منصّة كندية للتجارة الإلكترونية تزداد ازدهاراً في خضم أزمة كورونا

info
تحت المجهر
info24 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ 12 شهر
منصّة كندية للتجارة الإلكترونية تزداد ازدهاراً في خضم أزمة كورونا

248435 - مجلة مال واعمال

باتت منصّة “شوبيفاي” الكندية التي تعتمد نموذجاً هو على نقيض ذاك السائد في “أمازون”، من أكبر المستفيدين من الأزمة بعدما لجأت إليها شركات كثيرة دفعها الوباء إلى الاتّكال على التجارة الإلكترونية.

وتتيح “شوبيفاي” التي أُسّست في أوتاوا قبل 15 عاماً إنشاء موقع للتجارة الإلكترونية ببضع خطوات، وهي كانت أصلاً قيد الازدهار مع تخطّي عدد متاجرها المليون، في أواخر العام 2019 وقد زادها الوباء رواجاً.

ويقول رئيس “شوبيفاي” هارلي فنكلستين إن “عالم التجارة كما كنّا نتخيّله في 2030 بات واقعاً ملموساً في 2020″، مشيراً إلى أن “وباء كوفيد-19 سرّع نموّ التجارة الإلكترونية بما لا رجعة فيه”.

وفي ظلّ العزل العام، شهدت التجارة الإلكترونية نموّاً شديداً هذا العام، وسجّلت مبيعات عمالقة القطاع، وعلى رأسهم “أمازون”، ازدياداً كبيراً، كما أن ماركات عدّة لم يكن لديها متاجر إلكترونية خاضت غمار الإنترنت خلال الأزمة الوبائية.

وارتفع عدد المتاجر المستحدثة في إطار “شوبيفاي”، وهي منصّة رائجة في أوساط المقاولين، بنسبة 71 % في الربع الثاني من العام بالمقارنة مع السنة الماضية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.