“أبراج” تنجز الإغلاق الأول لصندوق النمو الفلسطيني

admin
الشركات العربية
admin14 مارس 2012آخر تحديث : منذ 9 سنوات
“أبراج” تنجز الإغلاق الأول لصندوق النمو الفلسطيني

 النمووو  - مجلة مال واعمالأنجزت كل من “مجموعة أبراج كابيتال”، و”صندوق الاستثمار الفلسطيني”، و”بنك فلسطين”، و”سيسكو” و”بنك الاستثمار الأوروبي”، الإغلاق الأولي لصندوق النمو الفلسطيني والذي سيوفر رأس مال ودعماً مؤسسياً للشركات الصغيرة والمتوسطة في فلسطين.

ويُعدّ صندوق النمو الفلسطيني والذي تم تأسيسه برأسمال 50 مليون دولار جزءاً من “ريادة لتطوير المؤسسات” منصة الاستثمارات في الشركات الصغيرة والمتوسطة التابعة لشركة “أبراج كابيتال” والبالغة قيمتها 650 مليون دولار.

وأشارت “أبراج” في بيان صحافي حصلت “العربية.نت” على نسخه منه، إلى أن الصندوق قد نجح في إنجاز الإغلاق الأولي بقيمة 36 مليون دولار، بفضل الاهتمام والدعم الفاعل من قبل شركاء الصندوق، إلى جانب مستثمرين أفراد من المنطقة والولايات المتحدة الأمريكية.

التوسع إقليمياً وعالمياً

ويستهدف الصندوق عبر الملكية الخاصة استثمارات في 13-15 شركة محلية ما من شأنه تحقيق نمو ملحوظ وفتح آفاق التوسع في أسواق إقليمية وعالمية جديدة.

وكشف الصندوق أمس عن باكورة استثماراته الاستراتيجية في الشركات الصغيرة والمتوسطة في فلسطين والتي تمثلت في شركة “ثمار الطبيعة” وهي شركة رائدة في إنتاج وتصدير الأعشاب الطبيعية ومقرّها في قرية العوجا الواقعة في وادي الأردن.

ترويج الاستثمار

وقال الدكتور محمد مصطفى، رئيس “صندوق الاستثمار الفلسطيني”، “نحن نؤمن أن شراكتنا مع “أبراج كابيتال” في “صندوق النمو الفلسطيني” هي أمر جوهري لتنفيذ التزامنا بترويج الاستثمار في قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة في فلسطين”، موضحاً أن الصندوق عمل منذ سنوات على دعم هذا القطاع عبر منهجية متعددة المستويات، بدءاً من التسهيلات التمويلية وحتى ضمانات القروض.

وأعلنت “أبراج كابيتال” مؤخراً عن استحواذها على “أوريوس كابيتال”، ويجري العمل على إنهاء بعض الموافقات الضرورية؛ ومع هذه الخطوة تصبح “أبراج كابيتال” أكبر مجموعة عالمية لاستثمارات الملكية الخاصة في الأسواق الناشئة بقيمة 5.7 مليار دولار من حيث الأصول الخاضعة للإدارة، والتواجد ضمن 30 دولة في آسيا وإفريقيا والشرق الأوسط وأمريكا اللاتينية، إضافة إلى 153 استثمارا تتم إدارتها من قبل فريق متمرّس يضمّ أكثر من 150 خبير استثمار.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.