دائرة الأراضي والأملاك تؤكد استمرار العمل بقرار البيع المباشر في سيتي سكيب جلوبال 2018

3 أبريل 2018 آخر تحديث : الثلاثاء 3 أبريل 2018 - 8:40 صباحًا

ثلثا زوار نسخة 2017 عبروا عن اهتمامهم في شراء عقارات من الشركات التي يقابلونها في المعرض

Cityscape Global

أكدت دائرة الأراضي والأملاك بدبي أن المطورين العقاريين المشاركين في دورة سيتي سكيب جلوبال 2018، أكبر فعالية اقليمية في مجال العقارات، سيتمكنون من بيع مشاريعهم المقامة داخل الإمارات مباشرة من على منصاتهم في سيتي سكيب جلوبال عقب النجاح الكبير لتطبيق هذا القرار في دورة المعرض لعام 2017.

وجاء القرار بعد النجاح الكبير لتطبيقه العام الماضي لأول مرة حيث بلغت قيمة التعاملات المبرمة خلال أيام المعرض الثلاث 870 مليون درهم إماراتي، وهو ما شجع دائرة الأراضي والأملاك بمواصلة العمل بقرار إمكانية البيع والشراء في المعرض.

وفي التقرير الذي عقب المعرض، أشارت إنفورما للمعرض، الجهة المنظمة لمعارض سيتي سكيب، أن 67 بالمئة من زوار المعرض، الذين بلغ عددهم 37,821 زائر، عبروا عن اهتمامهم بعقد صفقات مع إحدى الشركات العارضة سواء خلال المعرض أو في الأشهر الـ 12 اللاحقة.

تعتبر سيتي سكيب جلوبال، التي تم تأسيسها كفعالية رائدة للاستثمار العقاري على الصعيدين الإقليمي والدولي، المنصة التي يلتقي فيها كل المهتمين بمجال العقارات للتعارف والاطلاع على الاتجاهات الحالية للسوق. كما أنها تمكن المستثمرين والمستخدمين النهائيين الاستفادة من فرص الاستثمار والمشورة ، تحت سقف واحد.

وتعليقا على الموضوع، قال توم رودز، مدير معرض سيتي سكيب جلوبال: “السماح بالبيع والشراء في المعرض كان أحد أهم القرارات في تاريخ سيتي سكيب جلوبال، الخطوة التي مكنتنا من تحسين التجربة لجميع المشاركين سواء أكانوا مطورين عقاريين أو مشترين أو مستثمرين أو وسطاء”.

وأضاف:”اننا ممتنون بالدعم المستمر من قبل الهيئات الحكومية أمثال دائرة الأراضي والأملاك ومؤسسة التنظيم العقاري (ريرا)، وبلديات الإمارات العربية المتحدة المختلفة والتي بفضلها تمكنا في سيتي سكيب جلوبال تقديم خدمات ذات قيمة إضافية لجميع المشاركين”.

وتابع: “من خلال تنفيذ الأنظمة الجديدة في سوق العقارات ، أصبحت دبي واحدة من أكثر الأماكن شفافية للاستثمار على مستوى العالم. ان لهذه الأنظمة دور هام في تطويرالسوق العقارية في الإمارات العربية المتحدة للمستثمرين المحليين والدوليين ، كما أنها تعبر عن التزام الحكومة بسوق عقارية عادلة وشفافة”.

وأورد العديد من العارضين عن نجاح مشاركتهم في سيتي سكيب جلوبال 2017″ ومنهم: عزيزي للتطوير التي باعت مرحلتها الأولى بالكامل لمشروع الواجهة البحرية ’عزيزي ريفيرا‘ البالغ قيمته 12 مليار درهم؛ بالإضافة لقيام أحد المشترين الذين فضلوا عدم ذكر اسمهم بشراء وحدة في أمنيات ون النخلة بمبلغ قياسي ليحطم رقم أغلى منزل طابقي، بسعر 102 مليون درهم إماراتي؛ ومشروع الدار ’ووتر إيدج‘ الذي باع المرحلة الأولى بقيمة 109 مليون دولار (400 مليون درهم)

وشهد المعرض أيضا قيام عدد من كبار العارضين أمثال نخيل وموتور سيتي وديار بإطلاق مشارع جديدة والكشف عن المخطط الكلي للمشاريع. وقامت نخيل بإطلاق مشروع بقيمة 4 مليار درهم؛ فيما قامت الاتحاد العقارية بالكشف عن المخطط الكلي لمنطقة موتور سيتي والبالغ قيمته 8 مليار درهم؛ وديار التي أطلقت مشروع ساوث باي بقيمة مليار درهم في منطقة الخليج التجاري. وتتوقع نسخة المعرض لعام 2018 أن تكون مسرحا لإطلاقات وإعلانات لمشاريع جديدة وتحديثات لمشاريع قائمة.

ويستعد المطورون الدوليون لمشاركتهم في المعرض العقاري الأكثر ريادة في العاصمة الإماراتية، سيتي سكيب أبوظبي، الذي يقام في الفترة ما بين 17- 19 أبريل 2018 في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، والذي يتيح عمليات البيع والشراء على أرضه للعام الرابع على التوالي.

ويقام معرض سيتي سكيب أبوظبي بدعم من الراعي البلاتيني – عزيزي للتطوير؛ والراعي الذهبي – أرادة، في الوقت الذي ينعقد فيه معرض سيتي سكيب جلوبال بين 2 و4 أكتوبر 2018 في مركز دبي التجاري العالمي، بحضور أكثر من 250 شركة من 100 دولة حول العالم، ليشكل أرضية للمطورين العقاريين والخبراء والمستثمرين لعقد الصفقات وتعزيز المعارف وتبادل الخبرات والأعمال.

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المصدر :http://wp.me/p70vFa-pah