تشيلي تشارك لأول مرة في “ويتيكس 2019″ و”معرض دبي للطاقة الشمسية”

آخر تحديث : الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 11:29 صباحًا
تشيلي تشارك لأول مرة في “ويتيكس 2019″ و”معرض دبي للطاقة الشمسية”

كشفت هيئة كهرباء ومياه دبي عن مشاركة دولة تشيلي للمرة الأولى في الدورة الحادية والعشرين من معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة “ويتيكس” والدورة الرابعة من “معرض دبي للطاقة الشمسية”، اللذان تنظمهما الهيئة بتوجيهات كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، وتحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس هيئة كهرباء ومياه دبي، في الفترة بين 21 و23 أكتوبر الجاري في “مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض”، وذلك تحت مظلة الدورة السادسة من “الأسبوع الأخضر”.

واستجابةً لدعوة دولة الإمارات إلى تسليط الضوء على تجربة تشيلي الرائدة في تطبيق حلول مبتكرة في مجالات تقنيات المياه والطاقة الشمسية، انضمت اثنتان من نخبة الشركات التشيلية إلى الجهات المشاركة في “ويتيكس 2019” ودبي للطاقة الشمسية، وهما “كريستال لاجونز” (Crystal Lagoons) و”إتش. إتش سولار” (HH Solar). وتشارك “كريستال لاجونز” لاستعراض أحدث تقنياتها الرائدة والمبتكرة والمستدامة، والتي تتيح بناء وصيانة البحيرات البلورية الممتدة وغير المحدودة بتكاليف منخفضة للغاية، وباستخدام الحد الأدنى من المواد المضافة والطاقة. وبالمقابل، تتمحور مشاركة “إتش. إتش سولار” حول التعريف بسبل تنفيذ مشاريع الطاقة الشمسية الكهروضوئية، مع إلقاء الضوء على محفظتها المتكاملة من الحلول والمنتجات المبتكرة ذات الصلة بالمضخات العاملة بالطاقة الشمسية وتوليد المياه من الرطوبة الموجودة في الغلاف الجوي ومياه الشرب في المناطق الريفية والإضاءة الشمسية وغيرها.

وتعد تشيلي إحدى الوجهات الأكثر جاذبية في العالم لإقامة مشاريع للطاقة المتجددة، وذلك بفضل الآفاق الواسعة والفرص الهائلة المتاحة والخبرات العالية والدعم الكبير المقدم لديها، وذلك وفقاً لـ “بلومبيرج كليماتسكوب” (Bloomberg Climatescope). وفي العام 2018، أنتجت تشيلي 46% من الطاقة من مصادر متجددة، وتعمل على زيادتها إلى 70% بحلول العام 2050. وقامت تشيلي أيضاً بتطوير طائرات وبرامج موجهة لتشجيع التنقل الكهربائي خلال السنوات الأخيرة، مما يسهم في دعم جهود الاستدامة. وتعكس هذه الإنجازات النوعية التزام تشيلي بالحفاظ على البيئة ودفع مسار النمو المستدام.

وتمتلك العاصمة سانتياغو اليوم أكبر أسطول من وسائل النقل العام العاملة بالطاقة الكهربائية في العالم، باستثناء الصين، في خطوة داعمة لخطة إزالة الكربون لمصفوفة الطاقة التي أعلن عنها سيباستيان بينيرا، رئيس تشيلي، والذي يعتزم إغلاق 8 محطات للفحم في غضون خمس سنوات، وسط التطلعات بإغلاق محطات الطاقة الحرارية المتبقية في البلاد بحلول العام 2040. وتأتي استضافة مؤتمر الأمم المتحدة الخامس والعشرين حول تغير المناخ في ديسمبر المقبل في سنتياغو بمثابة دفعة قوية لجهود تشيلي لمواجهة التحديات البيئية وتعزيز الاستدامة.

ويتجسد التزام تشيلي بدعم الاستدامة البيئية في جهودها الحثيثة لتحفيز الابتكار في دولة تحتضن الصحراء الأكثر جفافاً في العالم. وتعاني تشيلي اليوم من أزمة مياه حادة، حيث تواجه مناطق عدة عجزاً في هطول الأمطار بنسبة تزيد عن 80%. واستناداً إلى الابتكار والتقدّم التكنولوجي، بدأت تشيلي البحث عن حلول جديدة ومبتكرة لتحسين جودة وكفاءة وتوافر الموارد المائية، مع التركيز أيضاً على تعزيز قوتها الصناعية الزراعية. ومن هنا، تكتسب مشاركة تشيلي في الدورة الحادية والعشرين من “ويتيكس” والدورة الرابعة من “معرض دبي للطاقة الشمسية” أهمية كبيرة.

2019-10-22 2019-10-22
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

info