هبة زريقات… تقود جمعية سيدات جرش الى العلياء

mall2
سيدات أعمال
mall225 يوليو 2023آخر تحديث : منذ 10 أشهر
هبة زريقات… تقود جمعية سيدات جرش الى العلياء

مجلة مال واعمال – النسخة الورقية – العدد 182- هبة زريقات السيدة الأردنية المتربية على عشق الوطن، الخارجة من مدينة أردنية تعبق منها الحضارة والأصالة، المتربية في أسرة أردنية ووالدين سجل لهما التاريخ الأردني الحديث والقديم الولاء وعشق الوطن، تلك السيدة بجلدها وعملها الدءوب خرجت بأفكارها الخلاقة إلى النور، مسطرةً ومترجمة معنى الانتماء والحب للوطن والقائد.
هبة زريقات ابنة جرش التي احبت مدينتها وحرصت على خدمتها في كل مكان، فاختارت ان تخدم مدينتها من خلال جمعية سيدات جرش حيث تدرجت من سكرتيرة فيها الى رئيسة للجمعية متدرجة ابضا في نجاحاتها بمساعدة اعضاء جمعيتها فنلن شرف خياطة قرن حفل زفاف سمو ولي العهد الامير الحسين بن عبد الله، فاستطاعت ان تصبح مضرب مثل في النجاح.
جمعية سيدات جرش في سطور…
تعتبر جمعية سيدات جرش اول جمعية تم تأسيسها في محافظة جرش وذلك في عام ( 1971 ) وقد تم تسجيل الجمعية تحت رقم ( 437 ) وتحمل الرقم الوطني ( 1971012300002) مسجلة لدى وزارة التنمية الاجتماعية، وهي عضو في الاتحاد العام للجمعيات الخيرية في الأردن وفي الاتحاد النسائي الأردني العام وتعد الجمعية من أولى الجمعيات الإنتاجية المتعددة الأغراض على مستوى المملكة وتقوم الجمعية بتمثيل المرأه في محافظة جرش من خلال المشاركة الفعالة في النشاطات المختلفة داخل وخارجها. وتشرف وزارة التنمية الاجتماعية على فعاليات الجمعية وأنشطتها في إطار سعيها للتنسيق بين جهود الجمعيات والاتحاد .
وتمتلك الجمعية مبنى للإدارة والفعاليات مساحته ( 1000 ) م2، ويشتمل المبنى على قسم للخياطة، قسم للتطريز ، قسم حضانة وروضة للأطفال، كما يوجد لدى الجمعية قاعة متعددة الاغراض لتنفيذ النشاطات والمبادرات.
تقدم الجمعية عدد من البرامج والفعاليات والتي تستهدف تمكين المراة ورفع قدراتها في المجالات المهنية والحياتية والنوعية وخلق فرص العمل والمساهمة في تنفيذ المشاريع الصغيرة والمتوسطة التي تضمن تشغيل المراة وبما يتماشى ومعايير الجودة والتميز والاستدامة حيث ساهمت الجمعية من بداية تأسيسها ولغاية الأن بتدريب وتشغيل ما يفوق ( 15000 ) سيدة في مجال الحرف اليدوية .
وعن ذلك تقول رئيسة الجمعية هبة زريقات»»نطلق عملنا التطوعي في جمعية سيدات جرش من قيم هامة تشكل مجمل ثقافتها واسلوب عملها أبرزها الشراكة، الاخلاص في العمل وروح الفريق، ودعم المبادرات الشبابية والمراة والعمل الخيري، وخدمة جميع فئات المجتمع، ونسعى أن يكون هذا العمل خالصاً لوجه الله تعالى أولاً ونافعاً لوطننا ومجتمعناً تالياً، وذلك وفقاً لأهدافنا الخيرية المتعلقة بتقديم الدعم والمساعدة للاسر المحتاجة في المحافظة، واهدافنا التنموية المتعلقة بتدريب المراة وتأهيلها على المهارات المهنية المختلفة.
وقد أثمرت جهودنا عن العديد من الإنجازات، لعل في مقدمتها التشبيك الناجح مع عدد من البرامج المتعلقة بالاسر الفقيرة وكذلك تفعيل دور المرأة في العمل الحرفي المنزلي، وبرامج مساعدة الاسر المختلفة من اللاجئين السوريين وكذلك البرامج المتعلقة بذوي الاعاقة. كما استثمرنا هذه الإنجازات في تعزيز ميدان العمل التطوعي في محافظة جرش، وتوفير منصات تواصلية وفرص تطوعية للشباب المبادرين.
تفخر جمعية سيدات جرش الخيرية بما تحويه من خبرات نوعية تم اكتسابها من قبل فريق العمل على مدى عقود من العمل المجال الخيري والتطوعي. فالتحديات تخلق الفرص وبوصلة ايجاد تلك الفرص يقع على عاتق الادارة المتخصصة والمتمرسة، وهو ما تتميز به جمعية سيدات جرش وتنبع تنافسيتها منه.»

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.