“كيبكو” الكويتية تواصل التوسع إقليمياً في 2012

admin
الشركات العربية
admin11 أبريل 2012آخر تحديث : منذ 9 سنوات
“كيبكو” الكويتية تواصل التوسع إقليمياً في 2012

  - مجلة مال واعمالحددت مجموعة “كيبكو” أهدافها خلال الأشهر الاثني عشرة المقبلة، المتمثلة في تخفيض معدل دين بعض شركاتها العاملة مع تسديد ديون بقيمة 174 مليون دينار (625 مليون دولار أمريكي)، إضافة لخفض المصاريف على مستوى الشركات التابعة بنسبة 15 بالمئة. كما قالت انها تنوي مواصلة عملية التوسع اقليميا من خلال عمليات الاستحواذ.

وأبدى نائب رئيس مجلس ادارة شركة مشاريع الكويت القابضة (كيبكو) فيصل العيار، في مقابلة له تفاؤله بالسوق الكويتي في العام 2012 واسواق المنطقة عموما، واضعا السوق السعودي على رأس الاسواق الواعدة بفضل الاهتمام الحكومي الكبير بدعم القطاع الخاص وفي تحفيز الاقتصاد.

وتملك مجموعة “كيبكو” الأكبر في السوق الكويتية أصولا في مختلف القطاعات الاقتصادية تقدر بنحو 21 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2011، وتمتلك المجموعة حصص ملكية رئيسية في محفظة تضم حوالي 60 شركة عاملة في 26 دولة.

نهاية الأسوأ

وتوقع العيار ان يكون العام 2012 هو نهاية الأسوأ بالنسبة للسوق الكويتي، حيث اصبح تأثير الشركات المتعثرة خلال الازمة المالية ضئيل على الاقتصاد عموما وعلى المؤسسات المالية خصوصا، وان القطاع البنكي تحوط منها بما فيه الكفاية من خلال المخصصات المحجوزة، متوقعا أن يكون اداء قطاع البنوك الافضل في الفترة المقبل، كما ابدى تفاؤله بقطاع العقار (ما عدا العقار المكتبي) والتأمين، متوقعا ان يظهر الربع الاخير من هذه السنة بوادر ايجابية.

واضاف العيار، “إن “كيبكو” استفادت في فترة الازمة المالية من فرص في المنطقة واستحوذت عليها في مصر والبحرين وغيرها، وهي اليوم تدخل السوق التركي عن طريق ذراعها المصرفية بنك برقان الذي استحوذ على نسبة 99 بالمئة في بنكيوروبنك تكفن في تركيا بـ350 مليون دولار تقريبا.

استثمار داخلي وخارجي

وقال العيار لـ”العربية” أن “كيبكو” استثمرت في شركاتها التابعة خلال الازمة المالية، بحيث استطاعت ان تزيد رأسمال بعض شركاتها الرئيسية بأسعار كانت اقل بـ50 بالمئة تقريبا من قيمتها الدفترية، واليوم تحصد ثمار ما استثمرته وهو بحجم 600 مليون دولار تقريبا، واصبح التوجه نحو الخارج الان.

وقالت الشركة انها جنت ما يوازي 500 مليون دولار من بيع استثمارات خلال الازمة المالية، وانها حققت ارباحا في كل تخارجاتها او مشاركتها مع اطراف اخرى في شركات تابعة. اما الاستحواذات فبلغ حجمها 170 مليون دولار، وذلك من دون احتساب الاستحواذ الجديد لبنك برقان المذكور انفا وهو عند 350 مليون دولار تقريبا.

كاش بـ600 مليوناً

وكانت “كيبكو” مددت آجال استحقاقات ديون من خلال اصدار سندات بحيث لا يتوجب عليها تسديد اي ديون خلال السنوات الثلاثة المقبلة، وقال العيار ان السيولة (الكاش) لدى المجموعة حاليا بحدود 600 مليون دولار بشكل يجعل المركز المالي قويا لمواجهة اي تحديات.

وقالت الشركة أن الأرباح التراكمية التي حققتها خلال السنوات العشر الماضية بلغت 796 مليون د.ك (2.9 مليار دولار أمريكي)، بينما وصلت قيمة التوزيعات النقدية التراكمية خلال الفترة نفسها إلى 331 مليون د.ك (1.2 مليار دولار أمريكي) بينما بلغ معدل العائد السنوي التراكمي على حقوق المساهمين 30 بالمئة.

وكانت “كيبكو” اعلنت امس في منتدى الشفافية الذي تعقده الشركة سنوياً عن توقعها بأن تحافظ على مركزها المالي القوي في عام 2012 وأن يكون هذا العام عامهاالحادي والعشرين على التوالي من الربحية المتواصلة.

وقال العيار ان من استثمر مع “كيبكو” منذ تأسيس المجموعة، فانه حقق 17 بالمئة عائدا على استثماره، حيث بين ان “كيبكو” واحدة من ثلاث شركات في السوق الكويتي التي حققت عوائد بنسبة تتراوح بين 20 و30 بالمئة في السنوات العشرة الاخيرة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.