صباح الدليمي,,, اقحوانة الشاشة وسفيرة الانسانية ونصيرة المحتاج

info
2021-01-23T19:01:04+02:00
سيدات أعمال
info23 يناير 2021آخر تحديث : منذ 5 أشهر
صباح الدليمي,,, اقحوانة الشاشة وسفيرة الانسانية ونصيرة المحتاج
صباح الدليمي
صباح الدليمي
صباح الدليمي

مال واعمال – الامارات العربية المتحدة – دبي في 23 يناير 2021 -مذيعة من طراز لا يتكرر واقحوانة البرامج الحوارية في العديد من القنوات ذات الشهرة الواسعة انها صباح الدليمي ضيفتنا في هذه السطور والتي جعلتني لا اعرف من اين البداية فكيف لنا الكتابة عن مذيعة من طراز لا يتكرر لا تعرف الاعداد ولا النظر الى قصصات الورق لتعرف كيف تبدأ الحوار فكلامها ارتجالي وبوحها سليم ومخاجر حروفها لا تجد مثلها في غيرها، اعلامية تسعد بسماعها وتتابع برامج بغض النظر عن ميولك الى نوع البرنامج وكيف لا ومن تقف امامكم اقحوانة الشاشة و مقدمة برامج سعت الى ان ان توصل صوت ابناء شعبها وتبحث من خلال برامجها عن ابناء العراق الفقراء من المهجرين فكانت وسيلتها القنوات العراقية كالبابلية وهنا بغداد وقنوات وصحف ومجلات اردنية وكذلك قناتي MBC  والجزيرة والعديد من القنوات العراقية المتميزة، والتي تجعلنا نقول لك قف هنا وتابع فانت في حضرة صباح الدليمي.

49b0f081 7b9e 48b3 afea 1bb51f2df39b - مجلة مال واعمال

اقرا ايضا:سحر الخفاجي.. اعتز بانني اول من غيرت بالوان العباية واضفت لها الاكسسوارات

صدفة كاي صدفة اخرى فمن خلال مصممة الازياء المبدعة سحر الخفاجي ومن خلال مكالمة هاتفية تعرفت عليها واستمتعت ببوحها وكانني استمع الى بلبل يشدو باجمل اللحان، الحان العشق لوطن ولحياة والحرية ومساعدة المهجرين من ابناء العراق، نعم هي صباح الدليمي التي لم تختلف ما بين الشاشة والحقيقة فافكارها هي ذاتها ورسالتها حقيقة لا سراب يرمى خلف الشاشات.

سمعتها تشدو بلغة تجمع ما بين الثقة والحزن، ثقة بغد مشرق وحزن على المهجرين واللاجئين من ابناء العراق الذين اصبحوا قضيتها ورسالتها وعن ذلك تقول تستحضرني انشودة المطر للشاعر بدر شاكر السياب وهو يمدح معشوقته بغداد يتحدث عن احوال اهلها في المهجر ويتأمل الخير بنزول المطر وهو ما قمت بعمله، فقد قمت باطلاق موقع «صباح النيّات الحسنة»، هو أول موقع الكتروني لخدمة النازحين العراقيين والحالات الانسانية، ولا يقتصر فقط على العراقيين بل على جميع الجنسيات الذين يحتجون لمساعدة، ولدعم الحالات الانسانية وتوزيع المعونات في الشتاء والصيف والأعياد، وهذا الدعم متواصل طيلة السنة بجهود شخصية، وهذا الدعم أتلقاه من قبل فاعلين الخير وبعضه تبرع شخصي مني.

وتضيف تولدت فكرة انشاء الموقع الالكتروني الخاص بي من  كوني متطوعة بالعمل الانساني  منذ سقوط بغداد .بهدف خدمة المحتاجين من الاخوة العراقيين ممن تضرروا من حرب الخليج الثانية.وعزمت على أن اعمل بجهود شخصية لمساعدة جميع المحتاجين.

وتختتم حديثها وها انا الان ما زالت صامدة كصمود بغداد فلم ولن اقول لمحتاج لا مجال لك عندي.

78642601 3bb3 4d00 819c 997316f1e18c - مجلة مال واعمال82dc07e3 32cd 48b5 baba 7a8c3843b916 1 - مجلة مال واعمال9e4a588e f9eb 430d 992c db9c497a730d - مجلة مال واعمال
 الدليمي - مجلة مال واعمال دليمي 2 - مجلة مال واعمال
  • حصري لمال واعمال اي اقتباس او اعادة نشر لاي مقطع من المقال يعرضك للمسألة الخطية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.