تعرف على خريطة انتشار السلالة الجديدة من كورونا

info
صحة
info2 يناير 2021آخر تحديث : منذ 4 أشهر
تعرف على خريطة انتشار السلالة الجديدة من كورونا

مال واعمال – دبي

bCXWi8rRz8C4Xp95TGVRr87UfLoPZxS5o8a9ckSU - مجلة مال واعمال

واصلت السلالة الجديدة من كورونا انتشارها ليرتفع عدد الدول التي اكتشفت إصابات بفيروس كورونا المتحور إلى 33، بما فيها بريطانيا والتي ظهر فيها لأول مرة قبل أقل من شهر.
هذا وسجلت تركيا 15 حالة قادمة من بريطانيا لتقرر إغلاق الباب أمام القادمين من هذا البلد، ولتنضم بعدها الى القائمة.

وبهذا الخصوص أصدر وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة، بيانا قال فيه إن الأشخاص الـ15 المصابين قد تم عزلهم، ويجري تتبع مخالطيهم ووضعهم تحت الحجر الصحي.

وأضاف البيان أنه “في الفحوصات التي أجريت على مستوى تركيا، لم يتم اكتشاف الفيروس المتحور لدى أي شخص آخر بخلاف المسافرين الذين وصلوا من بريطانيا”.

وانضمت تركيا بذلك إلى قائمة الدول التي اكتشفت إصابات بالفيروس المتحور، الذي تعرف عليه العلماء في 8 ديسمبر الماضي.
وتتزايد قائمة البلدان التي حددت الإصابات بالفيروس المتحور، وأغلبها في أوروبا، وحتى الجمعة كانت تشمل كلا من بريطانيا وتركيا وبلجيكا وإسبانيا والسويد وسويسرا والدنمارك وفنلندا وفرنسا وألمانيا وأيسلندا وإيطاليا وأيرلندا ومالطا وهولندا والبرتغال والنرويج.

وفي قارة آسيا، اكتشف الفيروس في الصين والهند واليابان والأردن ولبنان وإسرائيل وباكستان وسنغافورة وكوريا الجنوبية والإمارات وتايوان، إلى جانب الولايات المتحدة وكندا والبرازيل وتشيلي وأستراليا.

كما ارتفع عدد الدول التي تمنع استقبال المسافرين من بريطانيا إلى أكثر من 40، فيما تفرض بعض البلدان قيودا على المسافرين الذين زاروا خلال الأسابيع الأخيرة، الدول التي تم اكتشاف الفيروس المتحور بها.

ويتميز فيروس كورونا المتحور بقدرة أكبر على الانتشار، مما يعزز إمكانية ارتفاع أعداد الإصابات في أي بلد يصل إليه، لكن لم يثبت حتى الآن أنه يؤدي إلى حالات إصابة أكثر خطورة.

وتعد الطفرات سمة أساسية في معظم أنواع الفيروسات المعروفة، وهو أمر قد يثير القلق بشأن فعالية اللقاحات والعلاجات التي يطورها العلماء لمواجهتها.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.