تطوير جهاز قابل للارتداء يراقب نسبة السكر في الدم

info
صحة
info14 يناير 2021آخر تحديث : منذ 4 أشهر
تطوير جهاز قابل للارتداء يراقب نسبة السكر في الدم
تطوير جهاز قابل للارتداء يراقب نسبة السكر في الدم

مال واعمال – الامارات العربية المتحدة – صحة

 جهاز قابل للارتداء يراقب نسبة السكر في الدم - مجلة مال واعمال

اعلنت شركة “كوانتوم أوبريشن إنك”، عن تطوير جهاز لقياس نسبة السكر في الدم غير جراحي وقادرا على القياس المستمر وقابل للارتداء، وذلك باستخدام تقنية الطيف الحاصلة على براءة اختراع للشركة لقياس الجلوكوز بدقة في مجرى دم الشخص عبر الجلد، ودون الحاجة إلى استخدام إبرة.
هذا ويتكون الجهاز يشبه الساعة الذكية “آبل”، مع وجود مقياس طيف صغير يستخدم لفحص الدم لقياس الجلوكوز، بالاضافة الى انه يمكن استخدام هذه التقنية لقياس مجموعة متنوعة من العلامات الحيوية، بما في ذلك معدل ضربات القلب وتخطيط القلب الكهربائي (ECG).

اقرا ايضا:إذا كنت تعاني من السكري تعرف على أطعمة تقوي من مناعتك

من ناحية اعلنت الشركة اليابانية تؤكد أن خلطتها السرية تكمن في مواد التحليل الطيفي الحاصلة على براءة اختراع، والتي تم دمجها في الساعة وسوارها. لاستخدامها يحتاج مرتدوها ببساطة إلى تحريك الساعة وتنشيط المراقبة من القائمة، وبعد حوالي 20 ثانية يتم عرض البيانات.
وفي ذات السياق قال الرئيس التنفيذي للشركة كازوما كاتو: “حتى الآن، كان إدخال إبرة في إصبعك أو ذراعك هو الطريقة الوحيدة المتاحة لقياس مستوى الجلوكوز بدقة، وسوف يغير جهازنا هذا تلك العادة المؤلمة، مما يجعل الروتين اليومي المؤلم غير ضروري لجميع مرضى السكري”.
مضيفا “نتوقع بيع الجهاز لشركات التـ.ـأمين ومقدمي الرعاية الصحية، فضلاً عن بناء منصة بيانات ضخمة دقيقة، وتقديم حلول أفضل للسيطرة على الأمراض وإدارتها”.
وباستخدام هذه التقنية، سيتمكن مرضى السكري من استبدال الروتين اليومي المتمثل في استخدام إبرة للقياسات بمجرد ربطها بجهاز يمكن ارتداؤه يشبه ساعة اليد.
ويعد مـرض”السـكري” من أكثر الأمراض المزمنة انتشارا في العالم، ويعتمد تطور مضاعفاته على مواظبة المريض على العلاج واتباع نمط حياة يراعي طبيعة المرض.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.