المستثمرون يتباحثون حول سبل دعم التحول العالمي إلى الاقتصاد الأخضر

soso khawalda
2021-07-15T09:43:22+02:00
تحت المجهر
soso khawalda15 يوليو 2021آخر تحديث : منذ 6 أشهر
المستثمرون يتباحثون حول سبل دعم التحول العالمي إلى الاقتصاد الأخضر
لبنى العليان ، رئيس مجلس إدارة البنك السعودي البريطاني

مال واعمال – الاردن في 15 يوليو 2021-مع خروج العالم من جائحة مرض فيروس كورونا (COVID-19) واحتضانه لتوقعات اقتصادية أكثر استدامة، لا تزال هناك قضايا مثل التحديات التكنولوجية والتمويلية ، وفقًا للمتحدثين في منتدى الاستثمار المستدام البريطاني / السعودي 2021 هذا الأسبوع.

حضر المستثمرون السعوديون والبريطانيون ، جنبًا إلى جنب مع ممثلي الحكومة ، المنتدى عبر الإنترنت وناقشوا الشراكة وفرص الاستثمار المتاحة لدعم الدافع نحو تطوير اقتصاد عالمي أكثر اخضرارًا وأقل اعتمادًا على النفط.

خلال كلمتها الافتتاحية ، أشادت لبنى العليان ، رئيس البنك السعودي البريطاني ، بالخطوات نحو زيادة الاعتراف بالقضايا البيئية والاجتماعية والحوكمة (ESG) بين مجتمع الاستثمار العالمي.

هناك الكثير من القواسم المشتركة بين الحكومتين البريطانية والسعودية عندما يتعلق الأمر بتطوير استراتيجيات الاستدامة ، وفقًا لوزير الاستثمار البريطاني اللورد جريمستون من شركة Boscobel.

أوجز الوزير كيف وضعت المملكة المتحدة عددًا من السياسات لإصلاح الاقتصاد ، بما في ذلك هدف لتوليد ما يكفي من الكهرباء من الرياح البحرية لتشغيل جميع المنازل في المملكة المتحدة.

قال لويس تايلور ، عضو مجلس الإدارة واللجنة التنفيذية بوزارة التجارة البريطانية بصفته المدير العام والرئيس التنفيذي لوكالة تمويل الصادرات البريطانية ، وكالة ائتمان الصادرات البريطانية ، إن أهداف حكومة لندن ممكنة التنفيذ.

رددت بيفرلي جاور جونز تعليقات تايلور حول التحديات التكنولوجية ، خاصة فيما يتعلق بتحقيق انبعاثات كربونية صافية صفرية.

كما سلطت الضوء على حقيقة أن العديد من الشركات الصغيرة والمتوسطة في هذا القطاع لا تزال تواجه الكثير من تحديات التمويل ، ودعت شركات رأس المال الاستثماري إلى النظر في الاستثمار في المزيد من الشركات الصغيرة المدرة للدخل والتي تسعى إلى تطوير التكنولوجيا اللازمة لتحقيقها. هذه الأهداف.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.