ابتهال زغلولة جاءت من السويد الى عمان… ليصبح بيوتي سنتر كهرمانة ملتقى للباحثات عن الجمال

mall2
سيدات أعمال
mall224 يوليو 2023آخر تحديث : منذ 10 أشهر
ابتهال زغلولة جاءت من السويد الى عمان… ليصبح بيوتي سنتر كهرمانة ملتقى للباحثات عن الجمال

مجلة مال واعمال – النسخة الورقية – العدد 182-لكل مقام مقال ولكن ربما في هذا المقام لن تسعفنا الكلمات أو ربما لن نستطيع أن نشكل كلمة شكرا انسانة عملية ومتميزة خلوقة وصاحبة فكر انسانة شجاعة متميزة وامرأة بحق فقد استطاعت تحقيق المعادلة الصعبة والجمع ما بين مجالين يصعب بنيهما «القانون والجمال».
فقد استطاعت هذه المحامية الشابة ابنة تونس الخضراء ان تحلق حاملة فكرة واحة بان تشجع الجمال العربي الذي تعشقه وتجعله سيمفونية عالية متميزة.
من هنا فان الحديث عنها يحمل في طياته الكثير من الكلام، وعندما تسمع اسمها يتناهى اليك انك في حضرة انسانة من نوع آخر، انسانة تؤمن بان النجاح قصيدة وان كلماتها وحروفها من نور.

ابتهال زغلول يا من تحملين طاقة تفجر بركانا من النجاح اغفري لنا ان حمدناك، وسامحينا ان كتبنا عن مزاياكي، والتمسي لنا العذر ان قلنا فيك شعراً او كتبنا عنك قصيدة عشق او قلنا فيك خاطرة فانت السباقة للنجاح وانت نهر لا ينضب من الابداع.
احرفك سحر، وقافيتك عصافير تتوهج عبر اشعار يتوق لها كل متذوق ولهان، روائعه لم تنضب، تمتلكين احساس الشاعر الفنان، والعشق من بين حنايا قلبه يتدفق وكان يرسم لوحات غاية في الجمال، ابتهال زغلولة انسانة قبل كل شيء وهي عاشقة للعروبة احبت فأعطت من تعب وجهد ما لم يعطي غيرها فدعونا نتعرف عليها في هذه السطر…

ولدت ابتهال زغلولة التي تنحدر جذورها من ابوين تونسيين في السويد ونشأت هنالك الى ان جذورها العربية طالما كانت تقربها من الوطن فاختارت الاردن للاستقرار فيها ولانها امراة تعشق الجمال اختارت ان تعبر ذلك من خلال الكهرمان فجاء بيوتي سنتر كهرمان بملامح شرقية وبإضافات اوروبية ليصبح مقصدا لكل امراة تعشق الجمال الحقيقي فكسبت ثقة الناس من خلال المصداقية واستخدام اجود المنتجات ومن افضل الماركات العالمية، وندعوكم عبر هذه السطور لزيارة كهرمانة وتعرف عليه من قرب في موقعه الكائن في دوار عبدون فوق كافيه الوالي طابق الاول .

حصري لمال واعمال يمنع الاقتباس او اعادة النشر الا باذن خطي

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.