إقبال كبير على منصة هيئة كهرباء ومياه دبي ضمن جناح دولة الإمارات في “إكسبو أستانا”

أخبار الإمارات
7 سبتمبر 2017آخر تحديث : منذ 5 سنوات
إقبال كبير على منصة هيئة كهرباء ومياه دبي ضمن جناح دولة الإمارات في “إكسبو أستانا”

تستعرض برامجها ومشاريعها ومبادراتها في مجال الطاقة النظيفة

H.E Saeed Mohammed Al Tayer MD&CEO – DEWA (10)

تشهد منصة هيئة كهرباء ومياه دبي في معرض “إكسبو أستانا 2017” إقبالاً كبيراً من الزائرين من مختلف أنحاء العالم. وتشارك الهيئة في المعرض الذي يقام تحت شعار “طاقة المستقبل”، كراعٍ ذهبي ضمن جناح دولة الإمارات العربية المتحدة الذي يمتد على مساحة تزيد عن 980 مترًا مربعًا.
وحول مشاركة هيئة كهرباء ومياه دبي في “إكسبو أستانا”، قال سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي للهيئة: “تعكس مشاركة الهيئة في “إكسبو أستانا” رؤية قيادتنا الرشيدة لتعزيز ريادة دولة الإمارات في مجالات الطاقة المتجددة والاستدامة والاقتصاد الأخضر، والتزامنا بتعزيز الاستدامة التي تشكل ركيزة أساسية لمعرض إكسبو 2020 في دبي، باعتبار الهيئة شريكاً رسمياً في مجال الطاقة المستدامة. ونستعرض في “إكسبو أستانا” عدداً من برامجنا ومشاريعنا ومبادراتنا الطموحة التي تجمع بين النمو الاقتصادي واستدامة الطاقة والبيئة النظيفة والآمنة، حيث تعمل الهيئة على تنفيذ مشروعات كبرى للطاقة المتجددة والنظيفة في إطار استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 التي تهدف إلى توفير 7% من طاقة دبي من مصادر الطاقة النظيفة بحلول عام 2020، و25% بحلول عام 2030 و75% بحلول عام 2050″.
يتراوح عدد زوار منصة هيئة كهرباء ومياه دبي في المعرض ما بين 3000 إلى 6000 زائر يومياً. كما تحظى منصة الهيئة باهتمام المسؤولين والمهتمين في قطاع الطاقة المتجددة والاستدامة والاقتصاد الأخضر وكفاءة الطاقة من مختلف أنحاء العالم.
وأشاد سعادة الطاير بدور المتطوعين في جناح دولة الإمارات ومنصة الهيئة، حيث يقومون بتقديم المعلومات لزوار المعرض عن المبادرات الريادية لدولة الإمارات واستثماراتها في الطاقة المتجددة، فضلاً عن التعريف بالثقافة الإماراتية وعادات وتقاليد وقيم التسامح في الدولة.
تستعرض هيئة كهرباء ومياه دبي في “إكسبو آستانا 2017” الذي تستمر فعالياته حتى 11 سبتمبر 2017، عدداً من مشروعاتها ومبادراتها المتعلقة بالطاقة النظيفة، وأبرزها مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، الذي يجسد المحور ثلاثي الأبعاد الخاص بالاستدامة الاقتصادية، والبيئية، والمجتمعية، ويعد أكبر مشروعات الطاقة الشمسية في العالم (في موقع واحد) وفق نظام المنتج المستقل، باستثمارات إجمالية تصل إلى 50 مليار درهم، وستصل طاقته الإنتاجية إلى 1000 ميجاوات بحلول عام 2020، و5000 ميجاوات بحلول عام 2030. وعند اكتماله، سيسهم المجمع في تخفيض أكثر من 6.5 مليون طن من انبعاثات الكربون سنوياً.
كما تستعرض الهيئة مبادراتها الذكية ومن بينها مبادرة “شمس دبي” التي تسمح لأصحاب المباني بتركيب لوحات كهروضوئية لإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية، وتقوم الهيئة بربطها مع شبكتها، حيث يتم استخدام الطاقة التي يتم إنتاجها محلياً مع تحويل الفائض إلى شبكة الهيئة، إضافة إلى مبادرة “الشاحن الأخضر” لإنشاء البنية التحتية ومحطات شحن السيارات الكهربائية، وتهدف إلى إنشاء البنية التحتية ومحطات شحن السيارات الكهربائية في مختلف أنحاء دبي، لتشجيع الجمهور على استخدام السيارات الكهربائية في دبي، ما يساهم في الحفاظ على البيئة، حيث انتهت الهيئة من تركيب 100 محطة، وتعمل على تركيب 100 محطة أخرى موزعة في مختلف أنحاء إمارة دبي.
يشار إلى أن هيئة كهرباء ومياه دبي تقوم ببناء 3 محطات تحويل رئيسية 132/11 كيلوفولت مع خطوط كابلات الجهد العالي 132 كيلوفولت، بأطوال تصل إلى 45 كلم وتقدر تكلفتها الإجمالية بنحو 420 مليون درهم، لخدمة معرض “إكسبو 2020” في دبي، وقامت بتسميتها “استدامة و”تنقل” و”فرص”، بما يتوافق مع شعار اكسبو 2020 “تواصل العقول .. وصنع المستقبل”، وموضوعاته الفرعية الثلاثة المتمثلة في الاستدامة والتنقل والفرص. ومن المتوقع تشغيل محطة “استدامة” في أكتوبر 2017، ومحطة “فرص” في ديسمبر 2017. ومحطة “التنقل” بنهاية اغسطس الجاري.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.