مليون نزيل استقبلتهم فنادق الشارقة في النصف الأول

آخر تحديث : الأربعاء 22 يوليو 2015 - 1:35 مساءً
مليون نزيل استقبلتهم فنادق الشارقة في النصف الأول

استقبلت المنشآت الفندقية في إمارة الشارقة مليون نزيل في الشهور الستة الأولى لعام 2015. وأظهر تقريرهيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة عن نتائج أعمال القطاع في الإمارة خلال النصف الأول لعام 2015، نشاطاَ سياحياً مكثفاً مدفوعاً بتنظيم المهرجانات السياحية وإطلاق المبادرات المبتكرة وتنظيم جولات تعريفية بعناصر الجذب السياحي للإمارة بالإضافة إلى المشاركة في أكبر المعارض السياحية الدولية بهدف تعزيز المكانة الرائدة للإمارة كمركز استقطاب سياحي لكافة أفراد العائلة.

وساهم تتويج الشارقة بلقب عاصمة السياحة العربية لعام 2015 في استقطاب العائلات الخليجية والعربية بشكل كبير، بعد تدفق الزوار من العائلات الخليجية إليها، وخاصة من السوق السعودي. كما استقبلت الإمارة الآلاف من الزوار من دول مجلس التعاون الخليجي من مختلف الفئات العمرية من أطفال وشباب وعائلات، لا سيما خلال إجازة الصيف التي تزامن معها شهر رمضان الفضيل وعيد الفطر المبارك.

خطط

وقال محمد علي النومان، رئيس الهيئة ان السياحة تساهم بشكل رئيسي في النمو الاقتصادي للشارقة، وتمثل 8.5 % من اقتصادها، ولذلك لا يقتصر دور الهيئة على جهود الترويج لمقومات الجذب والاستقطاب السياحي في الإمارة بل يمتد إلى وضع الخطط والاستراتيجيات التي تضمن استدامة نمو القطاع السياحي ورفع نسبة مساهمته في النمو الاقتصادي للإمارة، ومن هذا المنطلق أطلقت الهيئة رؤية سياحة الشارقة 2021، والهادفة إلى استقطاب 10 ملايين سائح بحلول عام 2021 من خلال تفعيل مجموعة من المحاور الرئيسية التي تساهم في رسم مستقبل السياحة في الإمارة على مدار السنوات المقبلة.

واضاف: شهد النصف الأول لعام 2015 جهداً كبيراً من هيئة الإنماء التجاري والسياحي للترويج السياحي لإمارة الشارقة ومنتجها السياحي المتميز بالثقافة والتراث والمزيج الفريد بين التاريخ والحضارة والتطور العمراني، حيث شاركت الإمارة في مجموعة من المعارض السياحية الدولية مثل معرض موسكو الدولي للسياحة والسفر، ومعرض بورصة برلين الدولي للسياحة والسفر، ومعرض الصين الدولي للسياحة والسفر، ومعرض الرياض للسفر 2015، وسوق السفر العربي 2015. كما نظمت الهيئة جولات ترويجية سياحية خليجية شملت كلا من الرياض وجدة والكويت، وجولات ترويجية أوروبية شملت مدنا أوروبية تم استهدافها لأول مرة في التشيك وبلغاريا وبولندا.

مبادرة

وأكد رئيس الهيئة انه وفي إطار استعدادها للموسم السياحي 2015 واستقبال الزوار والسائحين من مختلف أنحاء العالم، أطلقت هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة، مبادرة «مرحبتين» والتي تستهدف تدريب وتأهيل الكوادر العاملة في قطاع السياحة، وتشمل المبادرة المنشآت الفندقية والمواصلات ومرشدي المواقع السياحية وأقسام خدمة العملاء وغيرها من المجالات التي تقدم الخدمة السياحية بشكل مباشر للسائح. وصمم البرنامج التدريبي بغرض تطوير مهارات التواصل وتعلم فن الإتيكيت وتنمية القدرات الشخصية وإكساب القدر المطلوب من المعرفة السياحية التي تمكن الموظف من الاستجابة السريعة وبكفاءة لمتطلبات السائح وتقديم الخدمة السياحية بما يتوافق مع أعلى المعايير الدولية.

كما أعلنت هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة عن تنظيمها لمؤتمر الشارقة الدولي للسياحة العائلية، الأول من نوعه في المنطقة والذي سيقام في الربع الأخير من العام الحالي، وذلك في إطار تفعيل محاور رؤية سياحة الشارقة 2021 والمتعلقة بتعزيز مكانة الإمارة كوجهة رائدة للسياحة العائلية، وسيعمل المؤتمر على تسليط الضوء على التوجهات الجديدة وآفاق تلبية الطلب المتزايد على هذا القطاع المهم، وسبل تطوير عناصر الجذب السياحي العائلي من مرافق وفعاليات وخدمات تستهدف احتياجات كافة أفراد العائلة، بالإضافة إلى طرح الرؤى وتبادل الخبرات وعرض أفضل الممارسات حول كيفية زيادة حصص السياحة العائلية في سوق السياحة العالمي. وسيشارك في المؤتمر مجموعة من أبرز الخبراء والمهنيين والمتخصصين في قطاع السفر والسياحة من حول العالم.

واستمرت الفعاليات السنوية التي تنظمها هيئة الإنماء التجاري والسياحي بشكل سنوي في الإمارة، في استقطاب كافة أفراد العائلة من جميع انحاء العالم، ومن أبرز تلك الفعاليات مهرجان أضواء الشارقة، والتي زينت نسخته الخامسة هذا العام مباني وصروح 14 موقعاً في مختلف مواقع ومدن الإمارة بأبهى التصاميم وأجمل اللوحات الفنية باستخدام أحدث تقنيات الرسم بالضوء. وأكد النومان على أن الهيئة ستعمل في إطار رؤية سياحة الشارقة 2021 على الاستناد إلى مقومات الإمارة السياحية والقائمة على مزيج فريد متناغم يجمع بين الترفيه، والثقافة والتراث والتعليم وتنوع عوامل الجذب السياحي، بالإضافة إلى الإرث الثقافي الغني والذي يضم أكثر من 20 متحفاً .

مشاريع

خلال الشهور الستة الأولى من عام 2015، تم الإعلان عن مجموعة من المشاريع السياحية الجديدة التي ستسهم في تعزيز عناصر الجذب السياحي في إمارة الشارقة وتحقيق رؤية 2021 باستقطاب 10 ملايين زائر ورفع مساهمة القطاع السياحي في النمو الاقتصادي للإمارة ونمو الناتج المحلي الإجمالي، حيث تم الإعلان عن عدد من المشاريع من أبرزها مشروع «جزيرة النور» الذي اعلنت عنه هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق بتكلفة 80 مليون درهم وتعتبر أول جزيرة تجمع بين الطبيعة والفن والترفيه في العالم العربي، وهي تمتد على مساحة45,470 متر مربع.

2015-07-22 2015-07-22
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

info