مبيعات قوية للمشاريع العقارية على المخطط في دبي خلال 2017

2 يناير 2018 آخر تحديث : الثلاثاء 2 يناير 2018 - 10:31 صباحًا

355

شهد السوق العقاري المحلي في دبي خلال العام 2017 نمواً قوياً على صعيد مبيعات العقارات على الخارطة مدفوعة بالأجواء الإيجابية للبيئة الاستثمارية المحلية والقوة الشرائية للمستثمرين من دول مجلس التعاون الخليجي وآسيا وأوروبا الذين ينظرون إلى المدينة بصفتها منطلقاً لتحقيق عوائد كبيرة على الاستثمارات طويلة الأمد. كما نما حجم الاستفسارات حول العقارات بنسبة 34% مقارنة بالعام 2016، في حين مثّل المستثمرون من الأسواق الرئيسية 70% منها. وارتفعت نسبة تحويل المبيعات، من الاستفسار إلى الشراء الفعلي، بأكثر من الضعف خلال العام الحالي، حسب التقرير السنوي لشركة «هامبتنز إنترناشونال». شهد قطاع خدمات التأجير نمواً سريعاً مع زيادة الطلب من المالكين بنسبة 23% والمستأجرين بنسبة 34% مقارنة بالعام السابق. ولم تسجل «هامبتنز» زيادة سوى بنسبة 15% في عدد الاستفسارات المتعلقة بالتصرف في الأصول، مما يشير إلى أن أعداداً أكبر من المستثمرين تميل نحو الاحتفاظ بممتلكاتها للاستفادة من قيمتها على المدى الطويل. وكشفت «هامبتنز إنترناشيونال» أيضاً عن تنامي عدد المستثمرين الصينيين في السوق العقارية المحلية، بموازاة ارتفاع عدد الشركات الصينية والسياح المهتمين بالاستثمار في العقارات التجارية والسكنية الجاهزة إضافة إلى الشراء على المخطط.

نمو كبير في المبيعات

وقال مهاب سمك، مدير عام «هامبتنز إنترناشيونال»: «كشف تقريرنا السنوي حول القطاع العقاري في دبي عن زيادة ملحوظة في عمليات البيع على المخطط مما يعكس مدى ثقة المستثمرين الإقليميين والعالميين بالسوق المحلية. ويأتي هذا النمو في ضوء الأداء الإيجابي للاقتصاد والجهود الحثيثة التي تبذلها السلطات نحو تعزيز ثقة المستثمرين بالتزامن مع القيمة الهائلة التي توفرها مشاريع جديدة مثل «خور دبي» و«دبي هيلز استيت» و«إعمار الجنوب» والتي تعتبر من بين الأفضل خلال السنوات القليلة الماضية». وأضاف: «كان هنالك أيضاً نمو استثنائي في أعمال خدمات إدارة العقارات لدينا، حيث يزداد تركيز المالكين على تحقيق قيمة أكبر لأصولهم، ويقدّرون ما يمكن لشركة متخصصة في إدارة العقارات أن تقدم لهم على هذا المستوى. كما حققنا أيضاً نمواً قوياً في عمليات الأبحاث والتقييم التي يرتفع الطلب عليها من قبل الشركات والصناديق العقارية، حيث بلغت القيمة الإجمالية للعقارات التي قمنا بتقييمها ما يزيد على 45 مليار درهم».

الموقع أولاً

وكان الطلب في السوق الرئيسية مركزاً على الوحدات السكنية في «خور دبي» و«دبي هيلز استيت» و«إعمار الجنوب»، وهي المشاريع التي يُنظر إليها بصفتها مدن المستقبل الذكية، إضافة إلى «وسط مدينة دبي» الذي يُعرف ب«قلب العالم الحاضر». وحظيت وحدات «خور دبي» باهتمام خاص لا سيما بعد إعلان «إعمار» عن استمرار الأعمال الإنشائية في «برج خور دبي» الذي سيصبح معلماً عمرانياً عالمياً يضمن قيمة طويلة المدى للمستثمرين في المشروع الممتد على مساحة 6 كيلومترات مربعة ويمكن الوصول إليه خلال 10 دقائق فقط من مطار دبي الدولي ويضمن للسكان إطلالات ساحرة على «برج خليفة» والأفق العمراني لوسط مدينة دبي.

وكان هنالك طلب قوي أيضاً على الوحدات السكنية في «دبي هيلز استيت»، خصوصاً بالنسبة للفيلات المحاذية لملعب الجولف، إضافة إلى منازل التاون هاوس المؤلفة من طابقين في «إعمار الجنوب». وفي الوقت الذي يمثل فيه «دبي هيلز استيت» واحة خضراء في قلب المدينة، يمتاز مشروع «إعمار الجنوب» بموقعه في قلب المركز الجديد لقطاع الطيران والخدمات اللوجستية في المدينة وكونه جزءاً من منطقة «دبي الجنوب» التي ستحتضن موقع استضافة معرض «إكسبو دبي 2020» بالإضافة إلى مطار آل مكتوم الدولي. أما في السوق الثانوية فكان الطلب مركزاً على «وسط مدينة دبي» ومن ثم «مرسى دبي» و«روعة الإمارات» و«الروضة» و«ذا فيوز». وكان كل من «وسط مدينة دبي» و«مرسى دبي» من بين أكثر الوجهات استقطاباً للاهتمام على مستوى الاستئجار. نمو في أعمال التقييم

في ضوء وصول القيمة الإجمالية للعقارات المقيّمة إلى أكثر من 45 مليار درهم في عام 2017، سجلت «هامبتنز إنترناشيونال» زيادة في الطلب على خدمات التقييم والبحوث من الشركات والمؤسسات والمستثمرين وصناديق الاستثمار العقاري. كما سجلت أيضاً زيادة مستمرة في عدد الطلبات المتعلقة بتقييم العقارات المتخصصة مثل مراكز البيع بالتجزئة والمؤسسات التعليمية وأصول الضيافة وسكن الموظفين والمرافق الصناعية واللوجستية مما يعكس التطلعات الاقتصادية الإيجابية. وفي حين أن عدد الطلبات المتعلقة بتقييم سكن الموظفين قد جاءت في المقدمة، كانت هناك زيادة بنسبة 200% في الطلبات الخاصة بكل من المؤسسات التعليمية ومراكز التسوق. كما حدثت زيادة في تقييمات نهاية العام لأغراض التدقيق.

نمو الخدمات إدارة العقارات

وواصلت «هامبتنز إنترناشيونال» ترسيخ مكانتها في قطاع خدمات إدارة العقارات مع تسجيلها نمواً كبيراً في هذا المجال. وارتفع الطلب على خدمات «هامبتنز» خلال عام 2017 مع ازدياد اهتمام المالكين بالحصول على الاستشارات المتخصصة لضمان الاستثمار دون عراقيل أو متاعب وتحقيق أكبر قيمة ممكنة على المدى الطويل. ويقول سمك: «تضمن خدماتنا لإدارة العقارات الحفاظ على المستأجرين وتحقيق رضاهم بالتزامن مع ضمان أفضل العائدات للمالكين. وحققنا هذا العام نسبة 100% في الحفاظ على عملائنا ونمواً بنسبة 8% في العملاء الجدد القادمين إلينا بفضل توصيات عملائنا الحاليين».

المبيعات الإلكترونية

بموازاة النمو في قطاع الأعمال الرقمية، سجلت «هامبتنز إنترناشيونال» نمواً في المبيعات عبر الإنترنت بنسبة 300% خلال عام 2017. وكان ذلك مدفوعاً بإطلاق الشركة لموقعها الجديد المميز القابل للاستخدام عبر الأجهزة المتحركة في عام 2016، والمصمم لتقديم أفضل التسهيلات وأكثرها مرونة للمستخدمين ليكون البوابة التي تقدم وبصورة فورية أحدث التوجهات في الأسواق الرئيسية والثانوية. ويقدم الموقع لمستخدميه إمكانية التفاعل بشكل أفضل واكتساب المزيد من المعلومات حول المجتمعات والأحياء التي اختاروها باستخدام خرائط «جوجل»، علاوةً على صورة شاملة للمرافق القريبة من العقارات مثل محال السوبر ماركت ووسائل النقل والمستشفيات وغيرها.

تطلعات إيجابية للعام 2018

أكّد مهاب سمك أن تطلعات الشركة للعام 2018 إيجابية ومدفوعة بالأداء القوي على مستوى مبيعات العقارات على المخطط خلال عام 2017، واختتم قائلاً: «مع تواصل الاستعدادات لاستضافة معرض «إكسبو 2020» تشير التوقعات إلى محافظة دبي على زخم النمو بفضل التركيز على تنويع الموارد الاقتصادي. ونحن على ثقة بأن القطاع العقاري سيواصل نموه في ضوء المؤشرات الإيجابية لقطاعات السياحة والتجارة والضيافة وتجارة التجزئة والخدمات اللوجستية وغيرها من القطاعات التي تمثل داعماً رئيسياً لاستقطاب الاستثمارات».

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المصدر :http://wp.me/p70vFa-nn9