جمعية تنمية المراة ريفية اهدافا سامية للنهوض بالمراة

14 مايو 2018 آخر تحديث : الإثنين 14 مايو 2018 - 10:10 صباحًا

قال تعالى (وتعاونوا على البر والتقوى)

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (أحب الناس الى الله انفعهم )

ام ابراهيم

أصبح العمل التطوعي ركيزة أساسية في بناء المجتمع ونشر التماسك الاجتماعي بين المواطنين لأي مجتمع والعمل التطوعي ممارسة إنسانية ارتبطت ارتباطا وثيقا بكل معاني والعمل الصالح عند كل المجموعات البشرية . ولاشك أن هنالك علاقة جدلية بين التنمية ومدى نجاحها في المجتمع والعمل التطوعي، حيث تشير الشواهد الواقعية والتاريخية إلى أن التنمية تنبع من الإنسان الذي يعتبر وسيلتها الأساسية ، وتهدف في الوقت ذاته إلى الارتقاء به في جميع الميادين الاقتصادية والاجتماعية والصحية والثقافية، ومن المسلمات أن التنمية تقوم على الجهد البشري وهو ما يستلزم بالإضافة إلى الخطط الواضحة والمحددة وجود الإنسان الواعي القادر على المشاركة في عمليات التنمية. وتعد الجمعيات الخيرية التطوعية الركن الاساسي في العمل الخيري والتطوعي اذ تلعب دور كبير في خدمة المجتمع وخاصة الجمعيات المتعلقة بتمكين المراة ومساعدتها على الاستقلالية المالية ومن هذا المنطلق ولاهمية دور المرأة في مجال التنمية الشاملة كثيرة ومتعددة، اعدت مال وأعمال تقرير عن جمعية تنمية وتأهيل المراة الريفية نضعه بين ايديكم… تؤمن الجمعية بالمساواة و الانصاف بين النساء و الرجال في كافة مناحي الحياة. و تتبنى الجمعية وتطالب من اجل تطبيق جميع المعاهدات الدولية حول حقوق الانسان و تؤمن في حق الأمم في تقرير مصيرها وفقا لميثاق الامم المتحدة. اما الرسالة التي تحملها الجمعية فهي “سنعمل على تنظيم ودعم و تأهيل النساء الريفيات من خلال الجمعية التي تلتزم بمبادىء العدل و المساواة و قيم المجتمع المدني وبما يحقق رؤية الجمعية في النهوض بأوضاعهن الاجتماعي والساسية والاقتصادية” و بناءا على هذة الرسالة تعمل الجمعية بشكل واسع في معظم مناطق المملكة حيث تستهدف عددا كبيرا جدا من المستفيدات، كما ان جمعية تنمية المراة الريفية ذات طابع اجتماعى تسعى الى تنمية المجتمعات المحليات من خلال اقامة مشروعات هادفة الى الارتقاء بالمستوى الاقتصادى والاجتماعى للفئات المشهمشة حيث تهدف رسالة الجمعية إلى تنمية وتأهيل وتحسين قدرات المرأة الريفية وتمكنها من رفع كفاءتها وتحسين وضعها الاقتصادي والاجتماعي وبالتالي تساهم في صنع القرار ورسم السياسات في الخطط التنموية الشاملة ورفع مستوى الأسرة الريفية بشكل عام . من هنا تسعى الجمعية الى خلق فرص للسيدات للعمل على الحد من البطالة – الاهتمام بالمراة بشكل خاص والمجتمع بشكل عام من خلال تنمية حقيقة ومستدامة, حيث تسعى الى التمكين الاقتصادى والتمكين الاجتماعى ومناهضة العنف ضد المراة للحصول على حقوقها ورعاية الامومة والطفولة والاسرة ورعاية المعاقين وحماية البيئة والمستهلك. كما تعمل تسعى الجمعية للعمل على احياء التراث والمحافظة عليه من الاندثار, فهي جزءا مهما من تاريخ وهوية وثقافة الشعب الأردني ونتاجه الحضاري عبر القرون. وخلاصة الامران ما حققتة الجمعية لم يكن نتيجة لعمل عادي بل كان تراكما لجهد الجمعية و طاقمها ومؤسسياها على مدى الاعوام الطويلة الماضية والذي جاء وليد صبر ومثابرة و إصرار. للتواصل…. تلفاكس…. 5532948 6 00962 / 5537298 6 00962 info@sdrrw.org.jo sales@sdrrw.org.jo webmaster@sdrrw.org.jo

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المصدر :http://wp.me/p70vFa-pRQ