تقرير مايم كاست: أنظمة أمن البريد الإلكتروني المستخدمة حالياً تفتح المجال أمام استغلال نقاط الضعف

آخر تحديث : الأربعاء 12 يونيو 2019 - 3:39 مساءً
تقرير مايم كاست: أنظمة أمن البريد الإلكتروني المستخدمة حالياً تفتح المجال أمام استغلال نقاط الضعف

أحدث تقارير تقييم مخاطر أمن البريد الإلكتروني يبيّن أن عشرات الآلاف من هجمات انتحال الشخصية والمرفقات والروابط الخبيثة وصلت إلى بريد المستخدمين

أعلنت مايم كاست (رمزها في ناسداك MIME)ن الشركة الرائدة في مجال أمن البيانات والبريد الإلكتروني، عن توفر أحدث تقاريرها الفصلية بعنوان تقييم مخاطر أمن البريد الإلكتروني، وهو تقرير مجمّع من نتائج الاختبارات التي تقيس فاعلية أنظمة امن البريد الإلكتروني المستخدمة على نطاق واسع. 1 يبيّن التقرير مدى حاجة القطاع بأكمله إلى مواصلة العمل نحو إيجاد معايير أعلى لأمن البريد الإلكتروني.

تعتقد العديد من المؤسسات أن أنظمتها الحالية لأمن البريد الإلكتروني مهيّأة تماماً لحمايتها من سرقة الهوية، ولكن لسوء الحظ فإن كثيراً من تلك الأنظمة تفشل في هذه المهمة، ولا تحافظ على أمان المؤسسات. يبين أحدث تقارير تقييم مخاطر أمن البريد الإلكتروني أن كثيراً من الهجمات عبر البريد الإلكتروني، والتي تتراوح من رسائل البريد الإغراقي الباحثة عن فرص وثغرات إلى هجمات انتحال الشخصية الموجهة، تتمكن من النفاذ عبر الأنظمة المستخدمة لأمن البريد الإلكتروني وتتسم بعددها الكبير وتنوعها الملحوظ. ووجد التقرير أن 26,305,457 رسالة بريد إغراقي و 27,156 مرفق خبيث و 55,190 هجمة انتحال شخصية بالإضافة إلى 466,905 روابط خبيثة مرّت دون الكشف عنها من قبل مزودي حلول الأمن المستخدمة حالياً وتم إيصالها إلى صندوق الوارد، فيما بلغ معدل الخطأ 11% من الرسائل الإلكترونية التي خضعت للفحص .

من الجدير بالذكر أن هجمات انتحال الشخصية وسرقة الهوية باتت تمثل مشكلة متفاقمة، حيث يبين تقرير حالة أمن البريد الإلكتروني 2019 الذي صدر مؤخراً أن 85% من 1025 مشارك حول العالم تعرضوا لهجمة لانتحال الشخصية خلال العام 2018، فيما شهد 73% من أولئك الضحايا تأثيراً مباشراً على أعمالهم، كالخسائر المالية أو فقدان البيانات أو العملاء. ولا يقتصر الأمر على ذلك، فقد قال 94% من المشاركين انهم تعرضوا لهجمات سرقة الهوية، فيما أشار 55% منهم إلى زيادة في هذا النوع من الهجمات من عام لآخر. يؤكد ذلك حاجة القطاع إلى الاستمرار في تحقيق فاعلية أكبر لحماية البريد الإلكتروني من أجل مساعدة المؤسسات على تعزيز قدرتها على الصمود في وجه الهجمات الإلكترونية والحفاظ على أمن بياناتها واتصالاتها.

في هذا الصدد قال جوشوا دوغلاس، نائب الرئيس لاستقصاء التهديدات لدى مايم كاست: “يستمر تطور مشهد التهديدات الحالي فيما يعمل المجرمون للتأقلم في وسائل الهجوم، وبخاصة الهجمات عبر البريد الإلكتروني، بشكل يمكنهم من تفادي اكتشافهم من قبل حلول الأمن التقليدية. أصبح الأمر يمثل مشكلة ضخمة للشركات حول العالم غض النظر عن حجمها، إلا أن نتائج تقرير تقييم مخاطر أمن البريد الإلكتروني توفر حقائق واضحة لرؤية عميقة تسمح للعملاء بفهم أفضل لأنواع الهجمات التي تهدد أعمالهم. فمن خلال تحسين أمن البريد الإلكتروني، إلى جانب تعزيز الوعي الأمني، يمكن لمايم كاست أن تساعد العملاء في وضع استراتيجية شاملة وفعالة للصمود في وجه الهجمات الإلكترونية، بحيث تهيئهم لمواجهة وصدّ التهديدات المعروفة وغير المعروفة.”

2019-06-12 2019-06-12
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

info