باركلي للأصول تستحوذ على كريبتيك – الشركة المتخصصة في الاستثمار في تكنولوجيا البلوك تشين

آخر تحديث : الأربعاء 13 يونيو 2018 - 8:21 صباحًا
باركلي للأصول تستحوذ على كريبتيك – الشركة المتخصصة في الاستثمار في تكنولوجيا البلوك تشين

الاستحواذ يعزز مكانة باركلي ويفتح الباب نحو عالم جديد من الاستثمار والتكنولوجيا المالية

في خطوة من شأنها تعزيز مكانتها وتقديم خدمات أفضل لعملائها، استحوذت باركلي للأصول، شركة الأسهم الخاصة، على شركة كريبتيك، الشركة التي تعمل بمبدأ البلوك تشين وتوفر فرصا استثمارية للأفراد والمؤسسات الراغبين باستكشاف التكنولوجيا.

يأتي الاستحواذ في وقت وسعّت فيه كريبتيك انتشارها العالمي، مستقطبة اهتمام المستثمرين من حول العالم، والذين يتطلعون لاستكشاف فرص تحقيق مكاسب واسعة ضمن فترات قصيرة باستخدام التكنولوجيا، والتجارة في العملات المشفرة، بالإضافة إلى الاستثمار في المؤسسات الابتكارية الناشئة التي تعتمد حلول تكنولوجيا البلوك تشين لإحداث ثورة في الأعمال حول العالم.

وبمكاتب لها في كل من دبي ولندن، تستثمر كريبتيك في الأفكار والشركات الناشئة التي تستغل البلوك تشين، بالإضافة إلى التجارة بشكل فعال في أفضل أربع عملات مشفرة في العالم، البتكوين، الإثيريوم، الريبل والليتكوين، معتمدة على استراتيجية ذات شقين لتقديم مكاسب بشكل دائم من خلال العملات المشفرة والبلوك تشين.

ويتحلى التجار بمعرفة واسعة في تكنولوجيا البلوك تشين واستخداماتها، مما يمكنهم من تحديد المتميزين فيها والفرص المتاحة في الأسواق، والقيام بالمهام والأبحاث اللازمة حول العملات المشفرة والمتمثلة في تحديد التوجهات ومواطن القوة وحجم الطلب.

وتعليقا على الموضوع، قال مايك كلارك، الشريك لدى باركلي للأصول: “استحواذنا على كريبتيك يعتبر خطوة امتدادا طبيعيا لأعمالنا نظرا لأن باركلي للأصول تملك تاريخا من الاستثمار في الشركات الريادية، المبتكرة والتي تستشرف المستقبل”.

وأضاف: “بالرغم من أن قطاع التكنولوجيا يعتبر أصغر القطاعات في نموذج عملنا، نظرا لكونه يمثل مخاطر أكبر مقارنة بالأصول الملموسة التي تشكل محور عملنا، إلا أننا قررنا الاستثمار فيه لكونه من الضروري تأسيس الفرص الصحيحة في سبيل تحقيق الفائدة القصوى لعملائنا”.

هذا وقامت باركلي للأصول بتعيين عمر جاكسون بمنصب شريك ليترأس أعمال كريبتيك، حيث يتمتع بخبرة واسعة في عالم البلوك تشين، وقد صرح قائلا: “أصبحت البلوك تشين حديث الأعمال في مختلف أنحاء العالم والأسباب واضحة. نؤمن تماما أن القيمة الحقيقية على المدى الطويل تكمن في التكنولوجيا الداعمة للعملات المشفرة”.

وأضاف قائلا: “رأينا استخدام البلوك تشين في العديد من التطبيقات في مختلف الصناعات، حيث ساهمت التكنولوجيا في إعادة صياغة الكيفية التي تتفاعل فيها الأعمال مع العملاء والموردين، وتقدم مستويات من الكفاءة والأمان لجميع المتعاملين”.

وتعتبر باركلي شركة متعددة الأصول ولها استثمارات في قطاعات العقارات والضيافة واللوجستيات والتكنولوجيا. وكجزء من استراتيجيتها لخفض المخاطر ورفع العوائد، تعمل الشركة بشكل دائم على تنويع محفظة استثماراتها والدخول في قطاعات جديدة.

بدوره علق جستن كوان، الشريك الرفيع المستوى لدى باركلي للأصول، قائلا: “المصداقية والموثوقية مع العملاء ساهمت في تعزيز سمعتنا كشركة تتمتع بعائدات قوية وذات استثمارات ذكية. بصفتنا مؤسسة قليلة المخاطرة، آثرنا التروي بالاستثمار في قطاع العملات المشفرة، لكن، وبفضل خبرة عمر جاكسون ودراستنا المعمقة للقطاع، تمكنا من فهم القيمة الحقيقية لهذه التكنولوجيا وبتنا على دراية أكبر بالأرباح التي يمكن جنيها على المديين القصير والمتوسط. حتى عندما يتعلق الأمر بتقديم المشورة على العوائد الطويلة الأمد، نحن ملتزمون بمواصلة عقد الأبحاث والاستثمار في التكنولوجيا التي تقوم عليها البلوك تشين”.

وقد بات تبني التكنولوجيا الجديدة ظاهرة عالمية بين الحكومات والمؤسسات الريادية على السواء. وبالنظر للمزايا الأخرى مثل الأمان والشفافية في الوصول للمعلومات، سرعان ما بدأت شركات عالمية مثل ’يو بي إس‘ و’فيدكس‘ و’ماستركارد‘ و’مايكروسوفت‘ و’ديل‘ بتبني التكنولوجيا.

الآن، ومع تطبيق البنوك الاستثمارية طرقا للاستفادة من العملات المشفرة، فهم أيضا يستثمرون في التكنولوجيا الكامنة خلف العملات، مدركين قدرتها على تحويل النظام التقليدي الذي تسير به الأعمال. وترى كريبتيك أن مراكز المال والابتكار العالمية أمثال دبي ولندن تبذل قصارى جهدها لتعزيز ريادتها كمراكز دولية لهذه التكنولوجيا، وتعمل على تحفيز الهيئات الحكومية ومشاريعها، مما يضمن نجاحها.

وأوضح جاكسون: “تكنولوجيا البلوك تشين تتيح للمستثمرين إمكانية الانخراط في مشاريع تتمتع بإمكانيات عالية للنمو حيث يمكن كسب مليارات الدولارات. في الأشهر الـ 12 الماضية، رأسنا الشركات الناشئة في تكنولوجيا البلوك تشين قد جمعت مليارات الدولارات وتوجيه كبرى البنوك العالمية والصناديق الاستثمارية تركيزها نحو الاستثمار في نماذج البلوك تشين في مراحلها الأولى، مؤمنين أن الشركات ستحقق نجاحات هائلة على المدى القصير والمتوسط”.

وأضاف: “نعتقد بأن حجم الفرص التي توفرها تكنولوجيا البلوك تشين هو الأعظم منذ ظهور الانترنت في بداية التسعينيات، وكما هو الحال مع الانترنت، من الصعب شرح التكنولوجيا بعبارات بسيطة لكن إمكانات تطبيقها كثيرة جدا وأكبر من تجاهلها”.

تماما أن العملات المشفرة سوف تساهم في تغيير الطريقة التي يتعامل بها العالم مع المال وهي تتمتع بالإمكانات اللازمة لإحداث ثورة حقيقية وبدء حقبة جديدة من الشفافية والأمان للاقتصاد العالمي. اكتسبت التكنولوجيا شهرة واسعة وهي الآن مدعومة من الهيئات الحكومية والمؤسسات الدولية، وبدأت بتخطي الحواجز لتصبح أكثر انتشارا واستخداما عن ذي قبل”.

وتتيح كريبتيك للعملاء خيار الاستثمار بحد أدناه 1000 دولار أمريكي أو جنيه بريطاني والتي يمكن إيداعها رقميا بخيارات عملات متنوعة، لتقوم بدورها بتجارة الودائع واستثمارها عبر حساب الشركة الخاص. هذا بدوره يمهد الطريق للمستثمرين من مختلف الفئات من الكسب والاستفادة من المراحل الأولى للعملات المشفرة والتكنولوجيا القائمة عليها، الأمر الذي كان يقتصر في السابق على المؤسسات المالية وكبار الأثرياء.

وبعد 12 شهرا، يمكن للعميل طلب استرداد رأس المال مع أقصى العوائد التي تمكن الفريق من جنيها

2018-06-13 2018-06-13
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

info