10 ثوان لإجراءات سفر أصحاب الهمم

أخبار الإمارات
28 أكتوبر 2018آخر تحديث : منذ 4 سنوات
10 ثوان لإجراءات سفر أصحاب الهمم

478953 - مجلة مال واعمال

توفر الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي بيئة صديقة لأصحاب الهمم، وتدأب على تحقيق هدفها في تسهيل تنفيذ المعاملات لأفراد هذه الفئة في أقل وقت بحيث يصل أي شخص منهم إلى مركز الخدمة أو الإدارة التي يحتاجها من دون مساعدة عبر ممرات ومواقف وكاونترات خاصة.

وأكد نائب مساعد المدير العام للموارد المالية والخدمات في الإدارة خالد عبد الكريم محمد البلوكي، لـ «الرؤية» تنافس إدارات «الإقامة وشؤون الأجانب» على توظيف أصحاب الهمم، وتحقيقها زيادة بنسبة عشرة في المئة في استقطاب الموظفين من أصحاب الهمم خلال العامين الأخيرين.

وأشار إلى توفير بوابات ذكية خاصة لكل أنواع الإعاقات في نقاط المغادرين والقادمين بمطارات دبي كافة تختلف عن الكاونترات العادية، ما خفّض المدة المستغرقة لإنهاء إجراءات السفر من 18 ثانية إلى عشر ثوان فقط.

وأردف أن الإدارة نفذت سبعة برامج تدريبية وتثقيفية لـ 127 موظفاً لإسعاد المتعاملين من أصحاب الهمم وتحقيق أعلى المستويات في مجال دعم هذه الفئة وخدمتها، فضلاً عن تدريب 25 موظفاً حصلوا على شهادات معتمدة في استخدام لغة الإشارة.

كما لفت البلوكي إلى ربط 1200 مراجع من أصحاب الهمم المسجلين لدى وزارة تنمية المجتمع بالأنظمة الداخلية للإدارة ليتاح لهم استخدام برامج الإدارة الذكية، أو التواصل الخاص مع خدمة آمر عند وجود شكوى أو طلب.

أكد نائب مساعد المدير العام للموارد المالية والخدمات في الإدارة خالد عبد الكريم محمد البلوكي، لـ «الرؤية» تسخير 90 في المئة من الخدمات لخدمة ذوي الهمم من الإعاقة البصرية عند حدوث أي تغيير أو تعديل في النظام المعمول به في الإدارة.

وأوضح أن الإدارة تضم 22 شخصاً من أصحاب إعاقات مختلفة، منها اثنتان بصرية، وأخريان ذهنية، وسبع سمعية، و11 جسدية.

ولفت إلى ربط 1200 مراجع من أصحاب الهمم المسجلين لدى وزارة تنمية المجتمع بالأنظمة الداخلية للإدارة ليتاح لهم استخدام برامج الإدارة الذكية، أو التواصل الخاص مع خدمة آمر عند وجود شكوى أو طلب.

كما حققت الإدارة إنجازاً ريادياً على مستوى المنطقة، بحصولها على الاعتماد الدولي لمواصفة أصحاب الهمم في مكان العمل البريطانية والصادرة من المنتدى البريطاني لأصحاب الهمم ، كأول جهة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تحقق هذا الإنجاز بالتعاون مع شركة PDCA للاستشارات الإدارية.

* زيادة التوظيف ومرافق متخصصة

تطرق البلوكي إلى تنافس إدارات «الإقامة وشؤون الأجانب» على توظيف أصحاب الهمم، وتحقيقها زيادة بنسبة عشرة في المئة خلال العامين الأخيرين في استقطاب الموظفين من هذه الفئة.

كما حولت الإدارة جميع مرافقها إلى بيئة صديقة لأصحاب الهمم بهدف الوصول إلى الخدمات بيسر وسهولة، ووفرت جميع الخدمات ابتداء من المبنى الرئيس والمواقف المخصصة لهم قرب المدخل الرئيس، والمصاعد المهيئة لتمكينهم من الحركة بسهولة، إضافة إلى تخصيص كاونترات صديقة لهم داخل مبنى الإدارة وفروعها الخارجية.

* كوادر مدرَّبة للتعامل مع ذوي الهمم

أشار نائب مساعد المدير العام للموارد المالية والخدمات، إلى تدريب منتسبي الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، لا سيما العاملين في الصفوف الأمامية، على التعامل مع أصحاب الهمم من مختلف الإعاقات.

ونفذت الإدارة سبعة برامج تدريبية وتثقيفية لـ 127 موظفاً لإسعاد المتعاملين من أصحاب الهمم لتحقيق أعلى المستويات في مجال دعم هذه الفئة وخدمتها. كما تدرب 25 موظفاً وحصلوا على شهادات معتمدة في استخدام لغة الإشارة.

قائمة طعام بلغة برايل

توفر الإدارة الأدلة الإرشادية بطريقة «برايل» في الاستقبال والأماكن الخدمية، فضلاً عن تجهيز قائمة للطعام في المقهى بلغة برايل، وتجهيز مبنى الإدارة وتهيئته ليطابق المعايير المطبقة في دبي عبر توفير تلك اللغة الإرشادية في المداخل والمسارات لتأمين وصول المراجع إلى نقطة الخدمة من دون مساعدة أحد.

* إجراءات سفر في 10 ثوان

أوضح البلوكي أن الإدارة هيأت تطبيق «محفظة الإمارات الذكي» ليكون صديقاً للمتعاملين والمسافرين أصحاب الهمم، حيث تضم المحفظة جميع بيانات المسافر، سواء جواز السفر أو بطاقة الهوية وبطاقة العبور الإلكترونية، وتتيح العبور من البوابات الذكية بمجرد تمرير الهاتف على البوابة، من دون الحاجة إلى إخراج أي وثيقة.

كما وفرت في نقاط المغادرين والقادمين بجميع مطارات الإمارة بوابات ذكية خاصة لكل أنواع الإعاقات، تختلف عن الكاونترات العادية، وبعد أن كانت المدة المستغرقة لإنهاء إجراءات السفر 18 ثانية أصبحت عشر ثوان فقط.

* وسائل اتصال حديثة

أشار البلوكي إلى تهيئة الإدارة خدمات ووسائل اتصال كالموقع الالكتروني وتطبيق إقامة دبي المتوافر عبر متجري أندرويد وأبل ستور «الممكن لأصحاب الهمم» والمطابق لمواصفة W3D لتسهيل وصولهم إلى المعلومات.

ويتيح هذا لأصحاب الإعاقة البصرية إمكانية التنقل بشكل كامل مع مراعاة المسميات من روابط وعناوين وصور، بما يناسب أوامر التنقل في قارئ الشاشة.

كما أنشئ تطبيق خاص للمكفوفين لتقديم خدمات موقع الإدارة بطريقة برايل على «جهاز برايل سينس».

* مبادرات مبتكرة

تطرق نائب مساعد مدير الموارد المالية والخدمات، إلى تنفيذ الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب مجموعة مبادرات تساعد أصحاب الهمم من الموظفين والمتعاملين على ممارسة عملهم وتخليص معاملاتهم بسهولة ويسر

وأطلقت نحو 21 مبادرة خلال عامي (2017 ـ 2018) لإسعاد أصحاب الهمم من الموظفين والمتعاملين، ومنها مبادرة «نحنا جاهزين» وتتضمن سلسلة ورش تدريبية للاستعداد لحالات الطوارئ، إلى جانب تطبيق تدريب عملي للفريق المساند تضمن كيفية استخدام كرسي الإخلاء لأصحاب الهمم عند الضرورة.

كما شملت مبادرة «فالك طيب» التي تتضمن تخصيص مواقف خاصة للمتعاملين من أصحاب الهمم مزودة بجهاز تواصل مع موظفي الخدمة بالصوت والصورة، ومبادرة «لا تتردد» لتوفير رغباتهم ومتطلباتهم التي يحددونها خلال ملئهم استبيانات، فضلاً عن مبادرة «أرشدني» التي تعتمد على جهاز مبتكر مزود بطريقة برايل يوجه أصحاب الهمم إلى الأماكن المراد الوصول إليها، ومبادرة «راحتك تسعدنا» ويتم من خلالها توفير كرسي متحرك إلكتروني لفئة ذوي الإعاقة الحركية، لتمكينهم من التنقّل بسهولة من الكاونتر أو طلبها قبل وصوله.

وتوفر مبادرة «دليلي» دليلاً إرشادياً، للخدمات المقدمة في الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بطريقة برايل، فيما تشمل مبادرة «اطمئن» تركيب أزرار في الممرات والسلالم الداخلية مربوطة مع الإدارات المعنية ومكتب الاستقبال لحالات الطوارئ لبث الطمأنينة لدى أصحاب الهمم من موظفين ومراجعين في حال تعرضهم للخطر في الأماكن التي يقل ارتيادها.

تحويل جميع مرافق «إقامة دبي» إلى صديقة لأصحاب الهمم

تدريب 25 موظفاً على التعامل بلغة الإشارة

7 برامج تدريبية وتثقيفية لـ 127 موظفاً لإسعاد المتعاملين

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.