هيئة كهرباء ومياه دبي تفوز بجائزة الشرف العالمية في مجال البيئة للمرة العاشرة على التوالي وجائزة سيف الشرف في مجال الصحة والسلامة للمرة الرابعة عشر

soso khawalda
أخبار الإمارات
soso khawalda15 يونيو 2022آخر تحديث : منذ 6 أشهر
هيئة كهرباء ومياه دبي تفوز بجائزة الشرف العالمية في مجال البيئة للمرة العاشرة على التوالي وجائزة سيف الشرف في مجال الصحة والسلامة للمرة الرابعة عشر

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 14 يونيو 2022: في إنجاز جديد يضاف إلى سجلها الحافل بالجوائز العالمية المرموقة، فازت هيئة كهرباء ومياه دبي بجائزة الشرف العالمية في مجال البيئة من مجلس السلامة البريطاني للمرة العاشرة على التوالي، وجائزة سيف الشرف في مجال الصحة والسلامة للمرة الرابعة عشر. وأعلن مجلس السلامة البريطاني بأن الهيئة هي واحدة من 6 مؤسسات فقط على مستوى العالم تفوز بالجائزتين معاً لعشر سنوات متتالية، الأمر الذي يضع الهيئة في صدارة المؤسسات المستدامة بامتثالها الكامل لجميع المتطلبات والمواصفات البيئية المحلية والعالمية في مجالات البيئة والصحة والسلامة، مع صفرية المخالفات البيئية في جميع مرافق الهيئة.

وتسلّم معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، الجائزتين في مركز الهيئة الرئيسي، بحضور كل من الدكتور يوسف ابراهيم الأكرف، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع دعم الأعمال والموارد البشرية؛ وزعل خليفة بن زعل، نائب الرئيس – الشؤون التجارية وتحسين الأعمال في هيئة كهرباء ومياه دبي.

وأعرب معالي الطاير عن اعتزازه بفوز الهيئة بهذه الجائزة رفيعة المستوى من مجلس السلامة البريطاني، مشيراً إلى أنها تكتسب أبعاداً إضافية في ظل مرحلة التعافي من جائحة (كوفيد- 19) التي شكّلت تحدياً كبيراً للعالم بأسره. ويثبت فوز الهيئة بالجائزة مجدداً نجاحها في المحافظة على الأرواح والممتلكات في كافة الظروف، مع مواصلة مسيرة تميزها وريادتها العالمية وحرصها على صحة وسلامة الموظفين وأفراد المجتمع. ولفت معاليه إلى أن الهيئة كانت عام 2021 أول مؤسسة في منطقة الشرق الأوسط تلبي المعايير العالمية لمجلس السلامة البريطاني الخاصة بتدابير الوقاية من فيروس كوفيد-19.

وأضاف معاليه: “نهتدي برؤية سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، بتحويل التحديات إلى فرص وتصدّر السباق نحو المستقبل في كافة الظروف. وتتبنى الهيئة أنظمة وبرامج ذكية تسهم في تعزيز الاستدامة والإنتاجية والصحة والسلامة، اعتماداً على أحدث التقنيات الإحلالية وتقنيات الثورة الصناعية الرابعة. وتحرص الهيئة على ضمان صحة وسلامة موظفيها في مكان العمل وتزويدهم بحلول نوعية وأحدث التقنيات والأدوات التي تساعدهم على أداء المهام الميدانية بسهولة ويسر، وفق أعلى المعايير العالمية. إضافة إلى ذلك، تؤدي الهيئة دوراً رائداً في دعم الجهود الوطنية والعالمية في مجال الاستدامة البيئية، انطلاقاً من رؤيتها في أن تكون مؤسسة رائدة عالمياً مستدامة ومبتكرة، وانسجاماً مع توجيهات القيادة الرشيدة لجعل دبي مدينة مستدامة وفقاً لأفضل المعايير العالمية بتعاون جميع فئات المجتمع.”

من جانبه، قال الدكتور يوسف الأكرف: “نضع في الهيئة المحافظة على الأرواح والممتلكات وتوفير بيئة عمل صحية وآمنة وفق أعلى المعايير العالمية على رأس قائمة أولوياتنا. ونحرص على التأكد من نشر سياسة نظام إدارة الجودة والصحة والسلامة والبيئة بين جميع فئات المعنيين، من خلال التدريب المستمر والحملات التوعوية وتبادل المعارف والخبرات، والتحقق من فعاليتها، بما يسهم في تفادي الإصابات والأمراض المهنية وأي مخاطر محتملة، وخفض عدد الساعات المهدورة، ومن ثَمّ تحسين الكفاءة المؤسسية، وتعزيز السعادة الوظيفية، وزيادة الإنتاجية. ولدى الهيئة كوادر مدربة ومؤهلة وفق أعلى المعايير العالمية في مجالات السلامة والصحة المهنية والبيئة.”

وحققت الهيئة نتائج عالمية في مجال الصحة والسلامة المهنية، حيث فازت بالفئة الماسية خلال الدورتين الأولى والثانية من “جوائز مجلس هارفارد العالمية للأعمال 2021، وحصدت “جائزة التعامل مع كوفيد-19″، وجائزة الصحة والسلامة. كما نجحت في الارتقاء من النظام الإداري للصحة والسلامة المهنية (OHSAS 18001:2007) إلى النظام الإداري للصحة والسلامة المهنية (أيزو 45001:2018). كذلك فازت بالجائزة الذهبية عن فئة الرفاهية والصحة، ضمن الجائزة الدولية لتميز الأعمال 2020. كما حصلت الهيئة عام 2020 على شهادة “كود السلامة وحماية الأرواح 101 NFPA”، التي تمنحها “منظمة «يو إل» العالمية لعلوم الأمن والسلامة”، لتصبح الهيئة بذلك أول مؤسسة خدماتية في منطقة الشرق الأوسط تحصد هذا الاعتراف العالمي. وأيضاً نالت عام 2019 جائزة أفضل الأعمال (Best Business Awards)، إحدى أرفع الجوائز في المملكة المتحدة ضمن فئة الصحة والسلامة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.