هذا ما يجب فعله في حال التعرض للدغة أفعى

info
صحة
info27 يوليو 2019آخر تحديث : منذ سنتين
هذا ما يجب فعله في حال التعرض للدغة أفعى

affaa 519945777 899012 large - مجلة مال واعمال

تنتشر الأفاعي خصوصاً في فصل الصيف مع إزدياد درجات الحرارة، عندما تحاول الأفاعي تسخين جسمها تحت أشعة الشمس بعد فترة السبات. لذلك تتواجد الأفاعي في الوديان والغابات والحقول.

بداية يجب أن نعلم أن الأفاعي تلدغ فقط في حال شعورها بالخطر. فمثلا عند ضربها بالعصا سوف تهاجم. لأنه عادة تحاول الأفعى الاختباء عند اقتراب الإنسان منها، أو تحاول إخافته بقفزات استعراضية. وسم الأفاعي ذو تأثير قوي يشل الجهاز العصبي. ويحتوي على نسبة عالية من المركبات السمية التي تؤثر في الخلايا العصبية وتسبب شلل الأطراف والجهاز التنفسي وعضلات القلب، ما يؤدي إلى الوفاة.

تسبب لدغة الأفعى حرقة شديدة، وتظهر في موضعها قطرات الدم واحمرار وتتورم المنطقة المحيطة بها. وينصح البعض بامتصاص السم من مكان اللدغة. ولكن قد لا يتمكن الشخص من القيام بذلك. ويجب أن نعلم أن امتصاص السم من اللدغة هو الحل الأخير عند عدم وجود مستوصف أو مركز طبي قريب من المكان، حيث تساعد هذه الطريقة على سحب 30-50% من سم الأفعى وإخراجه من الجسم، ومع ذلك يجب الذهاب إلى المستشفى.

المساعدة الأولى

أول مساعدة يمكن تقديمها للشخص بعد لدغة الأفعى هي ربط المنطقة التي تعلو مكان اللدغة برباط لمنع انتشار السم في الجسم عبر الدورة الدموية. وكلما كان مكان اللدغة بعيدا عن الرأس والقلب، تزداد فرص الشفاء.

إذا كانت لدغة الأفعى في الأطراف، يجب ربط الطرف وتثبيته ومنع حركته كما في حالة الكسر، وذلك لأن حركة العضلات تسرع انتشار السم عبر الدورة الدموية. كما يجب على المصاب تناول كمية كبيرة من الماء ولكن على شكل رشفات صغيرة، ما يساعد في تخفيف تركيز السم في الجسم. كما يمكنه تناول قرصين من الأدوية المضادة للهستامين.

والأهم من هذا كله الإسراع إلى أقرب مركز طبي لحقن المصاب بمضاد السم “الترياق”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.