مصرف أبوظبي الإسلامي في المملكة المتحدة يموِّل صفقة استحواذ على مبنى مكتبي في إدنبرة بقيمة 120 مليون درهم

بنوك
21 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ 3 سنوات
مصرف أبوظبي الإسلامي في المملكة المتحدة يموِّل صفقة استحواذ على مبنى مكتبي في إدنبرة بقيمة 120 مليون درهم

mht 2019 08 21 - مجلة مال واعمال

قدَّم مصرف أبوظبي الإسلامي، مجموعة الخدمات المالية الإسلامية الرائدة، من خلال فرعه في المملكة المتحدة، تمويلاً بقيمة 120 مليون درهم (26.95 مليون جنيه إسترليني) لصالح “بنك لندن والشرق الأوسط” للاستحواذ على مبنىً مكتبي فاخر في إدنبرة مؤجر حتى العام 2035 لشركة الطاقة البريطانية “سينتريكا” التي تتخذه مقراً رئيسياً لمكاتبها في اسكتلندا.
ويوفر المبنى الحائز على جوائز والواقع ضمن مشروع إعادة إحياء منطقة الواجهة البحرية في إدنبرة، 94,214 قدماً مربعة من المساحات المكتبية الفاخرة والتي تتوزع ما بين الطابق الأرضي والطوابق الثلاثة العلوية. وبفضل مواصفاته المميزة، حصل المبنى على العديد من جوائز التصميم المرموقة بما في ذلك جائزة التصميم الاسكتلندية عن فئة التصاميم الداخلية للمباني التجارية، كما نال جائزة عن فئة مقرات العمل خلال حفل توزيع الجوائز الوطنية والإقليمية من “المجلس البريطاني للمكاتب”.

وتأتي هذه الصفقة في وقت يشهد تنامياً في إقبال المستثمرين الخليجيين على شراء العقارات في السوق البريطانية حالياً والذي يعود، بحسب ما ذكر المصرف مؤخراً، إلى عدة عوامل من أبرزها رغبتهم في تنويع محافظهم الاستثمارية لتقليل المخاطر، وتراجع سعر صرف الجنيه الإسترليني، إضافة إلى جاذبية العوائد الإيجارية التي يمكن تحقيقها من العقارات عالية الجودة في الأسواق قوية الأداء بالمملكة المتحدة، بجانب ما توفره هذه الأصول من مصدر دخل طويل الأجل. وتمثل الصفقة خير دليل على هذا التوجه، حيث تنافس على شراء المبنى عشرة مستثمرين معظمهم من منطقة الشرق الأوسط.

وفي هذه المناسبة، قال بول مايسفيلد، رئيس وحدة التمويل العقاري في مصرف أبوظبي الإسلامي (فرع المملكة المتحدة): “تعكس صفقتنا الجديدة تنامي الطلب على العقارات البريطانية بين قاعدة عملائنا. فعلى مدى الثمانية عشر شهراً الماضية، استأثرت أسواق العقارات الرئيسية في المملكة المتحدة، ومن بينها أبردين وبريستول وكوفنتري وليدز ومانشستر، بنسبة 70% من صفقات الاستثمار العقاري التي موّلناها. وبينما تمثل صعوبة الوصول إلى المنتجات المصرفية المناسبة والطبيعة التنافسية للسوق تحدياً رئيسياً يواجهه المستثمرون، فإننا نفخر بدورنا المهم ليس فقط كمزود لحلول التمويل التي تلبي احتياجات عملائنا بل أيضاً كمستشار لمساعدتهم على تحديد الفرص الاستثمارية الملائمة بالاستعانة بشبكة شركائنا من الوكلاء العقاريين ذوي الخبرة القوية في الأسواق المحلية”.

وتجدر الإشارة إلى أن “بنك لندن والشرق الأوسط” هو بنك متوافق مع الشريعة الإسلامية يتخذ من المملكة المتحدة مقراً له ولديه فرعٌ في مركز دبي المالي العالمي مُرخَّص من “سلطة دبي للخدمات المالية”. ويتركز نشاط البنك في تحديد الفرص الاستثمارية المجزية في مجال العقارات التجارية والمشاركة في الاستحواذ عليها مع مستثمرين متخصصين من المنطقة، علماً بأن “بنك بوبيان” الكويتي هو أكبر مساهمٍ فيه.

من جانبه، قال خالد العناني، رئيس قسم الاستثمارات العقارية في بنك لندن والشرق الأوسط: “تتماشى هذه الصفقة الاستثمارية المهمة مع استراتيجيتنا المتمثلة في الاستحواذ على أصول عقارية مدرة للدخل ترتبط تغيُّراتِ أسعار إيجارها بمؤشر أسعار التجزئة البريطاني. ونحن واثقون من جدوى استثمارنا هذا لا سيّما وأن المبنى مؤجر لشركة عالمية مرموقة بموجب عقد طويل الأجل بالإضافة إلى أن المنطقة التي يتواجد فيها على الواجهة البحرية لمدينة إدنبرة تشهد استثمارات مستمرة لإعادة إحيائها وتجديدها مما يعزز من جاذبيتها مع مرور الوقت. وما يسعدنا أكثر هو أننا نجحنا في اقتناص هذه الفرصة بسعر مناسب جداً، ونتوقع أن تحقق عائداً ثابتاً لمستثمرينا”.

والجدير بالذكر أن “مصرف أبوظبي الإسلامي المملكة المتحدة” شركة تابعة مملوكة بالكامل لمصرف أبوظبي الإسلامي ش.م.ع، ويوفر لعملائه مجموعة متكاملة من حلول التمويل العقاري المتوافقة مع الشريعة الإسلامية وخدمات الاستشارات العقارية المتخصصة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.