«محمد بن راشد لتنمية المشاريع» تشارك بـ 38 مشروعاً في «جلفود»

أخبار الإمارات
28 فبراير 2017آخر تحديث : منذ 6 سنوات
«محمد بن راشد لتنمية المشاريع» تشارك بـ 38 مشروعاً في «جلفود»

355 (1)

أعلنت مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، إحدى مؤسسات دائرة التنمية الاقتصادية بدبي، عن مشاركة 38 مشروعاً من أعضائها بزيادة 110% في عدد المشاركين مقارنةً بالدورة الماضية (18) تحت مظلة جناح دولة الإمارات في معرض الخليج للأغذية «جلفود 2017. ويشارك صندوق خليفة إلى جانب المؤسسة في جناح دولة الإمارات عبر مجموعة متنوعة من المشاريع الريادية. وتأتي مشاركة مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة في الحدث لتعزيز تواجد أعضائها في الفعاليات والمبادرات الكبرى، وعرض منتجاتهم لفتح قنوات جديدة لدخول الأسواق الخليجية والأسواق المجاورة في المراحل المقبلة.
ويشارك العارضون من أعضاء المؤسسة في جلفود بمجموعة متنوعة من المجالات التي تحظى باهتمام الزوار، حيث تغطي كل من: التمور، والتموين الغذائي، وخدمات الضيافة، والشاي، والقهوة، والتغليف والتعبئة، والمشروبات، والحلويات والسكاكر، والمواد الأولية لصناعة الأغذية، ومنتجات الألبان والأجبان، والمثلجات وغيرها من المنتجات التي تتصدر قوائم العرض والطلب في السوقين المحلي والعالمي.
وقال عبدالباسط الجناحي، المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة: «تحرص المؤسسة على تأكيد تواجد أعضائها في معرض جلفود 2017 حيث يمثل الحدث بوابة مثالية للتواصل مع مختلف الشركات من دول المنطقة والعالم، والوصول إلى أكبر عدد من المشترين واللاعبين المتخصصين في القطاع الغذائي. ويعتبر جلفود 2017 منصة لأعضاء المؤسسة الراغبين في استدامة مشاريعهم وزيادة حجم أعمالهم».

وأضاف الجناحي:»نظراً لأهمية المعرض استحدث فريق العمل في المؤسسة منصة افتراضية لعرض مشاريع أعضائها غير المشاركين في الحدث. وتقدم المنصة عرضاً تقديمياً لأكثر من 27 شركة وطنية متنوعة بهدف إطلاع الجمهور من الزوار على الخدمات التي توفرها تلك المؤسسات، إلى جانب أرقام التواصل مع تلك الشركات. وتعتبر هذه المنصة ذات قيمة مضافة للأعضاء الذين لم تتح لهم فرصة المشاركة، حيث بإمكان الزوار الاطلاع على النبذة التعريفية للشركات المسجلة لدى المؤسسة للترويج لهم ومشاركتهم الفعلية في السنوات المقبلة».
وأكد عدد من رواد الأعمال من أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة المشاركين في معرض جلفود 2017، أن المعرض بات منصة في غاية الأهمية للانطلاق نحو العالمية حيث يعتبر من أهم المعارض العالمية التي يتم تنظيمها في دبي ودولة الإمارات ككل، ما يلقي الضوء على أهمية دبي كمحور حيوي للتجارة الدولية في قطاع الغذاء والضيافة على المستوى العالمي. وقد شهدت منصة المشاريع الصغيرة والمتوسطة في معرض جلفود 2017، إقبالاً واسعاً من المستثمرين وزوار المعرض الذين توافدوا للاطلاع على منتجات مشاريع الأعضاء في مؤسسة محمد بن راشد للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، والتي وصلت في هذا العام إلى 38 مشروعا تعرض مجموعة متنوعة من المجالات التي تحظى باهتمام الزوار، حيث تغطي كلاً من: التمور، والتموين الغذائي، وخدمات الضيافة وغيرها.
وقال رمضان بن عامر مستشار تسويقي في شركة «لوف لايف لتجارة المواد الغذائية»: وجدنا مجالا للتعاون مع الشركات من خلال عضويتنا مع مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع، وتأتي مشاركتنا في هذا المعرض بالهدف الأساسي للترويج والتواصل مع الشركات المحلية والعالمية من خلال منصة جلفود الذي بات معرضا عالميا بامتياز، ويتم من خلاله التواصل مع العديد من المصادر من مختلف أنحاء العالم، ما يتيح فرصة كبيرة لتوقيع عقود وتصدير منتجاتنا لخارج الإمارات.
وأضاف: «نسعى أيضا إلى أن الدوائر الحكومية في الإمارات والشركات المتعاونة مع مؤسسة محمد بن راشد كشركة أسواق والاتحاد التعاونية وغيرها، إلى الاهتمام بمنتجاتنا المحلية لتكون خطوة نحو الانطلاق والتوسع بشكل أكبر، ونحن في هذا المعرض نقوم بعرض منتجات عديدة وجديدة ونسعى إلى الترويج لها على الصعيد المحلي والعالمي».
توليد المياه

قال عادل المرزوقي رئيس الأبحاث في شركة «سكاي ريفير»: تمكنا من تطوير جهاز يقوم بتوليد المياه عن طريق الرطوبة في الجو، ولدينا أجهزة تقوم بتوليد 20 لتراً إلى 500 لتر، كما أنها تتنوع فمنها للبيوت والمكاتب وأيضا للمؤسسات الكبيرة، وتواجدنا في هذا المعرض اليوم للترويج لهذا الجهاز الجديد، وقد لمسنا فعلا إقبالاً من بعض الشركات الكبيرة ونتوقع ان يزداد هذا الاقبال مع أيام المعرض القادمة.
وقال محمد أنيس، شركة نجمة الريف لتجارة المواد الغذائية: تأتي مشاركتنا بمعرض جلفود من منطلق الاهمية الكبيرة التي يكتسبها المعرض عاما بعد عام، بالاضافة إلى استقطابه لآلاف الشركات والزوار، ما يعتبر فرصة مهمة لعرض منتجاتنا والتواصل مع أكبر عدد ممكن من الشركات، فهي فرصة للانطلاق نحو العالمية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.