مجموعة بريد الإمارات تبرم اتفاقية تعاون مع “فينتك هايف” لتعزيز الابتكار والتكنولوجيا عبر المجموعة

soso khawalda
أخبار الشركات
soso khawalda18 أغسطس 2022آخر تحديث : منذ شهرين
مجموعة بريد الإمارات تبرم اتفاقية تعاون مع “فينتك هايف” لتعزيز الابتكار والتكنولوجيا عبر المجموعة

شراكة استراتيجية لتطوير الحلول المبتكرة ودعم برنامج مسرع التكنولوجيا المالية وتمكين الشركات الناشئة
18 أغسطس 2022
أبرمت “مجموعة بريد الإمارات” اتفاقية استراتيجية مع “فينتك هايف” التابع لمركز دبي المالي العالمي، وهو أول وأكبر مسرّع للأعمال ضمن قطاع التكنولوجيا المالية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، وذلك دعماً لانطلاق الجولة الأولى لبرنامج مسرع التكنولوجيا المالية هذا العام. ووقع الاتفاقية كل من عبدالله محمد الأشرم، الرئيس التنفيذي لـ “مجموعة بريد الإمارات”؛ ورجاء المزروعي، نائب الرئيس التنفيذي لـ “فينتك هايف”، لتكون بموجبها “مجموعة بريد الإمارات” الشريك اللوجستي للبرنامج.
وقال عبدالله محمد الأشرم، الرئيس التنفيذي لـ “مجموعة بريد الإمارات”: “تأتي شراكتنا مع “فينتك هايف” التابع لمركز دبي المالي العالمي في إطار سعينا لمواكبة التوجُّه العالمي المتسارع نحو تبني التكنولوجيا. ونسعى لاستكشاف آفاق هذه الشراكة وتطوير التعاون مع الشركات الناشئة في قطاع التكنولوجيا المالية، والتي تمتاز بمرونتها وكفاءتها في تقديم الحلول المبتكرة لمواجهة التحديات السائدة. ونتطلع قُدُماً للعمل مع شركات التكنولوجيا المالية الناشئة في المنطقة ودعم نموها، تماشياً مع استراتيجيتنا التنموية والاستثمارية.”
ومن جانبها، قالت رجاء المزروعي، نائب الرئيس التنفيذي لـ “فينتك هايف”: “يلعب برنامج مسرّع التكنولوجيا المالية من “فينتك هايف” دوراً هاماً في بناء مستقبل قطاع الخدمات المالية، إذ يعتبر أول وأكبر مسرّع للأعمال ضمن قطاع التكنولوجيا المالية في المنطقة، ويشكل منصةً تجمع أهم الشركات الناشئة وتتيح فرص الشراكة والاستثمار والاستفادة من توصيات خبراء القطاع. وتسرنا الشراكة مع “مجموعة بريد الإمارات”، وننظر بثقة حيال هذا التعاون، ودعم المجموعة للمشاركين لمساعدتهم في تجسيد أفكارهم المبتكرة وترك بصمتهم الإيجابية على القطاع.”
وتأتي مشاركة المجموعة كشريكٍ لوجستي في برنامج مسرع التكنولوجيا المالية تحقيقاً لرؤيتها الرامية إلى تسهيل الوصول إلى الحلول التكنولوجية المبتكرة للارتقاء بتجربة المتعاملين، وتمثل خطوةً هامةً تساهم في توسيع آفاق

التعاون التكنولوجي المبتكر بين مختلف أقسام المجموعة كما وسيتيح البرنامج للعديد من الشركات الناشئة المختارة الوصول إلى شبكة واسعة من الخبراء والجهات الرائدة في القطاع، إلى جانب تعزيز العمل المشترك لدفع عجلة الابتكار التكنولوجي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.