فورمارك دبي تحقق نتائج متميزة في اختبارات إنجاز أهداف الأجندة الوطنية 2017

info
تعليم
info30 سبتمبر 2017آخر تحديث : منذ 5 سنوات
فورمارك دبي تحقق نتائج متميزة في اختبارات إنجاز أهداف الأجندة الوطنية 2017

86% من الطلبة يتفوقون في اختبارات اللغة الانجليزية ويتخطون المعايير العالمية
89% من الطلبة يتفوقون في اختبارات الرياضيات ويتخطون المعايير العالمية
90% من الطلبة يتفوقون في اختبارات العلوم ويتخطون المعايير العالمية

Image_2 (2)

حصل طلبة مدرسة فورمارك دبي إحدى المؤسسات التعليمية التابعة لمجموعة إيفولفنس نولدج إنفستمنتس (EKI)، شريك مدرسة فورمارك هول المملكة المتحدة على نتائج متميزة في اختبارات إنجاز أهداف الأجندة الوطنية 2017 متفوقين بذلك عن اختبارات عام 2016.

يذكر أن 86% من الطلبة حققوا درجات رائعة في اختبارات اللغة الانجليزية وتخطوا المعايير العالمية، كما تخطى 89% من الطلبة المعايير العالمية المعروفة في اختبارات مادة الرياضيات، ليس هذا فحسب بل حصل 90% من الطلبة على درجات متميزة في مادة العلوم متخطين المعايير العالمية أيضاً. وبذلك فإن درجات 2017 أفضل من نتائج العام المنصرم والذي حقق فيه 83% من طلبة المدرسة درجات تخطت المعايير العالمية في مادة اللغة الانجليزية، كما حقق 82% منهم درجات تخطت المعايير العالمية في مادة الرياضيات، و80% حصلوا على درجات تخطت المعايير العالمية في مادة العلوم.

يشار إلى أن هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي قدمت في عام 2015-2016 مؤشر الأجندة الوطنية وهو عبارة عن أداة لقياس ومتابعة المدارس ومدى التزامها بتحقيق أهداف الأجندة الوطنية. وتعد مشاركة المدارس في امتحانات تقييم خارجية واختبارات عالمية وبشكل سنوي أحد أهم أركان التقدم على سلم المؤشر.

وتقول ناعومي ويليامز مديرة مدرسة فورمارك دبي حول النتائج المتميزة التي حققتها المدرسة: “نشعر بالسعادة الغامرة بالحصول على تلك النتائج المتقدمة في اختبارات إنجاز أهداف الأجندة الوطنية 2017، وتؤكد تلك النتائج مدى التزامنا الثابت بالمستوى الأكاديمي للطلبة ومساعدتهم لتحقيق أفضل النتائج. كما أن معلمينا أيضاً، يستحقون التكريم وذلك للجهد الكبير الذي يقومون به من خلال مساعدة الطلبة على تحقيق النجاح والتفوق.”

لم تأتي تلك النتائج الطيبة من فراغ، بل هي نتيجة عمل دؤوب على مدار عام كامل حيث وضعت مدرسة فورمارك عدد من الإجراءات والمعايير لتحقيق تلك النتائج المبهرة، كما قامت المدرسة بتعيين رؤساء جدد لمختلف الأقسام الرئيسية وعملت على تحليل نتائج العام الماضي للوقوف على أي فجوة متعلقة بالمعرفة والمهارات ومن ثم معالجتها. ومن جهة أخرى، كانت هناك متابعة حثيثة من قبل المدرسة للطلبة لرصد أي خلل في عملية التحصيل ومن ثم التعامل معه فوراً.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.