سوسن خلف الشوملي …تاريخ مشرق وصفحات مضيئة

mall2
سيدات أعمال
mall217 أبريل 2024آخر تحديث : منذ شهر واحد
سوسن خلف الشوملي …تاريخ مشرق وصفحات مضيئة

مجلة مال واعمال – الاردن

سيدة هادئة القسمات جادة من غير صرامة وبشوشة دائما عند لقاء الناس تخفي بين أضلعها قلباً من ذهب.
جادة في عملها ديدنها البحث والتطوير وتحسين الاداء وبجهودها المتصلة استطاعت احتلال المكانة الرفيعة التي تستحقها.
وعند ذكر سوسن خلف الشوملي يتبادر للذهن فورا السيدة التي حفرت في الصخر إلى أن وصلت قمّة المجد والشهرة وما زالت تحمل الرسالة باقتدار.
عملت بكد وجهد كبيرين فهي اجتماعية وشخصية محبوبة بين اصدقائها والمقربين منها وتبحث دائماً عما هوجديد ليضيفها بلمسات سحرية على تاريخ النشاط الاجتماعي الذي اصبحت هي رمزا من رموزه.
من لا يعرف سوسن صاحبة القلب الطيب يجهلها تحب التواصل مع الناس ومتواضعة وكريمة وبشوشة وصاحب ضحكة دائمة وذات حكمة وحنكة ودهاء لا مثيل له ، فدعونا نتعرف عليها اكثر في هذه السطور..
-مدربة مهارات حياتيه لمدة 8 سنوات
-مدربة حرف يدويه لمدة 12 سنة
-مدرب مهارات سابق لدي princess basma center عمان
-Trainer سابق لدى johud الصندوق الاردني الهاشمي للتنمية البشريه
– كانت تعمل لدى مجلس الاتحاد الشبابي
-عضو princess basma center
-نائب الرئيس جمعية الرايه لذوي الاعاقة والتعليم الدامج
-عضو لدى اللجنة النسويه مركز الاميره بسمه للتنمية البشرية
-رئيس مبادرة عزيز يا وطني فرع الكرك
-عضو في لجنة جمعية مساوه حقوق الانسان
-مدرب سابق لدى هيئة شباب كلنا للاردن
-سفيرة المرأة العربيه في الاردن
-سفيرة مبادرة الوطن العربي للتنمية المستدامة فرع الاردن
-عضو في المؤسسة الدولية للصداقه والسلام
-حاصلة على شهادة مدرب معتمد TOT
-حاصلة على شهادة تدريب مدربين محترفين وشهادة تطوير المهارات الشخصية .
-متطوعه مع المعهد الجمهوري الدولي في شبكة نساء صاعدات وفي برنامج لجان البلدية
-ناشطة في المجال الرياضي
-مدربة لياقة بدنيه وسباحة ويوغا
-حاصلة على الرخصة الدوليه للمرأة القيادية والرياديه
-ناشطة اجتماعية ومتطوعه مع اكثر من منظمة دوليه ومحلية
-كاتبه ومشرفة في مجلة الادباء والمفكرين العرب
-حاصلة على شهادة TOEFL للغة الانجليزية

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.