دبي تستضيف أول معرض يسلط الضوء على سوق صناعة السجائر الالكترونية الصاعدة

info
أخبار الإمارات
info28 مارس 2021آخر تحديث : منذ شهرين
دبي تستضيف أول معرض يسلط الضوء على سوق صناعة السجائر الالكترونية الصاعدة

وسط طلب متزايد على بدائل للتبغ التقليدي

معرض ورلد فيب العالمي

يضع سوق السجائر الالكترونية وأجهزة الفيب الذي يقدر بمليارات الدولارات تحت المجهر

مال واعمال – الامارات 28 مارس 2021 -أعلن منظمو منصة صناعية جديدة في دبي لسوق السجائر الالكترونية وأجهزة الفيب يقدر بمليارات الدولارات، اليوم عن تفاصيل “معرض ورلد فيب العالمي” الذي سيجمع المصنعين وكبار تجار التجزئة وخبراء الصحة العامة ومستخدمي السجائر الالكترونية من جميع أنحاء العالم.
وسيركز معرض ورلد فيب العالمي الأول على الاهتمام الدولي بالقضايا الرئيسية لصناعة السجائر الالكترونية المتوقع ان تصل قيمتها إلى 67.31 مليار دولار بحلول عام 2027، حيث يواصل ملايين الناس الاقلاع عن عادة تدخين التبغ التقليدي والتحول لتدخين سجائر وأجهزة تدخين الفيب الالكترونية.
وسيقام معرض ومؤتمر ورلد فيب العالمي المشترك في الفترة من 19 الى 21 سبتمبر 2021 في مركز دبي التجاري العالمي، وسيعرضان أحدث تقنيات الفيب الجديدة ومجموعة من المنتجات التي أصبحت قانونية والتي أصبحت تلبي الآن الطلب على بدائل آمنة للسجائر التقليدية.
وتمت إعادة جدولة اقامة هذا المعرض من تاريخ إطلاقه الأصلي في يونيو الماضي نظراً لقيود السفر بسبب جائحة كوفيد-19 (كورونا)، وسيضم المعرض أكثر من 200 علامة تجارية للسجائر الالكترونية وأجهزة الفيب، وما يصل إلى 50 متحدثاً خبيراً، وعدة آلاف من الخبراء في هذا المجال، ومستخدمي السجائر الالكترونية وأجهزة الفيب وأولئك الذين يتطلعون إلى التحول عن السجائر التقليدية.

وفي هذا السياق، قال توني كرينيون، المدير التنفيذي بشركة كوارتز بيزنس ميديا المنظمة للمعرض: “إن تأجيل الحدث بسبب جائحة كوفيد – 19 عزز جهودنا بجعل هذا الحدث أكبر تجمع لمجتمع صناعة السجائر الالكترونية وأجهزة الفيب في الشرق الأوسط والعالم”.

وأضاف: “لقد اخترنا دبي كموقع استراتيجي لاقامة هذا الحدث في ضوء الدور الرائد الذي اتخذته حكومة الإمارات العربية المتحدة لوقف البيع عبر الإنترنت لأجهزة الفيب بصورة غير شرعية.”

ومن بين العارضين في دبي شركة دكتور فيبس ومقرها المملكة المتحدة، وهي موردة رائد لمنتجات فيبس في الشرق الأوسط. وقال مو حسن، المدير التنفيذي للشركة: “يوفر لنا معرض ورلد فيب العالمي منصة رائعة تتيح لنا التفاعل المباشر مع عملائنا وعملاء الشركات”.

وأضاف مو حسن: “لقد كان سوق الإمارات العربية المتحدة وسوق الشرق الأوسط الأوسع محط التركيز الرئيسي منذ أن بدأنا أعمالينا في عام 2016. إنها منطقة عملت فيها شخصياً بسبب الحماس الكبير الذي رأيته من المستخدمين المتعطشين للسجائر وأجهزة الفيب الالكترونية في السوق”.

وكانت الإمارات العربية المتحدة قد أصدرت قانون جديد في أبريل 2019 يسمح ببيع السجائر الإلكترونية وأجهزة الفيب والسوائل الإلكترونية بصورة قانونية في الدولة، مما سمح للمصنعين ببيع المنتجات التي تعمل بالبطاريات والتي تلبي المعايير الجديدة وتحمل تحذيرات صحية مماثلة للسجائر التقليدية.

وكان القلق بشأن انتشار السجائر الإلكترونية غير المنظمة من بين الأسباب وراء هذه الخطوة ، بينما ساعد الوعي المتزايد بالمخاطر الصحية المرتبطة بالتدخين على زيادة جاذبية التدخين الإلكتروني في الإمارات العربية المتحدة، كما هو الحال في جميع أنحاء العالم.

وقد أظهرت الدراسات أن سوق السجائر الإلكترونية والفيب سيسجل معدل نمو سنوي مركب يبلغ 23.8٪ خلال الفترة من 2020 إلى 2027. ومن المتوقع أن تبلغ قيمة سوق السجائر الإلكترونية والفيب في الولايات المتحدة وحدها 40.25 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2028.

كما ويتوقع أن ينمو سوق السجائر الإلكترونية والفيب في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا (مينا) بنسبة 9.74٪ سنوياً ليصل إلى 485 مليون دولار أمريكي بحلول عام 2025، بزيادة عن 267.9 مليون دولار أمريكي في عام 2018.

ويهدف معرض ورلد فيب العالمي إلى ارشاد الموردين حول كيفية زيادة الإقبال والمبيعات والأرباح، ويمنح المصنعين فرصة فريدة لعرض منتجاتهم على الآلاف من تجار التجزئة الدوليين وتجار الجملة والموزعين والمستهلكين.

وسيناقش الخبراء الذين سيتحدثون في “مؤتمر مستقبل الفيب” الابتكارات والقوانين والآفاق الصناعية في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وستركز حلقة النقاش وتبادل وجهات النظر والآراء على مستقبل أبحاث التدخين الإلكتروني والصحة العامة.

واختتم توني كرينيون بالقول: “دفعت الأبحاث الدوائر الحكومية وهيئات الصحة العامة والجمعيات الخيرية الصحية إلى الترحيب بالفيب باعتباره رصاصة سحرية لتقليل معدلات التدخين. في حين أن هناك أدلة متزايدة على فوائد التدخين الإلكتروني للصحة العامة مقابل التدخين التقليدي، يجب إجراء المزيد من الأبحاث، وسينظر المؤتمر في الثغرات المتبقية في الأدلة وكيف يمكن سدها”.

ويعمل المنظمون عن كثب مع مركز دبي التجاري العالمي لضمان صحة وسلامة جميع المعنيين في الحدث بما يتماشى مع القواعد واللوائح الحكومية المتعلقة بجائحة كوفيد-19. وستبحث الحلقة الأولى من سلسلة من الندوات عبر الإنترنت التي يتم تنظيمها في الأول من أبريل 2021 في الفترة التي تسبق المعرض في المسارات التنظيمية في أوراسيا والشرق الأوسط.

وفي الوقت نفسه، سيتم منح 250 تذكرة زائر مجاناً وفق مبدأ أسبقية الحضور “من يأتي أولاً يُخدَم أولاً”، وذلك عند بدء تسجيل الزوار عبر الإنترنت في أوائل الشهر المقبل.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.