حلول فورية للتلعثم “الـتأتأة”.. الجهاز المعجزة المقدم من “هيلث مارت”

fbmadmin fbm
2016-02-09T18:21:42+02:00
صحة
fbmadmin fbm9 فبراير 2016آخر تحديث : منذ 5 سنوات
حلول فورية للتلعثم “الـتأتأة”.. الجهاز المعجزة المقدم من “هيلث مارت”

534454444

وداعاً للتلعثم “الـتأتأة”

حلول مبتكرة لعلاج التلعثم “التأتأة”

قدمت “هيلث مارت “جهاز التلعثم من إنتاج شركة (SPEECH EASY) الأمريكية ،الذي يعتبر أحدث جهاز توصل إليه العلم في علاج التلعثم والمدعم بتكنولوجيا متقدمة تقضي على التلعثم “التأتأة” بشكل فوري، وهو نتاج بحوثات علمية أشرف عليها مشاهير العلماء المختصين في الأنف والأذن والحنجرة في العالم.

تكنولوجيا متطورة بأشكال متعددة…

لقد سعى القائمون على الجهاز منذ البداية الأخذ بعين الإعتبار في تصنيع الجهاز عدة محاور وهي:.

اولاً: العنصر العلاجي..

وذلك من خلال توفير جميع الإمكانيات الطبية والتكنولوجية داخل الجهاز والتي تساعد المريض على الشفاء التام وبشكل فوري.

ثانياً: عدم وجود أي مضاعفات..

تمكن المشرفون على صناعة الجهاز من تهيئة الجهاز بطريقة تقي من حدوث أي مضاعفات خلال إستخدامه على المدى القصير أو الطويل وعدم حدوث أي أثار جانبية يسببها داخل وخارج الأذن.

ثالثاً: العامل النفسي

لقد أُخذ هذا الأمر بعين الإعتبار عند تصنيع الجهاز لكي لا يسبب إستخدامه أي تأثير نفسي لمستخدميه، بحيث عملوا على جعل التصاميم ذات جمالية في حالات الإستخدام الخارجي وقدموا نماذج تركب داخل الأذن وتكون مخفية.

إنتشار واسع..

النتائج الباهرة التي حققها الجهاز أكسبته شهرة واسعة وساهمت في إنتشاره في شتى أنحاء العالم.

الثقة عنوان….

حصل الجهاز على ثقة الجميع، فالإمكانيات العالية التي يحتوي عليها الجهاز، والقدرة السريعة في تحقيق النتائج مكنته من كسب ثقة الجميع من مستخدمين وأطباء ومؤسسات عالمية مختصة.

السعادة….

لقد أحيا الجهاز الأمل في قلوب من يعانون من مشاكل سمعية ورسم البسمة على شفاه مستخدميه.

شهادات المستخدمين….

يقول الطالب (ش.م) ،،، بعد إستخدامي للجهاز وذهابي للمدرسة وحديثي مع زملائي بشكل طبيعي، عدت إلى البيت وأنا سعيد جداً وأصبحت أكثر قدرة على الإندماج واللعب مع أقراني وازدات ثقتي بنفسي مما دفعني إلى الأمام.

تقول (ا.س) فتاة عمرها 24 عام، بعد استخدامي للجهاز، قمت في نفس اللحظة بالتكلم إلى والدتي في الهاتف فلم تتعرف على صوتي، وقلت لها أنا أبنتك “اسماء “ولم تصدق واجهشت بالبكاء، وبكيت من السعادة التي غمرت قلبي، والحمد لله بعد استخدامي للجهاز أصبحت اخرج مع صديقاتي وانخرط في المجتمع بشكل أكبر، وبعد فترة بسيطة تقدم لخطبتي شاب وتزوجنا، فلم يتصور أحد مدى السعادة التي حققها لي ولأسرتي هذا الجهاز.

” AMMT”  تقنية تساهم في تحقيق السعادة

لقد زرع الجهاز البسمة على وجوه العاملين في الشركة، فهو خير هدية تقدمها للمرضى، فالسعادة تتحقق للإنسان مرات قليلة في حياته، ولكن “هيلث مارت” تحقق السعادة للعاملين لديها كل يوم عندما ترى الفرحة في اعين المرضى الذين يتماثلون للشفاء بشكل فوري، فشكرا لكل مريض زارنا فذروة السعادة لدينا هو إسعادكم.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.