‘حرة الحمرية’تعزز مكانتها وجهة رائدة للمستثمرين رغم تحديات كورونا

info
أخبار الإمارات
info3 نوفمبر 2020آخر تحديث : منذ 12 شهر
‘حرة الحمرية’تعزز مكانتها وجهة رائدة للمستثمرين رغم تحديات كورونا

05 - مجلة مال واعمال

أظهرت جائحة كوفيد-19 أهمية المناطق الحرة في كونها أداة جذب للاستثمارات وتحفيز التجارة والنمو الاقتصادي من خلال مرونتها في التعامل مع المتغيرات السريعة التي فرضتها الجائحة على الاقتصاد العالمي .

وتُجسد هيئة المنطقة الحرة بالحمرية في الشارقة ذلك من خلال الدور الذي قامت به خلال الأشهر الثمانية الماضية عبر تعزيز تنافسية الشركات العاملة تحت مظلتها وتوفير بيئة داعمة لأعمالهم للتغلب على التحديات ولضمان استمرارية الأعمال خلال فترة التعافي.

هذا النجاح الذي حققته المنطقة الحرة بالحمرية خلال العام الجاري عكسته الاتفاقيات ومذكرات التفاهم التي أبرمت منذ شهر مارس وحتى منتصف أكتوبر الماضي والتي بلغ عددها 6 اتفاقيات تنوعت مابين توسعة لشركات تتخذ من المنطقة مقرا لها أو أخرى تنضم إليها ونتج عنها استثمار 2 مليون و690 الف قدم مربع في دلالة على الجاذبية المتزايدة للمنطقة وأهميتها كنقطة للانطلاق والتوسع في أسواق منطقة الشرق الاوسط وافريقيا وتعزيزا لمكانة الشارقة كوجهة للاستثمارات الخارجية.

ففي شهر مارس انضمت شركة “العرب والهند سبايسز” إلى مجموعة الشركات المستثمرة في مشروع مـجـمـع الـشـارقـة لـلأغـذيـة “فود بارك” التابع للهيئة بقيمة استثمارية بلغت 150 مليون درهم حيث شمل استثمار الشركة بناء 12 صومعة “مستودع” لتخزين الحبوب بطاقة استيعابية 52,000 طن متري تم تشييدها على مساحة 300,000 قدم مربع .و يعد هذا المشروع الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا كمخزن للحبوب يستوعب هذه الكمية التي تغطي احتياجات الاستهلاك في دولة الإمارات العربية المتحدة من حبوب البقول والعدس لمدة 6 أشهر.

وفي شهر يوليو ضاعفت شركة “جرين بتروكام” للمنتجات البتروكيماوية والتي تتخذ من حرة الحمرية مقرا لها من قدراتها التخزينية الحالية إذ تمت إضافة مساحات جديدة من الأراضي تقدر بـ 200 ألف قدم مربع وتمتلك الشركة حاليا طاقة إنتاجية تقدر بـ 800 طن متري في اليوم من منتجات بترولية متعددة كما تعمل بسعة تكرير إجمالية تبلغ 2.1 مليون برميل سنوياً وتتضمن منتجاتها “النافثا والكيروسين وزيت الغاز وزيت الوقود” بالإضافة إلى إنتاج المذيبات مثل “الهيدروكربونات الأليفاتية ومادة وايت سبيريت والزيت المعدني وغيرها من المنتجات البترولية.

و في شهر أغسطس أعلنت مجموعة شركات “أورينت سورس هونغ كونغ ” OSHK المجموعة العالمية المتخصصة في قطاع التجارة والتمويل وإصلاح السفن وتقديم الخدمات اللوجستية عن افتتاح أول منشاة تجارية بحرية متعددة الأغراض على مساحة إجمالية تقدر بـ 247,570 قدما مربعا في ميناء الحمرية بالشارقة وتستهدف عبر مشروعها الجديد تنفيذ مشاريع الطاقة والبنية التحتية في دولة الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي وستتخصص في قطاع النفط والغاز إلى جانب إدارة منصة تداول بترولية خاصة بالشركات الكبرى والتي أطلقتها بالتعاون مع المنطقة الحرة بالحمرية.

وفي نفس الشهر أيضا تم الإعلان من قبل مصنع منتجات الألبان الإيطالية /Italian Dairy Products/ الذي يتخذ من مجمع الشارقة للأغذية “فود بارك” مقرا لعملياته عن مضاعفة مساحة مصنعه الإجمالي إلى 26 الف قدم مربع ليغدو المصنع الجديد واحدا من أكبر مصانع انتاج الاجبان الايطالية على مستوى الدولة حيث يستهلك سنويا حوالي 4,800 طن من الحليب لإنتاج حوالي 500 طن من الأجبان الإيطالية الطازجة الموزاريلا وبوراتاوسكامورزا وريكوتا  .

وشهد شهر سبتمبر توقيع الهيئة مذكرة تفاهم مع شركة “لامبريل Lamprell” المتخصصة في مجال توفير الخدمات الهندسية والتصنيع والمقاولات لصناعات الغاز والنفط نصت على استئجار الشركة لأرض جديدة في المنطقة الحرة تقدر مساحتها بحوالي 1.36 مليون قدم مربع وتمتلك شركة “لامبريل” المدرجة في بورصة لندن خبرات تصل إلى أكثر من 40 عاماً في مجال المشاريع الهندسية والصناعية المتعلقة بقطاع الغاز والنفط.

ومؤخرا وقعت الهيئة اتفاقية تعاون مع شركة ألوكور “Alucor” المتخصصة في مجال الهندسة والتصنيع والبناء والمشتريات بقطاع النفط والغاز استثمرت بموجبها الشركة أراض لتشييد منشآت لها على رصيف الميناء الداخلي بحرة الحمرية بمساحة تبلغ نحو 555,418 قدما مربعا.

و قال سعادة سعود سالم المزروعي مدير هيئة المنطقة الحرة بالحمرية إن نجاح المنطقة في استقطاب شركات نتج عنها استثمار 2 مليون و690 الف قدم مربع يعد حافزا لنا لتحديد الأهداف
المستقبلية ورسم سياسات ومنهجيات طويلة الأمد من خلال التركيز بشكل أكبر وأكثر ابتكارا لتعزيز مرونة عملياتنا وقدرتها على التأقلم والتكيف مع أية ظروف تطرأ لتظل المنطقة الحرة بالحمرية قوة دافعة للنمو الاقتصادي وعنصرا حاسما في الانفتاح الاقتصادي الذي يجذب رأس المال إلى إمارة الشارقة بما يؤكد مكانتها كوجهة عالمية مفضلة للاستثمار وتأسيس الأعمال.

وأضاف المزروعي :منذ بدء تداعيات جائحة كوفيد-19 وضعنا تعزيز تنافسية الشركات العاملة أولوية لا نحيد عنها لأن الروابط التي تجمعنا مع مستثمرينا تعد جزءا أساسيا من رسالتنا وجهودنا بتوفير بيئة حاضنة
لأعمالهم الى جانب التزامنا بتطبيق التوجيهات الحكيمة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة من خلال توفير أفضل الخدمات والمزايا للمستثمرين والعمل على تهيئة بيئة عمل مثالية تحقق أهدافهم وتعزز تنافسيتهم وقدرتهم على النمو والتطور وهذا الالتزام الذي نؤدية أمام الشركات عزز من الثقة العميقة والسمعة العالمية التي تتمتع بها حرة الحمرية كوجهة رائدة للمستثمريين العالميين والمحليين.

وتعد المنطقة الحرة بالحمرية ثاني أكبر منطقة حرة في دولة الإمارات العربية المتحدة كما تعد أيضا من أكبر المناطق الصناعية الحرة في الدولة حيث تضم أراض صناعية وتجارية وتتميز بمرافق حديثة تعزز من خطط التوسع الخارجي للمستثمرين فيها خصوصا في الاستيراد وإعادة التصدير إلى أسواق العالم .

وتستفيد الشركات القائمة من بنية تحتية ومرافق حديثة متطورة كما توفر المنطقة نافذة عمليات واحدة تعزز كفاءة الأداء وتسهل ممارسة الأعمال إلى جانب الإعفاءات الضريبية المتعددة وحرية إعادة رأس المال والأرباح وملكية كاملة للأعمال والتواصل السريع مع الأسواق العالمية إضافة الى كفاءة الدعم اللوجيستي وجميعها تعد عوامل رئيسية في استقطاب الشركات والمحافظة على الاستثمارات.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.