جامايكا تتوقع ارتفاع تدفق السياح السعوديين بعد صفقة جديدة فيديوهات

soso khawalda
تحت المجهر
soso khawalda1 سبتمبر 2022آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
جامايكا تتوقع ارتفاع تدفق السياح السعوديين بعد صفقة جديدة فيديوهات

مجله مال واعمال – الرياض – قال وزير السياحة الجامايكي إدموند بارتليت، إن الدولة الجزرية الكاريبية جامايكا تتوقع أن تستقبل ما لا يقل عن 100،000 سائح من المملكة العربية السعودية في غضون السنوات الثلاث المقبلة، حيث وقع البلدان مذكرة تفاهم للتعاون في مجال السياحة.
في مقابلة حصرية مع عرب نيوز، قال بارتليت إن اتفاقية السياحة الجديدة ستزيد أيضًا من فرص الاستثمار في جامايكا والمملكة.
وستسعى مذكرة التفاهم هذه إلى تبادل أفضل الممارسات بين البلدين. سيسعى إلى المساعدة في بناء رأس المال البشري وإنشاء مجموعات من المهارات في مجالات السياحة الجديدة والمثيرة. قال بارتليت: “نحن نتجه لاستقبال أول 100000 زائر في السنوات الثلاث المقبلة”.
وأضاف: “هذه فرصة رائعة للمنتجات الجامايكية والكاريبية لتجد طريقها إلى المملكة العربية السعودية، والمنتجات السعودية لتأتي إلينا في منطقة البحر الكاريبي.”________________________________________
تحسين مناخ الاستثمار
وأشار بارتليت كذلك إلى أن جامايكا كلها مهيأة للاستثمارات لأن جائحة فيروس كورونا لم يؤثر سلبًا على البنية التحتية الاقتصادية للبلاد.
وأضاف بارتليت: “نريد أن نشير إلى أن المناخ الاقتصادي في جامايكا يفضي إلى استثمارك لأن COVID-19 لم يدمر اقتصادنا”.
وفقًا للوزير، سجلت جامايكا بالفعل خمسة أرباع متتالية من النمو الاقتصادي منذ الوباء.

وأشار الوزير إلى أن الربع الأخير انتهى عند 5.7 في المائة، ومن المتوقع أن تنمو الدولة الجزيرة في حدود 6 في المائة بحلول نهاية العام التقويمي.
الميزة الأخرى المدهشة للجزيرة الكاريبية هي أن النقابات العمالية تقدمية وتفهم التوازن بين العمل ورأس المال، مما يجعل الأمة مكانًا مثاليًا للاستثمار.
بوابة إلى العالم
وأضاف بارتليت أن مطارات البوابة لها دور حاسم في رفع مستوى الأنشطة السياحية بين المملكة العربية السعودية وجامايكا.
“الجزء المهم هو البوابة أو بوابة الرياض أو بوابة جدة. يجب أن نبني اتصالًا جويًا. وقال “علينا فتح بوابات جديدة”.
وأعرب وزير السياحة عن اعتقاده أن شراكة بلاده مع مجلس التعاون الخليجي ستفتح مداخل إلى شمال إفريقيا وآسيا، ولا سيما الهند والصين، مما يتيح الوصول إلى منطقة البحر الكاريبي والأمريكتين. في العام الماضي، أخبر بارتليت عرب نيوز أن إنشاء اتصال جوي بين البلدين كان أولوية.
الإبحار عبر الفرص
كان الوزير متفائلاً بشكل خاص من أن مذكرة التفاهم يمكن أن تعزز فرص السياحة البحرية في المملكة عندما كشف أن منطقة البحر الكاريبي أقامت 23 مليون رحلة بحرية من أصل 28 مليون رحلة بحرية في جميع أنحاء العالم.
“كانت الرحلات البحرية سمة قوية في منطقة البحر الكاريبي. يمكننا تدريب أصحاب المصلحة في الرحلات البحرية على فهم طبيعة العمل “، أضاف الوزير.
يمكن للشراكة أن تسهل تجارب الرحلات الشاطئية التي لا تُنسى للزوار، إلى جانب مشاركة الأفكار حول تكوين البنية التحتية للميناء والتفاوض بشأن أفضل الصفقات مع سفن الرحلات البحرية.
يشهد قطاع السياحة البحرية في المملكة العربية السعودية تقدمًا مطردًا مع تنويع المملكة لاقتصادها، الذي كان يعتمد على النفط لعدة عقود، تماشيًا مع رؤية 2030.
Cruise Saudi هو مشروع يقوده صندوق الاستثمارات العامة ويهدف إلى إنشاء صناعة رحلات بحرية مستقرة داخل المملكة. في وقت سابق من شهر أغسطس، وقعت شركة كروز السعودية مذكرة تفاهم مع شركة السكك الحديدية السعودية لتطوير قطاع الرحلات البحرية في المملكة.
قال لارس كلاسين، الرئيس التنفيذي لشركة Cruise Saudi، إن الاتفاقية تهدف إلى بناء شراكة ذات مغزى مع SRC للترويج لسياحة الرحلات البحرية كقطاع جديد وواعد يساهم بفعالية في تطوير صناعة السياحة المتنامية في البلاد.
تحسين العلاقات التجارية
وأضاف الوزير الجامايكي أن اتفاقية السياحة الجديدة ستعزز العلاقات التجارية بين السعودية وجامايكا.
قال بارتليت: “الربط الجوي سيجلب البضائع البشرية والمنتجات الزراعية من جامايكا مثل الفواكه والخضروات الطازجة. بالإضافة إلى ذلك، يمكننا الحصول على التوابل وغيرها من المنتجات اللذيذة من المملكة العربية السعودية في هذه المنطقة “.
وأضاف أن إنشاء مركز لوجستي للإمدادات السياحية في منطقة البحر الكاريبي سيوفر فرصة ممتازة للسلع السعودية لتجد طريقها إلى الفنادق عبر الأمريكتين.
وكشف بارتليت أن جامايكا قد انتعشت بقوة بعد الوباء، حيث حقق قطاع السياحة في البلاد بالفعل 3 مليارات دولار هذا العام.
لقد زادت الأرباح في السياحة بنسبة 20 في المائة مقارنة بعام 2019 بالفعل. لقد كسبنا بالفعل 3 مليارات دولار من الصناعة، وهذا هو الشهر الثامن فقط من العام “.
قال بارتليت إن جامايكا تعتمد بشكل كبير على السياحة، حيث يساهم القطاع بنسبة 10 في المائة في الناتج المحلي الإجمالي للبلاد.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.