تطلق برنامجا لدعم المواهب” تحت عنوان ازدهر في ابو ظبي ” الامارات

info
أخبار الإمارات
info13 فبراير 2021آخر تحديث : منذ سنتين
تطلق برنامجا لدعم المواهب” تحت عنوان ازدهر في ابو ظبي ” الامارات
ازدهر في أبوظبي
ازدهر في أبوظبي
ازدهر في أبوظبي

مال واعمال – ابوظبي في 12 فبراير 2021 – اطلقت ولاية ابو ظبي برنامج تحت عنوان “ازدهر في أبوظبي” والذي يهدف الى رفع الوعي بكفية الحصول على تصاريح الإقامة طويلة الأمد وسبل الحصول على الجنسية الإماراتية، وكيف يمكن تمكين المقيمين الذين يعملون ويبتكرون ويدرسون في القطاعات الرئيسية من الاستقرار مع عائلاتهم والتركيز على بناء مستقبلهم ضمن بيئة آمنة ومرحبة وداعمة، وللمساهمة في دعم التنمية المستدامة.
هذا ويشجع البرنامج المواهب الإبداعية ليكونوا جزءاً من مجتمع عالمي للفنون والثقافة في أبوظبي، وإطلاق العنان لموهبتهم لتتألق في قطاع الإعلام والترفيه، أو الانضمام لكوكبة من الأكاديميين والقيّمين وعلماء الآثار للتعمق في فهم الماضي والتراث.

اقرا ايضا:رالي دبي الصحراوي يستقطب نخبة عالمية قوية من المتسابقين محمد بن سليم يعزز مستقبل الراليات المشرق بشراكات جديدة
وفي هذا السياق قال المكتب الإعلامي لحكومة أبوظبي، إنه يمكن للحاصلين على الدكتوراه أو الطلاب ذوي القدرات العلمية الواعدة في المدارس الثانوية والجامعات توسيع آفاقهم وضمان مستقبل مهني مميز من خلال الدراسة في إحدى المؤسسات الأكاديمية العالمية في أبوظبي، حيث يمكنهم تعلم مهارات المستقبل في المجالات المتخصصة كالذكاء الاصطناعي والبرمجة.
ومن الجدير بالذكر انه يمكن للمبتكرين من تحويل أفكارهم إلى واقع ملموس في أبوظبي، من خلال الاستفادة من فرص التمويل والحوافز، حين يكونون جزءاً من منظومة ديناميكية للبحث والتطوير تعمل على ابتكار التقنيات الجديدة لإيجاد حلول للتحديات التي ستواجه العالم في المستقبل مثل الأمن المائي وتكنولوجيا الغذاء، وكذلك يوجه البرنامج الى المتفوقين في حياتهم المهنية – سواء في العلوم أو الهندسة أو الرعاية الصحية أو التعليم أو الرياضة أو أي شيء آخر – والانطلاق بحياتهم المهنية والازدهار في مركز تجاري عالمي يتميز باقتصاد متنوع وقطاع خاص سريع النمو، ويدعمهم ليكونوا الأفضل في مجالهم بأبوظبي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.