بنغلاديش تقدم فرص استثمارية ضخمة للشركات السعودية

soso khawalda
تحت المجهر
soso khawalda31 أكتوبر 2021آخر تحديث : منذ 8 أشهر
بنغلاديش تقدم فرص استثمارية ضخمة للشركات السعودية

مجله مال واعمال – الرياض-قال مسؤول بنغلاديشي كبير إن المملكة العربية السعودية وبنغلاديش من المقرر أن توقع مذكرة تفاهم من شأنها أن تفتح الكثير من الفرص الاستثمارية لكلا البلدين.

قال سلمان عبد الرحمن مستشار رئيس الوزراء للصناعة والاستثمارات الخاصة إن مذكرة التفاهم تسعى إلى جذب الشركات السعودية التي ترغب في الاستثمار في مشاريع البنية التحتية الضخمة في بنجلاديش.

وفي حديثه  على هامش مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار الذي عقد في الرياض ، أعرب المسؤول عن رغبة بلاده في تعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية مع المملكة العربية السعودية.

وقال عبد الرحمن: “أرادت بنجلاديش توقيع الاتفاقية لبعض الوقت لكنها تأخرت بسبب الوباء”.

“في بنغلاديش ، لدينا هيئة الشراكة بين القطاعين العام والخاص ، وهي وكالة حكومية تهتم بالمشاريع بين القطاعين العام والخاص ، ولا سيما مشاريع البنية التحتية.”

وأشار إلى أن مشاريع التنمية في قطاعات أخرى تقع أيضا ضمن اختصاص الهيئة.

وأوضح عبد الرحمن أن بلاده وقعت عدة مذكرات تفاهم مع دول أخرى لزيادة التعاون والاستثمار في مختلف القطاعات.

في العام الماضي ، زار وفد سعودي دكا للمشاركة في اجتماع المجلس الاقتصادي المشترك الذي استمر يومين ، أعربت خلاله بعض كبرى الشركات في المملكة عن رغبتها في استثمار حوالي 30 مليار دولار في قطاعات اقتصادية مختلفة في بنغلاديش.

أعربت محطة بوابة البحر الأحمر ، إحدى الشركات الرائدة في مجال تطوير الموانئ في المملكة ، عن اهتمامها بتطوير ميناء تشوتوجرام الرئيسي في بنغلاديش الذي يتعامل مع أكثر من 80 في المائة من تجارة البلاد.

“تريد RSGT الاستثمار في نموذج الشراكة بين القطاعين العام والخاص (PPP). لجلب أي استثمار في هذا الوضع ، نحتاج إلى اتفاق بين الحكومتين ، “قال رفيق الإسلام خان ، السكرتير المشترك لوزارة الشحن البنغلاديشية لصحيفة عرب نيوز.

وقال “بمجرد توقيع الحكومة السعودية على اتفاقية الشراكة بين القطاعين العام والخاص مع بنغلاديش ، سنمضي قدمًا في مقترحات RSGT الاستثمارية”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.