المملكة العربية السعودية تسجل نموًا بنسبة 21٪ في معاملات العقارات السكنية في الربع الثاني

soso khawalda
2022-08-28T09:35:57+02:00
fbmjo
soso khawalda28 أغسطس 2022آخر تحديث : منذ شهر واحد
المملكة العربية السعودية تسجل نموًا بنسبة 21٪ في معاملات العقارات السكنية في الربع الثاني

مجله مال اعمال – الرياض-سجلت المملكة العربية السعودية ما قيمته 36 مليار ريال (9.58 مليار دولار) من المعاملات في قطاع العقارات السكنية في الربع الثاني من عام 2022، مسجلة زيادة بنسبة 21.4 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، وهو أحدث تقرير للسوق صادر عن شركة الاستشارات العقارية العالمية CBRE مكشوف.
في حين انخفض حجم المعاملات السكنية بنسبة 19.9 في المائة إلى أكثر من 44000 صفقة في الربع الثاني مقارنة بالعام الماضي، شهدت المملكة زيادة في القيمة الإجمالية للترجمات بسبب الارتفاع الحاد في أسعار الشقق.
ارتفع متوسط أسعار الشقق، على أساس المتر المربع، في جميع أنحاء المملكة بنسبة 6.2 في المائة في العام حتى الربع الثاني من عام 2022.
وقادتها مدينة الخبر السعودية التي سجلت نموًا بنسبة 11.3 في المائة في أسعار الشقق، تليها جدة والرياض بارتفاع أسعارهما بنسبة 5 في المائة و 4.2 في المائة على التوالي في الربع الثاني.
ومع ذلك، وبصرف النظر عن الخبر، سجلت جميع المدن الرئيسية انخفاضًا حادًا في المعدل السنوي لنمو الأسعار في الربع الثاني من عام 2022، مقارنة بالربع السابق، وفقًا لتقرير CBRE’s مراجعة السوق العقاري في المملكة العربية السعودية للربع الثاني من عام 2022.
تماشياً مع الاتجاه الوطني، شهدت جميع المدن الرئيسية انخفاضًا في عدد المعاملات السكنية في العام المنتهي في الربع الثاني، حيث تصدرت عاصمة المملكة الرسم البياني بانخفاض أكثر من 33 في المائة مقارنة بالعام السابق. وتبعتها جدة والدمام بانخفاض نسبته 6.2 في المائة و 3.4 في المائة على التوالي.
في حين أن اقتصاد المملكة العربية السعودية قد انتقل من قوة إلى قوة مؤخرًا، قال المحللون في CBRE إن أداء سوق العقارات في المملكة لا يزال “مجزأ” على مستوى المدينة وفئة الأصول.
قال تيمور خان، رئيس قسم الأبحاث – الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في CBRE: “نظرًا لحجم التغيير الذي تشهده المملكة في جميع فئات الأصول، فإن هذا أمر متوقع”.
ومع ذلك، قال إن توقعاتهم طويلة الأجل لقطاع العقارات في المملكة العربية السعودية لا تزال “متفائلة”، على الرغم من بعض التحديات قصيرة المدى.
قطاع المكاتب
قال تقرير CBRE إن الزيارة إلى مكان العمل في المملكة العربية السعودية لا تزال أعلى من خط الأساس لما قبل الوباء، وهي الآن أعلى بنسبة 19.3 في المائة من خط الأساس.
لكنها قالت إن العاصمة الرياض لا تزال في قلب الأنشطة التجارية، حيث يستمر الطلب في تجاوز العرض بشكل كبير.
كان العرض الجديد محدودًا في الرياض على مر السنين، مما أدى إلى ارتفاع متوسط أسعار الإيجارات ومستويات الإشغال. وفقًا لتقرير CBRE، شهدت الرياض ارتفاعًا في مستويات الإشغال خلال الربع الأخير بمقدار 0.7 نقطة مئوية لتصل إلى 98.1٪ في المتوسط في الربع الثاني من عام 2022.
وقالت CBRE في التقرير: “استمرت مستويات العرض المقيدة أيضًا في دعم النمو في معدلات الإيجارات، حيث ارتفع متوسط إيجارات الدرجة A و B بنسبة 3.9٪ و 4.2٪ على التوالي في العام حتى الربع الثاني من عام 2022”.
في جدة، مع تفضيل الملاك لشريحة الدرجة الأولى من السوق، قالت إن متوسط الإيجارات ارتفع بنسبة 2.4 في المائة في 12 شهرًا حتى يونيو 2022.
قطاع الضيافة
وسط دفعة هائلة لتطوير قطاعي السياحة والضيافة في البلاد، شهدت المملكة العربية السعودية تحسنًا في جميع مؤشرات الأداء الرئيسية للفنادق في الربع الثاني، حيث ارتفع متوسط معدل الإشغال في العام حتى تاريخه حتى يونيو 2022 بنسبة 19 نقطة مئوية.
وقد ساعد ذلك الفنادق على تحسين متوسط أسعارها اليومية، والتي زادت بنسبة 13.5 في المائة، مما أدى إلى نمو هائل في الإيرادات لكل غرفة متاحة بنسبة 72.8 في المائة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، وفقًا لتقرير سي بي آر إي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.