الشيخ عبدالله بن زايد يشارك في برنامج الجينوم الإماراتي

soso khawalda
أخبار الإمارات
soso khawalda23 يونيو 2021آخر تحديث : منذ شهر واحد
الشيخ عبدالله بن زايد يشارك في برنامج الجينوم الإماراتي

‏مال واعمال – الامارات في 23 يونيو 2021-شارك سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي في برنامج الجينوم الإماراتي ، وهو مبادرة وطنية رائدة في مجال علم الجينوم وأحد أكبر برامج الجينوم في العالم ، حيث زار مؤخرًا مركز Omics للتميز.

وجاءت زيارة فرع شركة التكنولوجيا Group 42 (G42) التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها في مدينة مصدر عقب الإعلان عن تشكيل مجلس برنامج الجينوم الإماراتي ، برئاسة الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان ، عضو المجلس التنفيذي. ورئيس مكتب أبوظبي التنفيذي. المجلس مفوض بالتنظيم والإشراف وتوجيه تنفيذ برنامج الجينوم الإماراتي في نظام الرعاية الصحية في جميع أنحاء الدولة.

وتعكس هذه الزيارة الدور المهم الذي يضطلع به البرنامج في تقديم مستقبل الرعاية الصحية وتوفير جودة محسنة للرعاية الطبية في دولة الإمارات العربية المتحدة ، باعتبارها واحدة من الركائز الست للأجندة الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة بما يتماشى مع رؤية 2021.

هذا ويسعى البرنامج إلى توفير أفضل نظام رعاية صحية لجميع الإماراتيين ، وفهم طبيعة الأمراض الوراثية المنتشرة بين سكان الإمارات ، وتطبيق الطب الشخصي ، وتقديم التشخيص الدقيق والعلاج المناسب. يمكن أن تساعد الدراسات الجينية الدقيقة في الوقاية من الأمراض الوراثية والمزمنة في الأجيال القادمة ، وتجهيز الكفاءات الوطنية لإعادة تشكيل مستقبل سياسات الرعاية الصحية بالتعاون مع أعلى مراكز البحوث الطبية ، وتعزيز مكانة الدولة كمركز عالمي للابتكار في قطاع الصحة ، ورفع مكانة الدولة في مؤشر التنافسية العالمية.

وسيستكشف البرنامج التركيب الجيني للإماراتيين ، باستخدام تقنيات تسلسل الحمض النووي المتطورة والذكاء الاصطناعي لتوليد بيانات جينومية عالية الجودة وأكثر شمولاً. وسيمهد الجينوم المرجعي الناتج الطريق نحو تقديم رعاية صحية شخصية ووقائية لمواطني دولة الإمارات العربية المتحدة.

وخلال زيارة الشيخ عبد الله لمركز Omics للتميز ، ألقى ممثلو مجموعة 42 الضوء على أحدث تقنيات الذكاء الاصطناعي وموارد الحوسبة التي توفرها تقنيات التسلسل المتقدمة. وقد تم إطلاعه على النظرة المستقبلية لتقنيات الجينوم والخدمات المخطط تقديمها بالإضافة إلى التقدم الذي أحرزه البرنامج حتى الآن.

وفي معرض تأكيده على أهمية البرنامج ، قال الشيخ عبد الله: “تساهم تقنيات التسلسل المتقدمة في تحقيق نقلة نوعية ستوجهنا نحو فهم شامل للاضطرابات الوراثية النادرة.

لقيادة الجهود الوطنية المبذولة في هذا الصدد ، بادرت قيادتنا الرشيدة مؤخراً بتشكيل مجلس برنامج الجينوم الإماراتي تماشياً مع رؤيتها الاستشرافية لتعزيز الكشف المبكر عن الأمراض وعلاجها وضمان صحة ورفاهية الإنسان. واضاف الشيخ عبدالله ان “كل الامارات”.

يتم تشجيع الإماراتيين من جميع الأعمار على المشاركة في برنامج الجينوم الإماراتي ، الذي يهدف إلى التنبؤ بالأمراض الوراثية والوقاية منها بشكل أفضل.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.