الرحاحلة : التعديلات المقترحة على قانون الضمان الاجتماعي تهدف لتعزيز الحماية الاجتماعية وضمان الاستدامة المالية للنظام التأميني

soso khawalda
أخبار المال و الاعمالالاردن
soso khawalda12 سبتمبر 2021آخر تحديث : منذ أسبوعين
الرحاحلة : التعديلات المقترحة على قانون الضمان الاجتماعي تهدف لتعزيز الحماية الاجتماعية وضمان الاستدامة المالية للنظام التأميني

مجلة ماال واعمال- الاردن في 12 سبتمبر 2021 – أكد مدير عام المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي الدكتور حازم رحاحلة أن الأهداف والغايات من التعديلات المقترحة على قانون الضمان الاجتماعي تكمن في تعزيز الحماية الاجتماعية والأمان الاقتصادي للمشتركين وأفراد أسرهم والمتقاعدين، وكذلك ضمان الاستدامة المالية للنظام التأميني بما يمكّنه من أداء دوره ورسالته في حماية كل الأجيال.
وأضاف الرحاحلة خلال ندوة نظمتها الجمعية الاردنية لرعاية الأسرة وبحضور رئيس الجمعية الدكتور بركات عوجان أن اقتراح مشروع تعديل القانون جاء منبثقاً من المسؤولية الاجتماعية والوطنية التي تضطلع بها المؤسسة، خصوصاً في ظل ما تكشفت عنه التجربة من ثغرات في النظام التأميني، تستدعي الإسراع بمعالجتها وعدم ترحيل المشكلة من أجل ضمان استمرارية عمل المؤسسة وقدرتها على توفير الحماية والحياة الكريمة لكل الأجيال.
وأشار إلى أن المشروع المقترح سيحقق المزيد من العدالة الاجتماعية والتكافل الاجتماعي بين المشتركين من خلال جملة التعديلات والاصلاحات التي تضمنها تتعلق بحقوق المشتركين والمنافع المقدمة لهم كالتعديلات المقترحة على رواتب العجز وإصابات العمل وتأمين الأمومة وزيادة التضخم وغيرها من التعديلات الإيجابية .
وبيّن الرحاحلة بأن عدد المشتركين الفعّالين حالياً وصل إلى أكثر من مليون و(315) ألف مشترك من ضمنهم (128) ألف مؤمن عليه غير أردني، فيما زاد عدد متقاعدي الضمان على (271) ألف متقاعد ووصلت فاتورة الرواتب التقاعدية لأكثر من (115) مليون دينار شهرياً، وكذلك استفادت (57) ألف مؤمن عليها تعمل في القطاع الخاص من تأمين الامومة، وبمبلغ إجمالي وصل لــ (84) مليون دينار، ووصل عدد المستفيدين من تأمين التعطل (270) ألف و (470) مؤمن عليه وبمبلغ إجمالي بلغ (230) مليون دينار.
وتطرّق الرحاحلة لبرامج المؤسسة خلال جائحة كورونا مبيناً أن عدد المستفيدين بشكل مباشر من البرامج المتعددة التي أطلقتها المؤسسة للتعامل مع تداعيات جائحة كورونا قد تجاوز المليون و (300) ألف مؤمن عليه، وبمبلغ إجمالي تجاوز (716) مليون دينار، مضيفاً ان جميع الكلف المرتبطة ببرامج الدعم المباشر هي مستردة وممولة ذاتياً وأن تصميمها جاء للموازنة بين تمكين المشتركين في الضمان الاجتماعي للتعامل مع تداعيات جائحة كورونا وبين الاستدامة المالية للمؤسسة.
وأكد الرحاحلة أن توجهات المؤسسة حالياً بشمول كافة المنشآت والعاملين على أرض المملكة في مظلة الضمان الاجتماعي يعد هدفاً استراتيجياً رئيساً للمؤسسة يحقق اعتبارات الحماية الاجتماعية، حيثُ أطلقت المؤسسة للمنشآت برنامج بادر وذلك بشمولها من تاريخ المبادرة أو التفتيش عليها حيثُ استفاد من هذا البرنامج أكثر من (26) ألف منشأة يعمل لديها أكثر من (67) ألف مؤمن عليه، كما أطلقت المؤسسة خدمة اشمل نفسك التي تتيح للعاملين خدمة إشعار المؤسسة بعدم شمولهم بالضمان الاجتماعي أو عدم شمولهم على أساس أجورهم الحقيقية، حيثُ وصل المؤسسة أكثر من (5700) إشعار للمؤسسة عبر هذه الخدمة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.