التعدين واستغلال المحاجر يقودان إلى ارتفاع مؤشر الإنتاج الصناعي السعودي بنسبة 21٪ في يونيو

soso khawalda
أخبار المال و الاعمالعربي
soso khawalda11 أغسطس 2022آخر تحديث : منذ شهرين
التعدين واستغلال المحاجر يقودان إلى ارتفاع مؤشر الإنتاج الصناعي السعودي بنسبة 21٪ في يونيو

مجله مال واعمال – الرياض – ارتفع مؤشر الإنتاج الصناعي في المملكة العربية السعودية بنسبة 20.8 في المائة عن العام الماضي، وفقًا للهيئة العامة للإحصاء.

أظهر تقرير الهيئة العامة للإحصاء أن مؤشر IPI السعودي شهد فترة طويلة من معدلات النمو السلبية في عامي 2019 و 2020، والتي كانت جزئيًا نتيجة للوباء العالمي.

في مايو 2021، انقلب نمو مؤشر IPI إلى إيجابي وكان يتسارع من يناير إلى أبريل من هذا العام ليسجل ارتفاعًا بنسبة 26.7٪ على أساس سنوي.

وتباطأ النمو إلى 24 بالمئة في مايو و 20.8 بالمئة أخرى في يونيو.

وقالت الهيئة العامة للإحصاء: “واصل مؤشر IPI إظهار معدلات نمو إيجابية بسبب ارتفاع الإنتاج في التعدين واستغلال المحاجر، ونشاط التصنيع”.

وبلغ وزن قطاع التعدين والمحاجر وحده 74.5 في المائة، مما يظهر تأثيرًا مهيمنًا على IPI.

وذكر تقرير الهيئة العامة للإحصاء أنه “في يونيو 2022 نما التعدين واستغلال المحاجر بنسبة 19.2 في المائة مقارنة بشهر يونيو 2021 حيث زادت المملكة العربية السعودية إنتاجها النفطي إلى أعلى مستوى له بأكثر من 10 ملايين برميل يوميًا في يونيو 2022”.

وتباطأ النمو السنوي في مؤشر التعدين والمحاجر للشهر الثاني على التوالي من أبريل عندما بلغ ذروته عند 28.3 في المائة.

وعلى الرغم من أن التعدين واستغلال المحاجر هو المساهم الرئيسي في IPI الرئيسي بثقل ما يقرب من ثلاثة أثلاث، فقد انخفضت مساهمة حصته بنحو 7 نقاط مئوية مقارنة بشهر أبريل.

وأظهرت بيانات الهيئة العامة للإحصاء أن معدل النمو السنوي في التصنيع يتسارع خلال الأشهر الثمانية الماضية من 4 في المائة إلى 29.3 في المائة في يونيو، وهو أعلى معدل على الإطلاق.

وبالنظر إلى وزنه البالغ 22.6 في المؤشر العام، فقد زادت مساهمته بنسبة نقطة مئوية كاملة تقريبًا في يونيو مقارنة بشهر أبريل.

وأظهر التقرير أنه بالمقارنة مع أكتوبر 2021، كانت الزيادة المسجلة قرابة 6 نقاط مئوية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.