اتفاقية تعاون بين عمّان الأهلية ومنصة ” نحن “

info
2021-01-24T13:14:23+02:00
تعليم
info24 يناير 2021آخر تحديث : منذ 4 أشهر
اتفاقية تعاون بين عمّان الأهلية ومنصة ” نحن “
اتفاقية تعاون بين عمّان الأهلية ومنصة نحن

اتفاقية تعاون بين عمّان الأهلية ومنصة نحن
اتفاقية تعاون بين عمّان الأهلية ومنصة نحن

مال واعمال – الاردن في 24 يناير 2021 – تعليم -أبرمت جامعة عمان الأهلية مؤخراً اتفاقية تعاون مع منصة “ نحن” – المنصة الوطنية لتطوع ومشاركة الشباب (التي أطلقت بالشراكة بين مبادرة “ نوى ” ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة “ يونيسف ” بالشراكة مع مؤسسة ولي العهد وبالتعاون مع وزارة الشباب) لترسيخ ثقافة العطاء وخدمة المجتمع.

ووقع الاتفاقية عن جامعة عمان الأهلية أ.د. ساري حمدان رئيس الجامعة وعن مبادرة نوى الرئيس التنفيذي السيد أحمد الزعبي.

اقرا ايضا:استمرارية الاعتماد الخاص لعدد من التخصصات ورفع الطاقة الاستيعابية للعلوم الصيدلانية لماجستير في عمان الأهلية

وتنص الاتفاقية على العمل على تعزيز ثقافة العطاء لدى طلبة الجامعة وإشراكهم بالأعمال التطوعية التي تقوم الجمعيات والمؤسسات بها عن طريق منصة “نحن”.

وتسعى الاتفاقية إلى إشراك طلاب جامعة عمان الأهلية للقيام بالأعمال التطوعية من خلال الجمعيات والمؤسسات الخيرية المعتمدة لدى منصة نحن – المنصة الوطنية لتطوع ومشاركة الشباب، والتي تسعى إلى توحيد الجهود المبذولة في مجال العمل التطوعي والمشاركة الشبابية على كافة الأصعدة.

وقال الزعبي “نحن نأمل دائماً في صناعة المستقبل من قبل الشباب وهم المساهمون دائماً في ترسيخ التطوع”.

وبموجب الاتفاقية تم اعتماد منصة نحن في نظام خدمة المجتمع الإلكتروني لدى الجامعة، ومن خلاله ستتمكن الجامعة من إنشاء حساب إلكتروني على المنصة لمتابعة حسابات الطلبة ومعرفة المشاريع المدرجة على المنصة والمشاريع التي تطوع بها الطلبة وعددها وعدد الساعات التطوعية التي أتمها كل طالب على حد سواء ليتم احتسابها لهم كمتطلب جامعي، بالإضافة إلى إتاحة المساحة للجامعة لتوفير فرص تطوعية تصل المتطوعين في كافة أنحاء المملكة وتقديم متطوعين من فريق عملهم للمشاركة في المشاريع المدرجة على منصة نحن.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.