ألفابت تطيح أبل.. وتصبح أغنى شركة بالعالم

info2 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ سنتين
ألفابت تطيح أبل.. وتصبح أغنى شركة بالعالم

 الفابت - مجلة مال واعمال

تمكنت ألفابت، الشركة الأم لغوغل، من إطاحة شركة أبل من قائمة أغنى شركة في العالم، لتتربع على عرش الشركات الأكثر ثراء، وفق ما ذكرت صحيفة “فاينانشيال تايمز” البريطانية، الخميس.

وذكرت الصحيفة أنه اعتبارا من الربع الثاني من هذا العام، أصبحت شركة ألفابت تمتلك 117 مليار دولار أميركي من احتياطي السيولة، مقارنة بـ102 مليار دولار لشركة أبل.

ويقول خبراء اقتصاديون إنه على الرغم من الفوائد الكبيرة لحصول مثل هذه الشركات على الأموال النقدية (الكاش)، فإن كسب لقب “ملوك النقد” قد لا يعطي هذه الشركات الكثير من أسباب الاحتفال بذلك.

ونقلت “فاينانشال تايمز” عن هؤلاء الخبراء قولهم إن هذه الثروة يمكن أن تزيد الضغط، من المساهمين، على الشركة من أجل إنفاق المزيد من أموالها على عمليات إعادة شراء الأسهم وتوزيع الأرباح.

كما أن تربع ألفابت على عرش الشركات الأكثر ثراء في العالم، يمكن أن يؤدي إلى مزيد من التدقيق من الحكومات والهيئات الرسمية المنظمة المعنية بهيمنة غوغل.

وتعرضت شركة غوغل وشركتها الأم في العامين الماضيين إلى غرامة قدرها 8.2 مليار يورو (حوالي 9.05 مليار دولار) بسبب الاحتكار من الاتحاد الأوروبي، كما تواجه الشركة أيضًا تدقيقا شديدا من المشرعين الأميركيين.

ومنذ عام 2017، انخفضت احتياطيات شركة أبل، المصنعة لهاتف آيفون، إلى 61 مليار دولار، بعد أن بلغت 163 مليار دولار.

وفي الوقت نفسه، ارتفعت الاحتياطيات النقدية لشركة ألفابت بمقدار 20 مليار دولار خلال نفس الفترة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.