نتائج ضعيفة للشركات تهبط بأسهم أوروبا

22 أكتوبر 2015 آخر تحديث : الخميس 22 أكتوبر 2015 - 8:44 صباحًا

386

هبطت الأسهم الأوروبية، حيث تراجعت أسهم بيرسون البريطانية المتخصصة في نشر الكتب التعليمية بعد تحذيرات بشأن أرباحها، وهبطت أسهم البنوك السويدية بعد تحقيق أرباح دون التوقعات في الربع الثالث من العام. في حين ارتفعت الأسهم اليابانية..

حيث تجاهل المستثمرون بيانات اقتصادية ضعيفة وسط ارتفاع المعنويات وتنامي التوقعات بأن بنك اليابان المركزي قد يقدم على اتخاذ المزيد من إجراءات التيسير خلال اجتماعه يوم 30 أكتوبر.

أوروبا

نزل مؤشر يوروفرست 300 الأوروبي 0.4 % إلى 1426.66 نقطة بعد أن انخفض 0.5 % في الجلسة السابقة.

وتراجعت أسهم بيرسون نحو 10 % بعد أن قالت الشركة إنها تتوقع أرباحاً عند أدنى مستوى لنطاق التقديرات المسبقة بفعل تراجع أعداد الطلبة الجدد في بعض جامعات الولايات المتحدة وانخفاض مبيعات الكتب المدرسية في بعض أنحاء جنوب أفريقيا.

وهبطت أسهم بنوك نورديا وهاندلس-بنكن واس.إي.بي بين 1.4 % و4.9 % بعد أن سجلت البنوك الثلاثة هبوطا في أرباح التشغيل وسط هبوط كبير في أسعار الفائدة، في حين أثر التباطؤ في الصين على الأسواق المالية.

وانخفضت أسهم كريدي سويس 2.8 % حيث أعلن البنك السويسري عن خطط لزيادتين في رأس المال تتضمنان جمع ستة مليارات فرنك سويسري (6.28 مليارات دولار) بعد تسجيل صافي أرباح بلغ 779 مليون فرنك مقابل توقعات لتحقيق أرباح تبلغ 921 مليون فرنك في مسح أجرته رويترز.

اليابان

وارتفع مؤشر نيكاي القياسي لأسهم الشركات اليابانية الكبرى 1.9 % ليغلق عند 18554.28 نقطة.

وقال متداولون إن القطاعات المعرضة بشكل كبير للتغيرات في الصين تلقت دعماً عقب نشر بيانات تظهر هبوط نمو الناتج المحلي الإجمالي دون 7 % للمرة الأولى منذ الأزمة المالية العالمية. وارتفع قطاع الآلات 3.2 % في حين زاد قطاع الإنشاءات 1.6 %.

وقال متعاملون في السوق إن المعنويات ارتفعت أيضا بفضل بيانات أظهرت ارتفاع مبيعات السيارات في الصين وقوة مؤشر الرابطة الوطنية لبناة المنازل الخاص بسوق الإسكان في الولايات المتحدة.

وأظهر المسح الشهري الذي نشرت نتائجه يوم الاثنين ارتفاع ثقة شركات بناء المنازل إلى أعلى مستوياتها في عشر سنوات، وهو ما يعطي إشارة إلى أن سوق الإسكان ربما تكون قوية بما فيه الكفاية للصمود أمام رفع سعر الفائدة من قبل مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي.)

كما وجد مؤشر نيكي دعما في تراجع مطرد للين، حيث دخلت العملة اليابانية في نطاق 120 متخلية عن المستويات القوية التي سجلتها الأسبوع الماضي.

كما ارتفع مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1.8 % ليغلق عند 1526.81 نقطة وارتفعت جميع مؤشراته الفرعية البالغ عددها 33 مؤشراً.

وصعد مؤشر جيه.بي.إكس-نيكي 400 بنسبة 1.8 % أيضا إلى 13675.72 نقطة.

الصين

انخفضت الأسهم الصينية عقب أن قالت اليابان إن صادراتها للصين انخفضت بنسبة 5ر3 % في سبتمبر الماضي مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي.

فقد انخفض مؤشر شنغهاي المجمع بنسبة 06ر3 %، فيما يعد أكبر انخفاض منذ شهر.

كما تراجع مؤشر شينزين بنسبة 87ر5 %، وأغلق مؤشر «تشي نكست»، الذي يرصد شركات التكنولوجيا والشركات الصاعدة الأخرى، منخفضا بنسبة 63ر6 %.

وقد أثارت بيانات التجارة اليابانية لشهر سبتمبر الماضي مخاوف بالنسبة لمعدل نمو الصين المتراجع. ويشار إلى أن صادرات اليابان للولايات المتحدة الأميركية ارتفعت بنسبة 4ر10 % خلال نفس الفترة.

وكانت الصين قد أعلنت الاثنين أن معدل نمو اقتصادها تراجع

إلى 9ر6 % خلال الربع الثالث مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، أي أقل من الهدف الذي وضعته الحكومة بالنسبة لعام 2015 بأكمله وهو 7 %.

أميركا

فتحت الأسهم الأميركية على ارتفاع مدعومة بنتائج فصلية قوية من شركات صناعية ذات ثقل مثل جنرال موتورز وبوينغ. وارتفع مؤشر داو جونز الصناعي 45.36 نقطة بما يعادل 0.26 % ليصل إلى 17262.47 نقطة وزاد مؤشر ستاندرد اند بورز 500 بمقدار 6.71 نقطة أو 0.33 % ليسجل 2037.48 نقطة وتقدم مؤشر ناسداك المجمع 22.38 نقطة أو 0.46 % إلى 4903.35 نقطة.

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المصدر :https://wp.me/p70vFa-7UL