مها صالح… ادعو كل سيدة الى التمرد الايجابي على العادات الخاطئة

14 مايو 2018 آخر تحديث : الإثنين 21 مايو 2018 - 10:57 صباحًا

رحلة متشعبة من نجاح الى اخر

DSC_0221

 شاعرة  تميزت بحرفها وبوحها , وإعلاميٌة تجيد رسم ملامح الإبداع في حضورها الأدبي وطرحها الأدبي , الشاعرة والإعلامية وسيدة المجتمع والاعمال التطوعية مها صالح أحدى الأسماء التي تميزت بحضورها الفارق في الساحة العربية سواء الشعر او الاعلام او القيادات النسائية  من خلال النشر والتواجد في الصحافة ومن خلال العمل التطوعي المميز.

ضيفتنا هنا في هذا الحوار أبدعت في احتواء كل محاور الحوار وتميزت بعفويتها وصراحتها التي أضافت للحوار قيمة أدبية مميزة تشبه مها صالح … اليكم الحوار

 

مال وأعمال… كيف كانت بداياتك؟

مها صالح … بدأت في رحلة الكتابة بعد تخرجي من الجامعة مباشرة بالرغم من ان تخصصي لم يكن لغة عربية او صحافة واعلام ولكن الشغف في الكتابة هو ما دفعني لهذا المجال لكي اصقل الطاقة الكامنة لدي في الكتابة, فقمت بتنميتها بالبحث والمعرفة والقراءة المستمرة حيث تأثرت بمدرسة محمود درويش الشعرية لذا فان اشعاري عبارة عن شعر نثري حر,وقد كانت  بدايتي الحقيقية في عالم الشعر عام 2013 والذي شهد ولادة ديواني الشعري الاول جماجم مغربة, ومن ثم بدأت رحلتي الصحافية من دولة الامارات العربية ومن ثم انتقلت الى المملكة العربية السعودية وما زلت اكتب في الصحف الخليجية للان.

وجدت نفسي في الكتابات المتعلقة في قضايا المراة والاسرة ومنها كانت انطلاقتي نحو نجاحات من نوع اخر حيث اتجهت للعمل التطوعي والاجتماعي المتعلق بالمراة ونجحت في تقسيم وقتي بين الشعر والصحافة والعمل الاجتماعي ومن ثم وجدت نفسي منخرطة في العمل الميداني وكل ما انجزته في مسيرتي توج من خلال دعوتي الى القاهرة لحفل اشهار اتحاد قيادات المراة العربية تحت مظلة جامعة الدول العربية حيث عينت رئيسا لفرع الاردن وطلب مني تشكيل هيئة تأسيسية قيادية.

عدت الى الاردن بعد 20 عاما من الغربة وفور عودتي كرمت بمهرجان القصة الشاعرة وحاليا اعمل على عدة اوجه في ما يخلص العمل الاجتماعي اهمها اتحاد القيادات العربية الذي افخر برئاسته.

مال واعمال… اخبرينا عن تجربتك برئاسة فرع الاردن لاتحاد القيادات العربية فعندما نسمع بمصطلح قيادات نرى فيه مصطلح متفرع ما بين العمل التطوعي الاجتماعي السياسي والاقتصادي واهدافه  وماذا عن شروط العضوية وما الذي ينقصه ليصل الى اهدافه؟

مها صالح… الفكرة من انشاؤه ان يكون اول اتحاد  يجمع القيادات النسائية تحت مظلة دوبلوماسية وهي جامعة الدول العربية والرؤية الاساسية من انشاء الاتحاد هي تجميع طاقات المراة العربية في الوطن العربي تحت قبته فكل دولة من الدول الـ 22 عربية الاعضاء عليها تقديم ورقة عمل في مجال تمكين المراة فمطلح تمكين المراة هو مصطلح مطاطي لذلك ارتينا ان نحدد مصطلح تمكين المراة والذي يقصد به هنا تذليل جميع الصعوبات والعقبات التي تقف حائل دون ان تعبر به المراة عن رايها وتحصل على كافة حقوقها بداية من داخل اسرتها الى المجتمع والعالم.

ونحن في الاتحاد ندعو الى حصول المراة على ابسط حقوقها وهو التعبير عن رايها وتذليل الصعاب امامها بما يتماشى مع مجتمعها وشخصيتها لكي تكون قوة فاعلة في مجتمعها وتكون قادرة على ايصال صوتها بالمقابل هناك سيدات عاجزات عن ايصال صوتهن نتيجة لاسباب عدة هنا نسعى لان تكون السيدة القوة مثالا يحتذى لمثل هؤلاء السيدات, من هنا جاءت فكرة انشاء الاتحاد حيث انه ليس بامكان جميع السيدات في العالم العربي ان يصبحن اعضاء فيتم اختيار السيدات القياديات يمثلن النخبة في كل دولة كاعضاء ليكن قدوة لغيرهن وليمثلن المراة في بلدهن وليكن نماذج.

اما بالنسبة للقطاعات فنركز على جميع القطاعات دون تمييز قطاع على غيره فمثلا في الاردن سيتم تشكيل 11 عضوا من مختلف القطاعات لنشكل كتلة تخرج بورقة عمل واحدة تقدم للاتحاد.

مال وأعمال… ما الدور الذي سيلعبه الاتحاد للمراة الاردنية في داخل الاردن؟

مها صالح… القيادات الموجودة في فرع الاردن كل واحدة منهن ستكون رئيسة في مجال بحيث يكون لديها احصائية تقدمها للشؤون الاجتماعية فمثلا هنالك احصائية للمراة المعنفة والجرائم التي ترتكب في حق المراة والعديد من الاحصائيات التي سنسعى الى علاجها فلدينا الشؤون الاجتماعية والشؤون الاجتماعية والمشاريع التنموية وكل ورقة حسب رئيسة القطاع فيتم النسيق مع المسؤولين الحكوميين لحل هذه العقبات.

مال وأعمال… لننتقل الى موضوع اخر وهو الجانب الاخر من مها صالح وهو الكتابة ماذا بعدك كتابك الاول؟

مها صالح… انا الان بصدد اصدار كتابي الثاني ولم اتوقف عن الكتابة ابدا لانها جزءا مهم من شخصيتي الا انني لا اتخذ الكتابة مهنة بقدر ما هي فرصة لأعبر عما يجوب بمخيلتي من احاسيس ومشاعر واترجمها على الورقة من هنا فانني ومع جميع الجهات التي اعمل معها احرص على ان يكون عملي حر غير محدد بوقت او عدد معين حتى لا تفقد كتباتي قيمتها.

مال وأعمال… ما هي الرسالة التي ترغبين بتوجيهها للمراة؟

مها صالح… هنالك صفات مكتسبة وصفات وراثية على المراة ان تسعى الى تطوير صفاتها المكتسبة بالقراءة والاطلاع وان تتمتع بالارادة وانا شخصيا لم يكن طريق مفروشا بالورود بل كنت كالبذرة في الصحراء اجتهدت وعملت على تطوير ذاتي حتى وصلت لما انا عليه الان فكانت الاردادة هي سلاحي الذي غيرت ه حياتي من حياة بلا معنى الى حياة مميزة جعلت منها امبراطورية مها صالح الخاصة وانا ادعو المراة دايما الى التمرد الايجابي على الواقع السلبي المفروض عليها لكي تكون امراة كاملة وان لم تجدي احد يشجعك كوني انتي مشجعة نفسك واهم امر لا تحاولي ان تغيري نفسك بل كوني نفسك وان تبعدي عن العالم الافتراضي الى العالم الواقعي.

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المصدر :http://wp.me/p70vFa-pRN