قمة التجزئة في دبي تناقش دور التكنولوجيا في تغيير مفهوم التسوق الحديث

آخر تحديث : الخميس 10 يناير 2019 - 11:02 صباحًا
قمة التجزئة في دبي تناقش دور التكنولوجيا في تغيير مفهوم التسوق الحديث

المتسوقون يستعيضون عن التسوق التقليدي بالشراء عبر الإنترنت

خبراء الموضة والبيع بالجملة يوجهون دائرة الضوء على دور التكنولوجيا في تغيير مفهوم التسوق لعملاء العصر الحديث

تستطيع الأجهزة العاملة بتقنيات الذكاء الاصطناعي في المحلات معرفة ما تريد شراءه قبل أن تدركه انت شخصيا، بل ويمكنها التمتع بحاسة شبه أصيلة حول كيفية تلبية احتياجات العملاء.

وفي عصر الذكاء الاصطناعي لا شيء مستحيل، فالتجار يسعون بشكل حثيث لتبني التكنلوجيا الحديثة بهدف خلق تجربة تسوق مدفوعة بطلبات واحتياجات المستهلكين من جيل الألفية والجيل الأحدث؛ الجيل “زاي”.

وقال تشياه هوانغ، الرئيس التنفيذي لدى ’بوكسد‘، الشركة الأمريكية للبيع بالجملة على الانترنت والموبايل: “يبتعد متسوقو هذا العصر عن التسوق التقليدية ويتوجهون أكثر نحو الشراء عبر الانترنت. أبناء جيل الألفية والجيل الأحدث منهم ’الجيل زاي‘ يهتمون أكثر بتجربة التسوق الأنسب. لتلبية احتياجات الشباب وعشاق التكنولوجيا، يستثمر التجار في قنوات بيع جديدة من شأنها جعل عملية التسوق أشبه بالروتين”.

وسوف يتواجد هوانغ إلى جانب أكثر من 60 متحدثا مشاركا في الفعالية الرائدة الجديدة التي تستضيفها دبي الشهر المقبل – قمة التجزئة – والتي تجمع تحت سقفها أكثر من 600 شخصية من كبار الشخصيات في عالم بيع التجزئة من مختلف القطاعات.

وتقام الفعالية في فندق أتلانتس نخلة دبي يومي 13 و14 فبراير بالشراكة مع غرفة تجارة وصناعة دبي وميدان ون، وقد جاء إطلاقها استجابة للتأثير المتعاظم للتكنولوجيا الرقمية والتغيرّ في توقعات المستهلكين، العنصران المؤثران بقوة في قطاع التجزئة.

وفي الوقت الذي قد تفرض فيه مؤسسات كبرى سيطرتها على ثورة التجزئة، إلا أن هوانغ يرى أن المشغلين الأصغر حجما سيستفيدون أيضا، وأوضح قائلا: “مع سعي محال التجزئة الكبيرة لتحسين التجربة الرقمية للمتسوقين، سنشهد أيضا استثمارات ضخمة لتطوير تكنولوجيات خاصة. التأثير الأكبر على عالم التجزئة سيكون التحول في تقبل شركات التجزئة على انها شركات تكنولوجيا”.

وأضاف: “مع مواصلة تجار التجزئة خلق برامج جديدة لتحسين وتسريع خدماتهم، سيسعون لترخيص تقنياتهم لغيرهم من الشركات – تماما كما نراه اليوم مع نموذج ’خدمة أمازون ويب‘. ستقوم الكثير من المحلات الإقليمية والصغيرة بترخيص البرمجيات وتقنيات الوصول من الشركات الرقمية الرائدة لدعم نموها في التجارة الإلكترونية”.

واستطرد بحديثه قائلا: “من الطلب عبر تطبيقات الهاتف الذكي حتى خدمات الاشتراكات وإعادة الترتيب التنبؤي وصولا إلى منشورات التسوق على الانستقرام، يواصل تجار التجزئة ابتكار وسائل تسهل عليهم كسب اهتمام المستهلكين. التحدي الأكبر يكمن في الموازنة بين الحفاظ على هويتك كتاجر تجزئة وتأسيس عمل تكنولوجي قادر على الربح”.

وفي الوقت الذي يشكل فيه أبناء ’جيل الألفية‘ و’الجيل زاي‘ الغالبية العظمى من القوة الشرائية، يرى متحدث آخر مشارك في قمة التجزئة أنه من الضروري ادراك أن كلا الفئتين لها خصائص وتفضيلات مختلفة عن الأخرى.

وشدد ستيف إيفانز، النائب الأول للرئيس لدى الشركة الأمريكية لتصميم الأزياء ’فوسل‘، بقوله: “بداية، هما بالفعل جيلان مختلفان كليا. فجيل الألفية يعتبر من رواد المستخدمين للتكنولوجيا بينما أفراد الجيل زاي ولدو معها ومتشبعين بها”.

وأوضح: “نرى ’الألفيين‘ ان صح التعبير أكثر تركيزا على التجارب الرقمية فقط وغالبا ما يتطلعون لاكتشاف ’ماذا بعد‘. أما أبناء الجيل زاي فهم متفهمون ومرتاحون أكثر مع التكنولوجيا المحيطة بهم. كلاهما يجب مخاطبته بطريقة مختلفة وخاصة”.

ويرى إيفانز أن التكنولوجيا قد ساهمت في تطوير علم جمع البيانات والتحليلات التنبؤية، مما ساهم في إيجاد فرصة حقيقية لتطوير فن جميع البيانات وفن التقدير او التوقع. وقال: “في النهاية، كل هذا يعود لفهم رحلة المستهلك وتقديم الخدمة الأنسب له والتي تلبي احتياجاته وهذا يحدث بشكل مباشر، وهو ما يعتبر نقلة عظيمة في الكيفية التي كنا نعمل بها تاريخيا”.

واختتم حديثه قائلا: “الشيء الوحيد الذي لم يتغير هو اهتمام المستهلكين بالحصول على منتج عظيم ملائم لهم. المستهلكون يتوقعون أيضا تجربة عظيمة، سواء أكانت من خلال الإعلانات الرقمية الصحيحة أو داخل المتجر أو تشكيلة المنتجات المختارة المعروضة لهم”.

ومن بين أبرز المشاركين في قمة التجزئة 2019 بدبي: السير ريتشارد برانسون، رجل الأعمال الملياردير ومؤسس مجموعة فيرجن، وسعادة حمد بوعميم، مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي، وهدى قطان، مؤسسة دار التجميل ’هدى للتجميل‘، إحدى أنجح العلامات التي أطلقت في العقد الأخير وأسرعها انتشارا.

كما وتضم قائمة المتحدثين في الفعالية كلا من:  منى قطان، الشريك المؤسس والرئيس العالمي ل’ هدى للتجميل‘.  جوليا غولدن، نائب الرئيس التنفيذي ورئيس التسويق العالمي في ’مجموعة ليغو‘  لورينزو فيجليوني، الرئيس لاتنفيذي لـ موليسكاين  كريستينا سكوشيا، الرئيس التنفيذي لدى ’كيكو ميلانو‘

وتقام قمة التجزئة بالتعاون مع ’غرفة تجارة وصناعة دبي‘ وميدان ون؛ بالإضافة إلى الشركاء الفضيين: بلاك جاك، ’سي بي آر إي‘، ’كيه بي إم جي‘، أوبن برافو، ساب، ’أومداش‘ و’اكسباندريتيل‘؛ والشركاء الاستراتيجيون: ’بي جيه إس إس‘، ’سيغيد‘، ’لافا مومينتس‘ و’نووك‘.

2019-01-10 2019-01-10
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

info