قادة الطاقة في العالم يرسمون مستقبل القطاع من أبوظبي

آخر تحديث : الثلاثاء 8 يناير 2019 - 1:29 مساءً
قادة الطاقة في العالم يرسمون مستقبل القطاع من أبوظبي

 تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أسبوع أبوظبي للاستدامة في الفترة من 12-19 يناير الجاري وفق ما جرى الإعلان عنه خلال مؤتمر صحفي أمس بحضور معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة.

وتنعقد دورة هذا العام تحت شعار «تقارب القطاعات: تسريع وتيرة التنمية المستدامة»، بمشاركة قادة قطاع الطاقة والاستدامة في العالم لبحث ومناقشة مستقبل القطاع والتقارب الحاصل بين التقنيات الرقمية والمبتكرة وما يفضي إليه من فرص وحلول جديدة يمكن أن تسهم في دعم التنمية الاقتصادية المستدامة وتحقيق الازدهار.

وتستضيف القمة العالمية لطاقة المستقبل، الفعالية الرئيسية في أجندة الأسبوع أكثر من 850 شركة من 40 دولة، كما ستعقد الدورة الأولى من «قمة المستقبل» يومَي 15 و16 يناير.

وأكد الزيودي أن الأسبوع بات يمثل واحدة من أهم المنصات العالمية التي تعمل على نشر وعرض تجارب وحلول الاستدامة، ورفع الوعي بأهميتها وضرورة إسراع الخطى في اعتمادها للحفاظ على البيئة، كما يسهم في إبراز جهود دولة الإمارات ودورها الرائد في تبني هذه الحلول محلياً والعمل على نشرها عالمياً.

وقال محمد جميل الرمحي الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر» إن الشركة تخطط لمضاعفة طاقتها من الطاقة المتجددة في خمس سنوات بمشروعات جديدة في آسيا والأميركتين.

وأضاف أن الشركة ستتقدم بعروض لمشروعات طاقة شمسية وطاقة الرياح في المملكة في حديثه قبل القمة العالمية لطاقة المستقبل التي تقام في أبوظبي في الفترة من 14 إلى 17 يناير.وأفاد أن مصدر ضمن كونسورتيوم يشارك في عطاء لمشروع نور ميدلت للطاقة الشمسية في المغرب.متوقعاً نمو أعمال الشركة في خانة العشرات بدعم رئيس من زيادة الطلب على الطاقة المتجددة حول العالم.

واستبعد الرمحي وجود خطط لطرح جزء من أسهم الشركة للاكتتاب العام الأولي في سوق الأسهم، مشيراً إلى أن الشركة لديها مستويات سيولة جيدة وكافية، وأوضح أن الشركة قد تصدر مزيداً من الصكوك الخضراء خلال الفترة المقبلة إذا كانت هناك حاجة لذلك.

2019-01-08 2019-01-08
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

info