رندا ابو حسان… نسعى الى تأمين ما تطلبه العروس في يوم زفافها

آخر تحديث : الأربعاء 6 مايو 2020 - 11:04 صباحًا
رندا ابو حسان… نسعى الى تأمين ما تطلبه العروس في يوم زفافها

فرحتك فرحتنا بدات وستستمر بدعمكم

تعشق الخير واسعاد الناس ، لذا فهي مانحة للبسمة والسعادة لكل فتاة هادفة من وراء ذلك الى جعل يوم زفافها يوم مميز بكل المعان، تعمل المستحيل لتسعد كل محتاج ، إنها تجسيد حي للتكافل في مجتمع أصبح القرش فيه عزيزا، وكل شيء يخضع للفصال حتى عمل الخير؛

رندا ابو حسان موظفة وام ومدربة تايكوندو وصاحبة الفكرة التي ذكرناها سابقا “مبادرة فرحتك فرحتنا”

تقول رندا “انا انسانة اجتماعية اسعى الى الاختلاط الناس والاستماع لهم، واثناء ذلك لاحظت ان اغلب الشباب والصبايا يسعون الى الزواج وتكوين الاسرة الا ان قلة الحيلة وعدم توفر تكاليف الزواج يقف عائقا رئيسيا امام كل الشباب”.

وتضيف من هنا تولدت لدي الفكرة في مساعدتهم على ذلك  ولو بما هو بسيط واخفف عنهم التكاليف الكبيرة لنستطيع مساعدة المقبلين على الزواج على اتمام فرحة عمرهم”.

وردا على سؤال مال واعمال حول الفكرة كيف تبلورت ومتى؟ اجابت رندا: بدات الفكرة مع بدايات كانون الثاني من هذا العام وذلك بالسعي لمساعدة الشباب على اتمام زفافهم من خلال توفير بعض الامور التي يحتاجها المقبلون على الزواج، ولكي ارى مدى تقبل الناس وتجاوبهم مع الفكرة قمت بطرحها على شبكة التواصل الاجتماعي  الفيسبوك  ولاقى اقبالا كبيرا من الناس على الفكرة.

وتضيف وبعدها بيوم فقط استطعنا مساعدة اول عروس.

وحول الفكرة الاساسية من المبادرة تقول رندا الفكرة الاساسية للمبادرة هي تأمين تطلبه العروس بمبلغ رمزي او في حال كان وضعها المادي سيء مجانا.

وتضيف بحمد الله انضم للمبادرة  العديد من اصحاب الصالونات وقاعات الافراح ومحلات الذهب وجيم ومصورات واخصائية تغذية ومراكز للعناية بالجسم والمنتجات الطبيعية ومراكز اسنان ونتظيف بشرة ومجموعة من الميكب ارتست ومحلات فساتين الاعراس.

تختم رندا ابو حسان حديثها لمال واعمال بالقول ساعدت 90 عروس وسوف استمر بالمبادرة واتمنى محلات الاثاث والاجهزة الكهربائية لمبادرتنا وكذلك اشخاص من مختلف المحافظات كما اتمنى من مجتمع الاعمال دعم مبادرتنا لكي نستمر.

  • حصري لمال واعمال يمنع الاقتباس او اعادة النشر تحت طائلة المسؤولية

2020-05-06
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

info