ربط حجز مركبة الأجرة في دبي مع «مكاني» يونيو المقبل

1 أبريل 2016 آخر تحديث : الجمعة 1 أبريل 2016 - 10:06 صباحًا

897628817

تنجز هيئة الطرق والمواصلات بدبي، في يونيو المقبل، مشروع ربط نظام حجز مركبات الأجرة بنظام شبكة الإحداثيات الوطنية «مكاني»، الذي طورته بلدية دبي لتحديد مواقع وعناوين الأماكن في الإمارة.

وقال مدير إدارة أنظمة المواصلات بمؤسسة المواصلات العامة في الهيئة، موسى الرئيسي، لـ«الإمارات اليوم»، إن المشروع سيعمل على زيادة سرعة وصول مركبات الأجرة إلى العملاء، لأنه يحدد عنوان الموقع المطلوب على الخريطة بدقة متناهية، مشيراً إلى أن النظام المعمول به حالياً، المعروف محلياً بـ«المجدمي»، يتولى كل عمليات تشغيل أسطول المركبات في الإمارة، حيث يمكنه تحديد مواقعها وسرعتها وجميع بياناتها في أي وقت على مدار اليوم.

وأضاف أن تنفيذ المشروع يأتي ضمن تحقيق رؤية المؤسسة الاستراتيجية الهادفة إلى الارتقاء بمستوى خدماتها المقدمة للمتعاملين، مشيراً إلى أن عدد مركبات الأجرة في الإمارة حالياً يبلغ 9927 مركبة تابعة لست شركات تعمل في قطاع الأجرة.

وكانت مؤسسة المواصلات العامة أعلنت عن زيادة عدد مركبات أسطول الأجرة في دبي بـ480 مركبة على مراحل، خلال العام الماضي، تلبية للطلب المتزايد على خدمة التاكسي لارتفاع عدد الزوار والسائحين، وتشير أحدث البيانات إلى أن مركبات الأجرة تنقل ما لا يقل عن 500 ألف شخص يومياً.

ووفق إحصاءات أعلنتها الهيئة، فإن مركز الحجز والتوزيع تلقى سبعة ملايين و257 ألفاً و944 مكالمة، خلال الفترة من يناير حتى أكتوبر من العام الماضي، وأن عدد الحجوزات المنفذة عن الفترة نفسها بلغ خمسة ملايين و60 ألفاً و550 حجزاً، وأن عدد الرحلات عن المدة ذاتها وصل إلى 88 مليوناً و29 ألفاً و480 رحلة، وأن سرعة الرد على المكالمات بلغت 22 ثانية، فيما وصل معدل وصول مركبة الأجرة إلى العميل إلى 13 دقيقة و42 ثانية.

يشار إلى أن آلية عمل نظام شبكة الإحداثيات الوطنية، تستند إلى نظام «MGRS» العالمي، وهو نظام إحداثيات جغرافية طوره حلف شمال الأطلسي، لتحديد النقاط والمواقع العسكرية، وكل موقع في العالم له رقم خاص به يمكن استخدامه في تحديد مكانه، وفي الحصول على خريطة ترسم مسار الوصول إليه من أي نقطة أو موقع.

كلمات دليلية

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المصدر :http://wp.me/p70vFa-bAa