راشد بن حميد: عجمان تدرس افتتاح أول محطة هيدروجين

19 مارس 2018 آخر تحديث : الإثنين 19 مارس 2018 - 9:11 صباحًا

355 (1)

أكد الشيخ راشد بن حميد النعيمي، رئيس دائرة البلدية والتخطيط بعجمان، استعداد إمارة عجمان لدراسة تأسيس محطة هيدروجين لتعبئة السيارات الكهربائية العاملة بخلايا الوقود عديمة الانبعاثات في عجمان. جاء ذلك خلال تدشينه أمس، 5 مركبات هجينة صديقة للبيئة من علامات تويوتا، لكزس، وفولفو، إضافة إلى افتتاح محطة شحن خاصة بالسيارات الكهربائية في مواقف الدائرة، بالتعاون مع شركة الفطيم- مجموعة السيارات، وسوف تستخدم هذه السيارات في التفتيش البيئي. وذكر أن دراسة تأسيس محطة هيدروجين جاء بعد تجربته لسيارة تويوتا ميراي الكهربائية العاملة بالهيدروجين، موضحاً أن الإمارة تتجه بخطوات سريعة نحو التحول الكامل لاستخدام الطاقة النظيفة.

وأفاد بأن دائرة البلدية لا تدخر جهداً لدعم كل التقنيات التي تسعى لحماية البيئة بشتى السبل، ومكافحة المشاكل البيئية، ومجابهة الملوثات الكارثية التي تلقي بظلالها السلبية على مختلف نواحي الحياة، موضحاً أن مدينة عجمان أصبحت نموذجاً للمدينة العصرية التي استطاعت أن تجمع بين النهضة الشاملة، والمحافظة على البيئة. وأبان أن تدشين محطة شحن المركبات الكهربائية هو تحفيز جديد لمرتادي هذه المركبات، ودعمهم على اقتناء كل ما يحافظ على بيئتهم، مبيناً أن الدائرة أصدرت قرارات إيجابية لتحفيز مرتادي السيارات الهجينة الصديقة للبيئة وأعفت أصحابها من رسوم المواقف وأهدتهم بطاقات مجانية. وكانت الفطيم زودت البلدية ب5 سيارات هجينة كهربائية من تويوتا ولكزس وفولفو، إضافة إلى سيارة كهربائية عاملة بخلايا الوقود، تويوتا ميراي، التي لا تحتاج إلى شحن خارجي إذ تتولد الكهرباء على متن السيارة من خلال مكدس خلايا الوقود. من جهته، عرض يوسف علي الرئيسي المدير التنفيذي للشؤون الحكومية والصحة والسلامة والأمن والبيئة شركة الفطيم – مجموعة السيارات، مميزات السيارات الهجينة الكهربائية، مبيناً أنها تتمتع بخواص مميزة من أهمها الانخفاض الملحوظ في استهلاك الوقود والانبعاثات الكربونية، خاصة في الشوارع التي تشهد ازدحامات مرورية، حيث تكون فيها السرعة منخفضة، كما رافق الشيخ راشد بن حميد النعيمي في جولته بسيارة تويوتا ميراي العاملة بالهيدروجين، عارضاً عليه ابرز ميزات المركبة من بينها أنها عديمة الانبعاثات، ولا ينتج عنها سوى الماء، وباستطاعتها قطع مسافة اكثر من 500 كم كالسيارات العادية العاملة بالوقود. من جانبه، قدم المهندس خالد معين الحوسني، المدير التنفيذي لقطاع الصحة العامة والبيئة، شرحاً مفصلاً حول محطة شحن السيارات، مبيناً أن الدائرة تمنح الفرصة لكل مستخدم لمركبة صديقة للبيئة من داخل الإمارة وخارجها من الشحن المجاني تشجعياً لاقتناء هذه السيارات التي تتميز باستخدامها للطاقة البديلة النظيفة. وأوضح أن السيارات المدشنة ستساعد المفتشين والعاملين في المجال البيئي على تأدية مهامهم في أسرع وقت، إضافة لتميزها بالنظافة التامة في خطوة جادة ومحاولة بناءة للتقليل من مستويات تلوث الهواء والحفاظ على بيئة نظيفة ومثالية.

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المصدر :http://wp.me/p70vFa-oQt