“الاقتصاد” تنظم زيارة رسمية إلى سنغافورة لتعزيز التعاون والتبادل التجاري بين البلدين

13 فبراير 2016 آخر تحديث : السبت 13 فبراير 2016 - 11:15 صباحًا

201508251052796

يتوجه وفد استثماري وتجاري كبير بتنظيم من وزارة الاقتصاد يضم نحو /35/ شخصا يمثلون جهات حكومية وشركات من القطاعين العام والخاص من مختلف إمارات الدولة إلى جمهورية سنغافورة غدا الأحد في زيارة رسمية تمتد يومين بهدف تعزيز التبادل التجاري وإقامة شراكات استراتيجية استثمارية قوية بين البلدين الصديقين.

وتتضمن زيارة الوفد الذي يترأسه سعادة عبد الله آل صالح وكيل وزارة الاقتصاد لشؤون التجارة الخارجية والصناعة إجراء لقاءات رسمية مع عدد من المسؤولين السنغافوريين كما يفتتح سعادته منتدى الاعمال الاماراتي السنغافوري.

كما يقوم الوفد بعقد عدد من الاجتماعات الرسمية مع كبار المسؤولين ورجال الاعمال بالاضافة إلى زيارة لمراكز الابحاث والابتكار للاطلاع على أحدث طرق ووسائل دعم و تشجيع الابتكار وتعزيز روح المبادرة وتيسير تسويق الأبحاث.

وقال سعادة آل صالح في مقابلة مع وكالة أنباء الإمارات ” وام ” اليوم أن زيارة الوفد إلى سنغافورة تعد فرصة مثالية لبحث مجالات التعاون نحو أفضل الممارسات في مجال الابتكار وريادة الاعمال والقوانين المنظمة لها ولتبادل المعرفة في إيجاد حلول مبتكرة ومهمة للتفكير في تحديات الاستدامة الأكثر إلحاحا باعتبار أن الابتكار هو في صميم ريادة الأعمال المستدامة.

وأضاف أن محادثاته مع المسؤولين السنغافوريين ستتناول القضايا المتعلقة بالتنمية المستدامة والابتكار وتنمية الأعمال واستكشاف آفاق دعم الابتكار لبناء اقتصاد أكثر استدامة ومرونة دعما لتوجه الدولة ورؤيتها /2021/ بأن تكون من أفضل الحكومات عالميا.

وشدد آل صالح على أن الإمارات العربية المتحدة حريصة على تعزيز الشراكات الإستراتيجية مع سنغافورة من خلال تسليط الضوء على ما تتمتع به الدولة من فرص واعدة وإمكانات عالية المستوى تعود بالنفع على المصالح الاقتصادية والتجارية المتبادلة.

وأكد أن هناك فرصا واعدة للتعاون بين الجانبين الإماراتي والسنغافوري على الصعد الاقتصادية والتجارية والاستثمارية يمكن أن تشمل تجارة التجزئة ودور الشركات الصغيرة والمتوسطة في التعاون الاقتصادي.

ولفت سعادة آل صالح إلى وجود أوجه شبه كثيرة بين البلدين خصوصا المقومات الاقتصادية المتميزة التي تتمتع بها كليهما والأرض الخصبة للاستثمار في عدد من المجالات المهمة والقطاعات الرئيسة الداعمة للنمو الاقتصادي.

وأبلغ محمد ناصر حمدان الزعابي مدير إدارة الترويج التجاري والاستثمار في وزارة الاقتصاد ” وام ” أن هذه الزيارة تأتي في إطار خطة وزارة الاقتصاد للترويج للمنتجات الوطنية وفتح أسواق جديدة أمام الصادرات الإماراتية والبحث في إقامة شراكات وتحالفات بين الشركات والاطلاع على المشاريع المتوفرة للاستثمار في عدد من الدول.

وذكر أن سعادة آل صالح والوفد المرافق له سيعقد عدة اجتماعات مع كبار المسؤولين والمدراء التنفيذين بهدف تعزيز وتطوير العلاقات التجارية المشتركة بين البلدين وزيادة معدلات التبادل التجاري بينهما وفتح أسواق جديدة أمام البضائع والمنتجات الاماراتية تدعيما لأواصر الصداقة والعلاقات الثنائية بين الشعبين الصديقين.

وأشار الزعابي إلى أن المنتدى الإماراتي السنغافوري سينظم مائدة مستديرة تجمع مسؤولين حكوميين كبار وممثلين عن شركات من القطاعين العام والخاص ورجال أعمال ومستثمرين مرموقين من كلا الجانبين بهدف تأسيس شراكات تجارية واستثمارية بينهما.

وأكد أن المنتدى سيكون منصة لإجراء مزيد من الحوارات واللقاءات التخصصية بين الوفد التجاري الاماراتي وممثلي القطاعين العام والخاص السنغافوري لاستكشاف الفرص الاستثمارية المشتركة بهدف فتح آفاق جديدة للتعاون تعود بالنفع على اقتصاد البلدين وشعبيهما.

كلمات دليلية

أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المصدر :https://wp.me/p70vFa-a4r