“HSBC” يتوقع نموا ملحوظا على الصيرفة الإسلامية

admin
اخبار بنك اتش اس بي سي
admin24 أبريل 2012آخر تحديث : منذ 9 سنوات
“HSBC” يتوقع نموا ملحوظا على الصيرفة الإسلامية

 اتش بي سي  - مجلة مال واعمالتوقع بنك إتش إس بي سي البريطاني، أكبر مجموعة مصرفية أوروبية، نموا ملحوظا في الطلب والإقبال على منتجات التحوط والاستثمار الإسلامية، لافتا إلى أنه شهد في عام 2011 نموا مضاعفا في أعمال إدارة المخاطر الإسلامية على اعتبار أن كثرة التعقيدات ومخاطر أعمال المؤسسات الإسلامية قد أدى إلى ارتفاع الطلب والإقبال على حلول إدارة المخاطر الإسلامية.

واعتبر البنك أن العام الماضي كان عاما قياسيا بالنسبة لأعمال HSBC في مجالي الاستثمار والتحوط الإسلامي، معربا عن تفاؤله بأن هذا التوجه سيستمر مع ازدياد أعداد العملاء الذين هم على دراية بمجموعة منتجات التحوط والاستثمار الإسلامية المتوفرة لدى البنك، وفقاً لصحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية.

وقال المدير التنفيذي لإدارة الأصول المتعددة للخدمات المصرفية العالمية والأسواق في “HSBC” الشرق الأوسط وشمال أفريقيا” آبيشيك ميشرا: “نتوقع نموا ملحوظا في الطلب والإقبال على منتجات التحوط والاستثمار الإسلامية؛ فقطاع التمويل الإسلامي شهد تطورا سريعا على مدى السنوات الأربعين الماضية مدفوعا بزيادة الطلب من قبل العملاء وتطوير احتياجاتهم، إلى جانب ظهور منتجات مصرفية مبتكرة”، مشيرا إلى أن التمويل الإسلامي أصبح الآن من ضمن أدوات التمويل المقبولة لدى العملاء من الأفراد والشركات الأجنبية في جميع أنحاء العالم، من الشرق الأوسط وحتى آسيا؛ حيث ازداد إقبال العملاء من الشركات على الحلول المتوافقة مع مبادئ الشريعة الإسلامية لتلبية متطلبات أعمالهم التجارية من تمويل واحتياجات استثمارية.

وأضاف المسؤول التنفيذي “في عام 2011، شهد HSBC نموا مضاعفا في أعمال إدارة المخاطر الإسلامية؛ حيث أصبح العملاء من الشركات والمؤسسات المالية تستخدم الآن حلولا متوافقة مع مبادئ الشريعة الإسلامية والمصممة خصيصا لتلبية احتياجاتهم الاستثمارية، وإدارة تعرضهم لمخاطر معدلات الربح، وتقلب أسعار صرف العملات والأسهم والسلع”، لافتا إلى أن كثرة التعقيدات ومخاطر أعمال المؤسسات الإسلامية قد أدى إلى ارتفاع الطلب والإقبال على حلول إدارة المخاطر الإسلامية، وأن هذه الزيادة في الطلب تأتي “مدفوعة بإقبال العملاء على حلول إدارة المخاطر المتوافقة مع مبادئ الشريعة الإسلامية لتلبية متطلبات واحتياجات أعمالهم الآخذة في النمو عبر مختلف الدول والقطاعات”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.