هيئة كهرباء ومياه دبي تعقد قمة استراتيجية مع “هواوي” لتعزيز التعاون في مجالات الذكاء الاصطناعي والتحول الرقمي

أخبار الإمارات
26 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ 3 سنوات
هيئة كهرباء ومياه دبي تعقد قمة استراتيجية مع “هواوي” لتعزيز التعاون في مجالات الذكاء الاصطناعي والتحول الرقمي

شهدت إطلاق مختبر مشترك للذكاء الاصطناعي وبرنامج لتطوير وتدريب الموظفين

Photo - مجلة مال واعمال

عقدت هيئة كهرباء ومياه دبي قمة استراتيجية مع شركة “هواوي” الصينية، بحضور سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، وتشارلز يانغ، رئيس شركة هواوي في منطقة الشرق الأوسط. وهدفت القمة الاستراتيجية إلى تعميق أطر التعاون بين الطرفين في مجالات الاستثمار، وتبادل أفضل الحلول والتجارب والممارسات العالمية في مجال الابتكار والتقنيات الإحلالية والشبكات الذكية والتحول الرقمي والأتمتة والمنصات السحابية والذكاء الاصطناعي.

شهدت القمة الاستراتيجية إطلاق مختبر مشترك للذكاء الاصطناعي، حيث ستعمل الهيئة و”هواوي” من خلاله على استحداث، وتطوير، وتطبيق خدمات رقمية تعتمد على تقنيات الذكاء الاصطناعي لمنطقة الشرق الأوسط؛ كما تم إطلاق برنامج التدريب والتطوير لموظفي الهيئة في مختلف المجالات التقنية المتعلقة بالثورة الصناعية الرابعة والتقنيات الإحلالية. وأكد الطرفان حرصهما على تعزيز التعاون بما يحقق الأهداف الاستراتيجية لكل من الهيئة وشركة “هواوي”، والتي تشمل تطوير خدمات رقمية مشتركة، والتسويق المشترك للخدمات الرقمية في دولة الإمارات وحول العالم، وتعزيز الاستفادة منها.

وفي كلمته الترحيبية خلال القمة الاستراتيجية، أكد سعادة/ سعيد الطاير أن الهيئة تربطها شراكة استراتيجية مع شركة “هواوي” العالمية الرائدة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أثمرت عن العديد من الخطوات المهمة الداعمة لجهود الهيئة الرامية إلى تحقيق الرؤى والاستراتيجيات الحكومية الواعدة مثل مئوية الإمارات2071، واستراتيجية الإمارات الوطنية للذكاء الاصطناعي 2031، واستراتيجية الإمارات للثورة الصناعية الرابعة وذلك في سبيل تحقيق سعادة المتعاملين والمجتمع بأكمله، وإحداث تغيير شامل في منظومة العمل الحكومي.

وأضاف سعادة الطاير: “تعمل الهيئة وفق توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، الذي وجه جميع الجهات الحكومية في دبي أن تطبق اليوم ما ستطبقه مدن العالم الأخرى بعد عشر سنوات وذلك تحت قيادة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي. وشكلت هذه التوجيهات بوصلة عمل للهيئة لصناعة المستقبل وتعزيز دورها في خدمة المجتمع كمؤسسة رائدة عالمياً مستدامة ومبتكرة؛ حيث قطعت الهيئة شوطاً كبيراً في هذا المجال بإطلاقها مبادرة “ديوا الرقمية”، الذراع الرقمي لهيئة كهرباء ومياه دبي، الهادفة لإعادة صياغة مفهوم المؤسسات الخدماتية وخلق مستقبل رقمي جديد لإمارة دبي، لتكون أول مؤسسة رقمية على مستوى العالم، بأنظمة ذاتية التحكم للطاقة المتجددة وتخزينها، مع التوسع في استعمال الذكاء الاصطناعي والخدمات الرقمية”.

وأشار سعادة الطاير إلى أن المبادرة ستشمل عدة محاور: المحور الأول (الطاقة الشمسية) الذي يتمثل في إطلاق تقنيات متطورة للطاقة الشمسية في دبي. ومن أبرز مشروعات الهيئة في هذا الإطار مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، الذي يعد أكبر مشروع للطاقة الشمسية في موقع واحد على مستوى العالم، وستصل قدرته الإنتاجية إلى 5000 ميجاوات بحلول عام 2030 والذي بدورة سيدعم استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 التي تهدف إلى إنتاج 75% من إجمالي الطاقة في دبي من مصادر الطاقة النظيفة. المحور الثاني (تخزين الطاقة) وتسعى “ديوا الرقمية” عبره إلى تشغيل شبكة طاقة متجددة تستخدم تقنيات تخزين طاقة مبتكرة. ويشتمل المحور على عدة مبادرات فرعية هي: أكبر محطة للطاقة الشمسية المركزة تعمل على مدار 24 ساعة في المنطقة مع التخزين الحراري، ومحطة توليد الكهرباء بالطاقة المائية المخزنة في حتا، وتعد الأولى من نوعها على مستوى منطقة الخليج العربي، واختبار إمكانية تخزين الطاقة باستخدام مختلف تقنيات التخزين كالبطاريات بأنواعها وطاقة الهيدروجين.

وسيجعل المحور الثالث (الذكاء الاصطناعي) دبي أول مدينة تقوم بتوفير خدماتها من الكهرباء والمياه بالاعتماد على تقنيات الذكاء الاصطناعي. وسيقوم هذا المحور تحت اسم “رمّاس”، بتوسيع نطاق استخدامات أنظمة الذكاء الاصطناعي لتشمل جميع العمليات التشغيلية. حيث ستقوم الهيئة باعتماد أجهزة وخدمات ذاتية التعلم لتعزز تجربة المتعاملين، ودعم خدمات الموظفين، وتحسين الإنتاجية، بما في ذلك تحسين العمليات الرئيسية للشبكة. وسيتم تنفيذ مشروع “رمّاس” من خلال ثلاث مبادرات فرعية هي: الذكاء الاصطناعي للمتعاملين، والذكاء الاصطناعي للموظفين، والذكاء الاصطناعي للأنظمة. كما أن الهيئة توفر “رمّاس” حالياً على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع باللغتين العربية والإنجليزية، من خلال منصة “واتساب بزنس” -حيث تعد أول جهة حكومية في الدولة توثق حسابها عبر المنصة- وموقع الهيئة الإلكتروني، وتطبيقها الذكي عبر منصتي “آي. أو. إس” و”أندرويد”، وكذلك على حساب الهيئة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، بالإضافة إلى أنظمة “أليكسا” الذكية من أمازون، ومنصة مساعد جوجل، والروبوتات. ويؤكد هذا ريادة هيئة كهرباء ومياه دبي في توظيف تقنيات الذكاء الاصطناعي والتقنيات الإحلالية في جميع عملياتها وخدماتها. ومن خلال المحور الرابع (الخدمات الرقمية)، ستقوم “ديوا الرقمية” بتوسيع خدماتها عبر منصة “مورو” الرقمية التي تم إطلاقها في 2018، لتقدم خدمات استضافة وتخزين البيانات، وإدارة الخدمات الرقمية في الفضاء السحابيّ. ويتخطى هذا المحور تقديم الحوسبة السحابية، ليقدم خدمات معيارية عالمية وحلولاً متعددة من مكان واحد، وفق أعلى مستويات الجودة، إضافة إلى تعزيز تجربة المتعاملين.

وتابع سعادة الطاير: “تؤكد القمة التي نعقدها اليوم مع شركة “هواوي” عملنا الجاد والمتواصل لتسريع وتيرة الإنجاز لخلق مستقبل رقمي جديد لإمارة دبي عبر التعاون معهم والاستفادة من خبرتهم في المجالات الرئيسية والتي تتسق مع أهدافنا ضمن مبادرة دبي (10X). ومن خلال عملنا الدؤوب وتعاوننا مع “هواوي” نسعى لجعل المستقبل واقع يعيشه سكان دبي، وقد بدأنا بذلك بالفعل عبر العمل على تطوير الألياف البصرية في البنية التحتية للهيئة كجزء من مشروع (InfraX)، والذي مكننا من تطبيق خدمة الرصد المرئي (VSaaS) ومنصة الواجهة الافتراضية للمستخدم (Virtual Desktop Interface) والتي سيتم توفيرها عبر منصة مورو” الرقمية. وستتضمن شراكتنا مع “هواوي” كذلك العديد من المشاريع المستقبلية الأخرى كإدارة البيانات الضخمة، وأمن محيط البنية التحتية، وأمن المعلومات والذكاء الاصطناعي في تحليل التهديدات الأمنية وغيرها. وأسسنا فريق عمل مشترك لإطلاق برامج تجريبية تستخدم أحدث التقنيات لتطوير مبادرات جديدة، تشمل مشاريع البحث والتطوير ومبادرات للخدمات الجديدة التي توضع في متناول يد المتعاملين، بالإضافة للمبادرات الحيوية القابلة للتطبيق الفوري”.

وأشار سعادة الطاير إلى أن هيئة كهرباء ومياه دبي حققت العديد من الإنجازات العالمية، مثل احتفاظ دولة الإمارات العربية المتحدة، ممثلة بهيئة كهرباء ومياه دبي، وللعام الثاني على التوالي، بالمرتبة الأولى عالمياً في الحصول على الكهرباء بحسب تقرير البنك الدولي لممارسة أنشطة الأعمال 2019، كما أن الهيئة هي الأقل عالميا في معدل انقطاع الكهرباء لكل مشترك سنويا، حيث لا يتعدى وقت الانقطاع 2.39 دقيقة، وتبلغ نسبة الفاقد في شبكات نقل وتوزيع الكهرباء 3.3%، أما نسبة الفاقد في شبكة نقل وتوزيع المياه فهي 6.5%. ومن تطبيقات الهيئة المستقبلية للذكاء الاصطناعي تطبيق “تخطيط شبكات الكهرباء” الذي يسهم في ربط المعلومات والبيانات من مختلف المصادر لإيجاد الحلول المناسبة لتخطيط شبكات الطاقة، وتطبيق “البصمة الصوتية” الذي يمكن المتعاملين والموظفين من استخدام البصمة الصوتية في التحقق من الهوية مستقبلاً.

وقال تشارلز يانغ، رئيس شركة هواوي في منطقة الشرق الأوسط: “على مدار العقود القليلة الماضية، حققت دبي تقدماً هائلاً لتصبح مركزاً عالمياً للأعمال والسياحة والاقتصاد الأخضر، إضافة إلى كونها واحدة من أكثر مدن العالم إلهاماً ونجاحاً وجاذبية، ويعود الفضل في ذلك إلى رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي. وفي الوقت ذاته، حققت هيئة كهرباء ومياه دبي العديد من الإنجازات محلياً وعالمياً في إطار رؤية سعادة/ سعيد محمد الطاير، فعلى سبيل المثال، جاءت دولة الإمارات العربية المتحدة، ممثلة بهيئة كهرباء ومياه دبي، في المرتبة الأولى عالمياً في الحصول على الكهرباء وفق تقرير ممارسة أنشطة الأعمال 2019 الصادر عن البنك الدولي”.

وأضاف يانغ: “تتطور التكنولوجيا الحديثة مثل تقنيات الجيل الخامس، والحوسبة السحابية، والذكاء الاصطناعي بسرعة كبيرة وستسهم في إحداث تغيير كبير في حياة الجميع، إضافة إلى ما يصاحب هذه التقنيات من تحديات وفرص في جميع القطاعات. وتعد شركة هواوي من الشركات الرائدة في تقنيات الجيل الخامس والذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية، ولدينا الإمكانات اللازمة لمساعدة هيئة كهرباء ومياه دبي على بناء نظام سحابي رقمي قائم على الذكاء الاصطناعي”.

وقال المهندس مروان بن حيدر، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع الابتكار والمستقبل: “تسعى هيئة كهرباء ومياه دبي إلى استثمار تقنيات وأدوات الذكاء الاصطناعي وتطبيقها. ولا ندخر جهداً لتعزيز أواصر التعاون المشترك وتضافر الجهود في مجالات نقل المعرفة ورفع الوعي وبناء القدرات لجعل دبي مدينة المستقبل من خلال إعادة صياغة مستقبل المؤسسات الخدماتية حول العالم، ودعم الابتكار وجعله ركيزةً أساسية للتطوير والتحسين المستمر لتعزيز تنافسية الهيئة ومواكبة الثورة الصناعية الرابعة، وذلك عبر تبني التقنيات الإحلالية مثل الذكاء الاصطناعي، والطائرات بدون طيار، والطباعة ثلاثية الأبعاد، وتقنية البلوك تشين، وإنترنت الأشياء وغيرها”.

يذكر أن القمة الاستراتيجية أقيمت في مجمع هيئة كهرباء ومياه دبي للتطوير المهني والأكاديمي بالحضيبة في دبي، بحضور النواب التنفيذيين للرئيس ونواب الرئيس في هيئة كهرباء ومياه دبي. وضم وفد شركة “هواوي” جيري جي، رئيس قطاع الطاقة حول العالم في “هواوي”؛ وإيدوين ديندر، رئيس التحول الرقمي في قطاع الحكومات والمرافق؛ وتشين كايلين، اختصاصي في حلول المرافق في الشركة.WL

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.