ميرا ابو مغلي تسطر فصولا وفصولا من النجاح

mall2
سيدات أعمال
mall231 أكتوبر 2023آخر تحديث : منذ 7 أشهر
ميرا ابو مغلي تسطر فصولا وفصولا من النجاح
ميرا أبو مغلي

مجلة مال واعمال – النسخة الورقية العدد 185 – ميرا أبو مغلي هي اخصائية في مجال النوع الاجتماعي والتنمية وحماية الطفل. حاصلة على درجة البكالوريوس في الإعلام/فرعي علم اجتماع ودرجة الماجيستر في دراسات النوع الاجتماعي والتنمية من جامعة بيرزيت/فلسطين.
بدأت السيدة أبو مغلي سيرتها المهنية والتي تجاوزت حتى الآن ال 15 عاما كإعلامية ومديرة علاقات عامة لمدة 4 سنوات في فلسطين لتعود بعد حصولها على درجة الماجستير إلى الأردن بهدف ربط خلفيتها الأكاديمية في مجال النوع الاجتماعي والتنمية بالنطاق العملي وتطوير سيرتها المهنية من خلال العمل مع المنظمات الدولية وعدة هيئات للأمم المتحدة في الأردن وإقليم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
لم تكن السيدة أبو مغلي فتاة كأي فتاة استطاعت أن تجتاز مرحلة المراهقة بكل سلاسة لتصل إلى ما هي عليه الآن، بل عاشت خلال هذه المرحلة تجربة الانتفاضة الثانية خلال عام 2000 لترى ما لم تتوقعه قبلا من قصف عشوائي وقنابل مضيئة وأصوات دبابات في جميع أنحاء المكان لفترة من الزمن. لتعيش بعدها مرحلة تحدي شخصي يجعلها تقف أمام خيارين، إما التأثر السلبي بواقع الحال والاستسلام لكل مشاعر الخوف والهزيمة لمرحلة طويلة الأمد أو الاستفادة من الظروف التي اختبرتها بطريقة تجعل منها امرأة قوية طموحة وناجحة فيما بعد. والأخيرة هي ما أصبحت عليه.

لقد ترعرعت السيدة أبو مغلي ضمن أسرة داعمة، قوية، متحررة، لا تفرق ما بين أبناءها، وتعطي الأولوية للعيش ضمن مبادئ الإنسانية المثلى وكأننا نعيش في المدينة الفاضلة، ما أثر عليها إيجابيا في نقل واقعها المعاش ومشاعرها وإنسانيتها لتكون صاحبة رسالة إنسانية تدعم وتساعد من خلالها جميع الفئات المهشمة من نساء وأطفال ويافعين/ات وأشخاص ذوي إعاقة وكبار السن ممن يتعرضون بشكل يومي للعنف والتمييز والإساءة في أنحاء العالم ومناطق اللجوء، فقد بدأت برفع راية الانسانية من خلال البدء بالعمل التطوعي مع منظمات إنسانية منذ عمر صغير (16 عاما) تعيش فيه واقع الناس ممن هم بحاجة وتتفهم حاجاتهم وأولوياتهم ما دعم مسيرتها في الدخول سريعا للمجال الإنساني مع عدة جهات دولية تعمل من خلالها بطريقة النهج التشاركي، وذلك بمشاركة المجتمع المحلي ببناء وتنفيذ المشاريع التي تعمل ضمنها. ما يخلق الأثر الفاعل والتغير الفعلي لحياة المجتمع المحلي والأسر الفقيرة بشكل حقيقي.

تعتبر السيدة أبو مغلي، مدربة وطنية معتمدة في مجال النوع الاجتماعي والتنمية وحماية الطفل والعنف القائم على النوع الاجتماعي والتعليم الدامج وإدارة الحالة، كما لديها العديد من الأبحاث وأوراق السياسات المعتمدة والمنشورة بشكل معتمد عالميا، وتسليط الضوء في العدد منها على قضايا النزوح الجماعي وانعكاساتها على معظم الفئات المهمشة، وفي مقدمتها النساء والأطفال والأشخاص ذوي الإعاقة.
في جميع محطات مسيرتها العملية خلال ال15 عاما، تعتبر السيدة أبو مغلي أن من مصادر قوتها ونجاحها وتحفيزها للتقدم إلى الأمام والاستمرار في النجاح هن نساء أخريات صادفتهن في كل محطة ليؤامن في قدراتها ويدفعنها إلى الأمام.
فلكل امرأة قصة ووراء كل تحدي -مهما كان- نجاح باهر ترفع له القبعات. فهنيئا لكل امرأة تحدت، صمدت ونجحت.

. حصري لمجلة مال وأعمال يمنع الاقتباس او اعادة النشر الا بإذن خطي

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.