مواصلة جهود تشينت لخفض انبعاثات الكربون مع اقتراب نهاية الحملة العالمية

mall2
تحت المجهر
mall24 أكتوبر 2022آخر تحديث : منذ شهرين
مواصلة جهود تشينت لخفض انبعاثات الكربون مع اقتراب نهاية الحملة العالمية

حان الوقت الآن لخفض انبعاثات الكربون على الصعيد العالمي، والحملة العالمية قيد التطبيق.

مجلة مال واعمال – شنغهاي- اختتمت “تشينت ليميتلس” بنجاح موسم العلامات التجارية العالمي، حيث خطت خطوات واسعة في مشاركة حلول خفض انبعاثات الكربون مع أكثر من عشرة بلدان ومناطق مختلفة، وبدأت باستكشاف مسارات جديدة للشركات الصينية من أجل التواصل مع الشركات الأجنبية. وقالت السيدة ليلي تشانغ، الرئيسية التنفيذية لشركة “تشينت إلكتريكس” في معرض تعليقها على الأمر: “لدى ’تشينت‘ جذور عميقة في سوق الطاقة الكهربائية العالمية، وتستكشف باستمرار زيادة إمكانيات تحول الطاقة. جل ما نريده هو المشاركة في تبادل المفاهيم والفرص المبتكرة المرتبطة بالكهرباء حول العالم، وبالعمل بالتعاون مع الآخرين في إنشاء عالم أكثر مراعاة للبيئة”.

هذا ودعت “تشينت” بحماس إلى مشاركة شركائها العالميين، على امتداد عدة قارات من الشرق إلى الغرب، وشملت بلدان في نصفي الكرة الشمالي والجنوبي، على مدار فترة تمتد قرابة 100 يوم، من خلال مزيج من الأساليب القائمة على شبكة الإنترنت والقائمة على المقابلات الشخصية، وباستخدام المؤتمرات الخاصة بالعلامات التجارية، وزيارات وعروض داخل المتاجر، وعمليات مباشرة لتفريغ العلب من محتوياتها، ومبادرات مراعية للبيئة وغيرها من الوسائل المماثلة. وبحسب الأرقام، قام بتلبية الدعوة حوالي 100 متجر حصري تابع لـ “تشينت” عبر 5 قارات من أوروبا وآسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية، وطلبت بعد ذلك دعم شركاء العملاء من مجالات تشمل حلول الطاقة الشمسية، ومراكز البيانات، ومكونات التدفئة، والتهوية، وتكييف الهواء والمكونات منخفضة الجهد، جميعها بهدف الكشف عن الحلول الهادفة إلى الحد من خفض انبعاثات الكربون داحل القطاع.

أما في أسبانيا، فقامت “تشينت” والجمعيات الكهربائية المحلية بعقد ندوة عبر شبكة الإنترنت من أجل مناقشة الخصائص التقنية وسيناريوهات التطبيق للقطاع من خلال اعتماد منتجات “تشينت” كمثال في هذا السياق؛ وفي إندونيسيا، تعاونت “تشينت” مع شركائها المحليين وقاموا بمشاركة المعارف والخبرات مع أكثر من 150 كهربائياً.

وبالوضع الحالي، أصبحت التنمية المستدامة تشكل مسألة عالمية، ويحتل قطاع الطاقة مكان الصدارة من حيث جهود خفض الانبعاثات الكربونية. وتكرس شركة “تشينت” جهودها لأن تغدو شركة رائدة عالمياً في تزويد حلول الطاقة الذكية. ستستغل الخبرة الممتدة على 38 عاماً في القطاع من أجل العمل على تلبية الحاجة العالمية للطاقة الصديقة للبيئة وتقنيات الكهرباء الذكية والحلول الذكية للحد من انبعاثات الكربون، وتحقيق أقصى استفادة من القيادة التراكمية للقطاع وهندسة المشاريع والقدرات التنفيذية، والتعاون بشكل استباقي مع الشركاء في مجال الأعمال في أكثر من 140 دولة ومنطقة حول العالم، مما يساهم في التحول العالمي للطاقة الذي تتبناه “حلول تشينت”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.