“مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار” وجامعة أولو الفنلندية يبحثان في آليات تطبيق الطباعة ثلاثية الأبعاد في قطاع الإنشاء في المنطقة

تعليم
4 مارس 2018آخر تحديث : منذ 5 سنوات
“مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار” وجامعة أولو الفنلندية يبحثان في آليات تطبيق الطباعة ثلاثية الأبعاد في قطاع الإنشاء في المنطقة

في إطار جهوده لنقل المعرفة والتكنولوجيا وتعزيز مكانة الشارقة كعاصمة للمعرفة والابتكار

Image

في إطار سعيه الدائم لدعم مجالات الأبحاث والتكنولوجيا ونقل المعرفة “مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار” يباشر أعمال تعاونه مع جامعة أولو للعلوم التطبيقية في فنلندا في مبادرة تهدف إلى البحث في آليات تطبيق الطباعة ثلاثية الأبعاد في قطاع الإنشاء في الشرق الأوسط والتي بدورها تهدف إلى تعزيز مكانة إمارة الشارقة في مجال الابتكار والتطوير في مجالات الحياة المختلفة، وتعزيز دور المجمع كمركز إقليمي للبحث العلمي والتجاري والتحفيز على الابتكار في المنطقة.

وفي هذا السياق، انطلقت أعمال البرنامج البحثي وذلك في الجامعة الأمريكية في الشارقة هذا الاسبوع والذي سيركز على التطورات الحاصلة في مجال الطباعة ثلاثية الأبعاد وتصميم الروبوتات في مجال البناء، والبحث في التكوين الكيميائي الأمثل للمواد الخام المستخدمة في البناء والتي تتناسب مع مناخ المنطقة والمتوافقة مع أجهزة الطباعة الإنشائية. ويأتي تنظيم البرنامج في إطار اتفاقية التعاون الموقعة بين مختبرات شركة الأعمال التجارية للجامعة الأمريكية في الشارقة وجامعة أولو للعلوم التقنية في شهر مايو/أيار من العام 2017.

وتعد هذه الورشة البحثية الرابعة ضمن سلسلة من الورش التي تهدف إلى الترويج لبرنامج تحدي الابتكار في قطاع البناء في الشارقة، وهو مشروع تعاوني بين الجامعة الأمريكية في الشارقة ومجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار وجامعة أولو للعلوم التطبيقية، ويهدف إلى دعم تطوير منظومة عالمية المستوى للابتكار في الشارقة. وسيقام برنامج استعراض الطباعة ثلاثية الأبعاد وتحدي الروبوتات، في 1 مايو/أيار المقبل في المبنى الرئيسي للجامعة الأمريكية في الشارقة كفعالية ختامية لسلسلة الورش البحثية.

ويشارك في ورشة العمل الأقسام الرئيسية في الجامعة الأمريكية في الشارقة مثل الهندسة المدنية وبرنامج هندسة الميكاترونيك والهندسة الصناعية والهندسة المعمارية والتصميم، بالإضافة إلى 15 طالباً زائراً من فنلندا قدموا من أجل تنفيذ مشاريع مشتركة تركز على الهندسة المعمارية والتصميم، والميكاترونيك، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وإدارة الإنشاءات، كما يضم البرنامج زيارات ميدانية لمواقع بناء متعددة في الإمارة.

وقال كيمو بايانان، مدير المشاريع الدولية في “جامعة أولو”: “يعتبر هذا البرنامج البحثي بداية لعلاقة تعاون طويلة الأمد بين دولة الإمارات وفنلندا، بما يشمل الجامعات والشركات في كلا البلدين ومختلف المجالات الأخرى. وسنستفيد من الموارد المشتركة من أجل تعزيز البحوث والتطوير في الشارقة لتطوير منظومة عالمية المستوى للابتكار في مختلف القطاعات بهدف تلبية الاحتياجات المحلية. ونتطلع إلى التعاون في مجالات أخرى في المستقبل مثل تطوير الروبوتات للقطاعات المختلفة، والتقنيات الذكية والشبكات عالية السرعة والتطبيقات الذكية وإنترنت الأشياء وتحليلات البيانات والرقمنة الذكية.”

وأدت الشراكة بين “مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار” وجامعة أولو للعلوم التطبيقية إلى تحقيق تبادل إيجابي للمعرفة والخبرات بين الجانبين وفتحت الباب أمام فرص جديدة للتعاون مع الشركات والقطاعات ذات الصلة. ويهدف حضور الطلبة الفنلنديين إلى الجامعة الأمريكية في الشارقة إلى إقامة علاقات تعاون مع الشارقة من خلال مشروع البحوث والتطوير الفنلندي “آليكي” (Äljäke)، وهو عبارة عن مشروع متعدد التخصصات يشتمل على العديد من المبادرات في مجالات الهندسة المعمارية وصناعة النماذج المبدئية والهندسة المدنية وإدارة الإنتاج وتكنولوجيا المعلومات والهندسة الميكانيكية والروبوتات التعاونية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.